تدشين تقرير عن النزوح في الشرق الأوسط وشمال

تدشين تقرير عن النزوح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا


22/02/2021 | المركز الاعلامي


نظمها مركز (IDMC) بالتعاون مع صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية

تدشين تقرير عن النزوح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 

 

دشن مركز رصد النزوح الداخلي (IDMC) تقريرا خاصا بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأول مرة بعنوان "عقد من النزوح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، في فعالية افتراضية نظمها المركز بالتعاون مع صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية بحضور عدد من ممثلي المنظمات الأممية والمهتمين والمختصين في المجال.

وأقيم على هامش هذه الفعالية ندوة ناقشت نتائج التقرير والحلول المقترحة للتوصل إلى حل مستدام للنازحين داخلياً والمساهمة في استقرار وتنمية المنطقة في المستقبل.

وتناول تقرير "عقد من النزوح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" النطاق والدوافع والأنماط والآثار المترتبة على النزوح الداخلي في المنطقة.

وتحدثت السيدة الكسندرا بلاك مديرة مركز رصد النزوح الداخلي كلمتها عن تاريخ النزوح في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وأثره على النسيج الاجتماعي والسياسي، مشيرة إلى أوضاع النازحين في سوريا واليمن وفلسطين وقالت انهم يعانون من أوضاع حرجة وأن المنظمات الإنسانية تكافح من أجل إيصال المساعدات الأساسية في مجال الغذاء والدواء والصحة والتعليم.

وأشادت بلاك بجهود قطر الخيرية في مجال دعم مجتمع النازحين داخليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وقالت إن قطر الخيرية تدعم بشكل متواصل النازحين في المنطقة، مقدمة شكرها وتقديرها لقطر الخيرية وصندوق قطر للتنمية على مشاركتهم في إطلاق التقرير وتنظيم هذه الفعالية.

تغيرات غير مسبوقة

من جهته رحب السيد نواف الحمادي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والبرامج الدولية في كلمته بإصدار أول تقرير حول النزوح الداخلي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تشهد تغييرات غير مسبوقة منذ عشر سنوات.

وقال إن هذا النوع من التقارير التي يطلقها مركز رصد النزوح الداخلي هو عمل أساسي لأنه يقدم أدلة قوية حول حجم القضية ومخاطرها وهو بمثابة حجر أساس للمناقشة حول الحلول الممكنة.

وذكر الحمادي أنه رغم الانتشار العالمي لقوانين وسياسات النَّازحين داخلياً، ما زال هناك غياب كامل للقوانين والسياسات في الأماكن التي هي بأمس الحاجة لها معربا عن أسفه بأن عدد قليل من البلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تملك سياسات وطنية بشأن النزوح الداخلي.

بدوره أعرب السيد مسفر الشهواني، نائب المدير العام للمشاريع التنموية في صندوق قطر للتنمية عن تقديره لجهود مركز رصد النزوح الداخلي على اصدار التقرير ودعوتهم للمشاركة وقال ان المعلومات والبيانات التي يتضمنها التقرير ستساعد العاملين في المنظمات والمؤسسات الإنسانية، على تحديد مناطق الاحتياج، ورفع الوعي لديهم حول ظاهرة النزوح المأساوية.

كما سلط الضوء على حجم المأساة الإنسانية في المنطقة التي تواجهها والازدياد المخيف في اعداد النازحين في المنطقة وأسباب النزوح وأوضاع النازحين التي زادت سوءا في عام 2020 بسبب تداعيات جائحة كورونا والتي تركت اثرا سيئا على الأوضاع المعيشية للنازحين.

 

أرقام عن النازحين في المنطقة

 

12.4 مليون اجمالي عدد النازحين في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا

6.3 مليون اجمالي عدد النازحين من الفتيات والنساء

3 أضعاف -- تضاعف عدد النازحين إلى أكثر من ثلاثة اضعاف منذ عام 2011

50.8 مليون إجمالي عدد النازحين حول العالم بسبب النزاعات والكوارث

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2021