مشاريع تعليمية جديدة من قطر الخيرية في الصومال

مشاريع تعليمية جديدة من قطر الخيرية في الصومال


22/03/2021 | المركز الاعلامي


مشاريع تعليمية جديدة من قطر الخيرية في الصومال

 

انطلاقا من اهتمامها بمجال التعليم، افتتحت قطر الخيرية مركز فاتح الأندلس التعليمي بولاية جلمدغ في الصومال، بحضور لفيف من الشخصيات الرسمية والأكاديمية.

ويهدف المركز إلى تقديم خدمات تعليمية وثقافية لسكان المنطقة والمساهمة في رفع نسب التمدرس وترسيخ الاهتمام بالأنشطة التربوية والتعليمية والثقافية.

تعزيز الاستقرار

ويضم المركز مدرسة أساسية وثانوية من 9 فصول دراسية ومكاتب إدارية وقاعات ومسجد. ويقدر عدد المستفيدين ب 350 طالبا وطالبة. وتم اختيار مكان تنفيذ المشروع نظرا لحاجة المنطقة الأكثر لهذه الخدمات.

وفي كلمته بحفل الافتتاح عبر وزير الدولة بوزارة التعليم والتربية بولاية جلمدغ السيد مرسل عبد آدم عن شكره وتقديره للشعب القطري والقيادة القطرية على وقوفهم إلى جانب الشعب الصومالي الذي يمر بمرحلة التحول التدريجي إلى الاستقرار السياسي والتنمية المستدامة، كما ثمن دور قطر الخيرية في مساندة القطاع التعليمي ببلاده، وذلك عبر المشاريع التعليمية والثقافية التي تنفذها في جميع الأقاليم الصومالية بدعم أهل الخير في قطر.

إضافة نوعية

من جهته اعتبر البرفسور عبد القادر محمد شروع، الرئيس السابق لجامعة جالكعيو مركز فاتح الاندلس إضافة نوعية للمنطقة في مجال التعليم، مشيدا بدور قطر الخيرية في مساندة القطاع التعليمي ببلاده والجهود التي تبذلها لتحقيق التنمية في الصومال.

بدوره قال الدكتور عبد الرزاق أحمد دلمر، الرئيس السابق لجامعة بنادر: "أتابع مشاريع قطر الخيرية الاجتماعية والتنموية في الصومال منذ افتتاح مكتبها في الصومال، وأعتقد أن 70% من الأيتام الصوماليين المكفولين هم من مكفولي قطر الخيرية، فضلا عن المشاريع المتعددة التي تنفذها في المحافظات الصومالية."

مشاريع متواصلة

يذكر أن قطر الخيرية افتتحت مؤخرا مشاريع تعليمية وتنموية في مدينة /‏كسمايو/‏ بولاية /‏جوبالاند/‏ الصومالية، تتكون من مركز متعدد الخدمات يضم مدرسة أساسية وثانوية ومسجداً، وساحة خضراء وبئراً سطحية، ومستوصفاً طبياً ومركزاً لتحفيظ القرآن الكريم ومحلات، كوقف خيري. كما تضم المشاريع "بيوت للفقراء" يضم 24 وحدة سكنية ومسجداً، وتقدر تكلفته بمليون وثمانمائة ألف ريال.

كما افتتحت قطر الخيرية نوفمبر الماضي مركزا متعدد الخدمات ومخبزا خيريا في مدينة بيدوا الواقعة بمحافظة باي بولاية جنوب غربي الصومال.

ويعتبر المركز هو الأول من نوعه في أقاليم الولاية، ويقدم خدمات تعليمية واجتماعية وتنموية مختلفة لأهالي المنطقة، حيث يتوقع أن يستفيد منه سكان مدينة بيدوا والذي يقدر عددهم بـ 2.2 مليون نسمة.

كما يهدف المخبز الخيري إلى تخفيف معاناة المتضررين بالقحط والجفاف من خلال تقديم المساعدات الغذائية الضرورية، والمتمثلة بتوزيع الخبز المجاني يوميا لـ 2000 أسرة.