قطر الخيرية تواصل توزيع المواد الإغاثية لمتضرري

قطر الخيرية تواصل توزيع المواد الإغاثية لمتضرري الجفاف


06/07/2022 | المركز الاعلامي


قام مبعوث الرئيس الصومالي الخاص للشؤون الإنسانية والجفاف السيد  عبد الرحمن  عبد الشكور برفقة سعادة سفير دولة قطر  لدي الصومال حسن بن حمزة هاشم ومسؤولين من قطر الخيرية، إضافة إلى أعضاء من اللجنة الوطنية  بالصومال بزيارة إلى مدينة بارطيري – بولاية جوبالاند - التي تعد من أكثر المناطق تضررا بالجفاف.

وتفقد الوفد مخيم إفتن الذي يعد واحدا من بين 21 مخيما تحتضنه مدينة بارطيري، وقام بتوزيع السلال الغذائية على الأسر المتضررة من الجفاف، بدعم من أهل قطر في إطار حملة قطر الخيرية " أوقفوا مجاعة الصومال." 

وتعيش في مخيم إفتن 28 ألف أسرة نزحوا من المدن والمناطق القريبة هربا من موجات الجفاف التي ضربت الصومال

مناشدة

وقد أشاد مبعوث الرئيس الصومالي الخاص للشؤون الإنسانية والجفاف السيد  عبد الرحمن  عبد الشكور بدور دولة قطر في إيصال المساعدات للمنكوبين كما أشاد بجهود قطر الخيرية في مساعدة النازحين.

وناشد الدول العربية الشقيقة القادرة والمجتمع الدولي لإنقاذ المتضررين وتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للنازحين الذين يواجهون ظروفا إنسانية قاسية.

بدوره أوضح سعادة السيد حسن بن حمزة هاشم سفير دولة قطر في الصومال بأن دولة قطر  تقف  إلى جانب الشعب الصومالي لمواجهة أزمة الجفاف التي ضربت معظم الأقاليم الصومالية، حيث قدمت سابقا  مساعدات استفاد منها معظم الأقاليم الصومالية ولازالت هذه المساعدات طور التنفيذ، مؤكدا حرص دولة قطر إلى جانب ذلك على المساهمة في دعم المشاريع التنموية أيضا.

تحرك عاجل

من جهته ذكر  السيد سعود المعاضيد مدير إدارة الإعلام بقطر الخيرية  أن قطر الخيرية بدأت تدخلاتها في الصومال رسميا منذ 2008، في القطاعات المختلفة، حيث نفذت مشاريع تنموية في جميع الولايات الصومالية على مدار السنوات الماضية، ويعتبر مشروع الرعاية الاجتماعية كبرى المشاريع حيث تتكفل قطر الخيرية في الصومال أكثر من 22 ألف يتيم.

وأضاف أن زيارة وفد قطر الخيرية في الصومال كان تحركا عاجلا لتفقد الأوضاع من أجل فهم الحالة الإنسانية والاحتياجات الضرورية وبهدف جمع المساعدات والتبرعات لإنقاذ المتضررين في الجفاف بأسرع وقت، مؤكدا أن قطر الخيرية على أتم الاستعداد للمساعدة في الحملات الإغاثية، وهذه المساعدات المقدمة هي مجرد بداية لمساعدات أشمل.

من جهة أخرى ، ذكر محمد ولي يوسف، مسؤول مديرية بارطيري" أن المدينة لا تستطيع بدون مساعدة أهل الخير في الداخل والخارج تحمل هذه الأعداد الكثيرة التي تزداد يوما بعد يوم والتي بلغت آخر احصائياتنا 28 ألف اسرة فضلاً عن الأسر التي سكنت مع أقاربها في المدينة."

ونوه بأن الاحتياجات الأساسية لهذه الأسر هي الإيواء والصحة والمياه والإصحاح والمواد الغذائية، موضحا أن قطر الخيرية ساهمت بتقديم المواد التموينية لـ 514 اسرة، وهذا يعني أن هذه الأسر لديها ما يكفي مدة شهر، فالشكر موصول لقطر الخيرية وللمساهمين في توفير هذه المساعدات.

تجدر الإشارة  إلى أن وفد قطر الخيرية قام في أول يوم لزيارته بتوزيع السلال الغدائية للأسر الأكثر تضررا  من الجفاف والذين يعيشون في مخيمات درييل وكلمس والمقابر في ضواحي العاصمة الصومالية مقديشو، وتضمنت السلال المواد التموينية الأساسية والتي تكفي الأسر لمدة شهر كامل، وبلغ عدد المستفيدين  514 أسرة (  3084 مستفيد).