3.7 مليون ريال من قطر الخيرية لتنفيذ مشاريع تعليمية جديدة للسوريين

3.7 مليون ريال من قطر الخيرية لتنفيذ مشاريع تعليمية جديدة للسوريين


11/06/2015 |


بالتعاون مع الهيئة السورية للتربية والتعليم

3.7 مليون ريال من قطر الخيرية لتنفيذ مشاريع تعليمية جديدة للسوريين

أعلنت قطر الخيرية عن تخصيصها مبلغ يصل لحوالي (3.7) مليون ريال  لصالح المشاريع التعليمية الخاصة باللاجئين والنازحين السوريين .

وقد جاء هذا الإعلان خلال كلمة ألقاها السيد إبراهيم علي عبد الله مدير إدارة الإغاثة في قطر الخيرية بمؤتمر "عِلم" الدولي الأول الذي اختتم أعماله  في مدينة اسطنبول التركية مؤخرا بتنظيم من الهيئة السورية للتربية والتعليم تحت شعار : "سوريا والتعليم.. واقع وتحديات" .

المناهج التعليمية

وأوضح  في تصريح صحفي عقب المؤتمر أن هذه المشاريع سيتم تنفيذها بالتعاون مع الهيئة السورية للتربية والتعليم " علم" التي سبق لقطر الخيرية أن نفذت معها عددا من المشاريع الكبيرة، حيث ستتركز في مجال طباعة الكتب المدرسية الورقية والالكترونية، وكفالة ورعاية أطفال الشوارع الذين تضطرهم الظروف للتسرب من المدارس والعمل رغم صغر سنهم ، بكل ما يعتري ذلك من مخاطر وآثار سلبية على مستقبلهم. 

وتعدّ قطر الخيرية أحد الشركاء الرئيسيين للهيئة السورية للتربية والتعليم، وقد نفذت معها خلال الفترة الماضية مجموعة مشاريع كبيرة، فيما يتواصل تنفيذ بعضها الآخر.

تكريم

وتقديرا لجهودها في دعم العملية التعليمية للمتضررين من أبناء الشعب السوري  ورعاية هذا المؤتمر فقد قام مسؤولو الهيئة السورية للتربية والتعليم بتكريم قطر الخيرية ، حيث قدّموا لمدير إدارة الإغاثة درع الهيئة. 

وتبلغ قيمة المشاريع التي تم تنفيذها أو التي هي قيد التنفيذ مع الهيئة السورية للتربية والتعليم "عِلم" وبالشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية أكثر 12 مليون ريال ( 3.3 ملايين دولار) شملت مجالاتها طباعة المناهج المدرسية، وبناء وترميم وتشغيل المدارس ودعم المدرسين والعملية التعليمية لطلبة النازحين واللاجئين السوريين.

وقد ركّز المؤتمر على مناقشة أبعاد المأساة الإنسانية المتمثلة بحرمان الملايين من الطلبة السوريين  من حقهم في التعليم، بسبب ظروف التشرد والشتات، والآثار السلبية الكبيرة المترتبة على ذلك، بعد مرور أكثر من أربعة أعوام على الأزمة السورية، بحضور مجموعة من النخب الفكرية ومدراء الجامعات والأكاديميين ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني المتهمة بشؤون التعليم.

مع البنك الإسلامي للتنمية

وعلى هامش المؤتمر تم عقد اجتماع بين قطر الخيرية وبين البنك الإسلامي للتنمية بحضور السيد المنصور بن فتى مدير صناديق الاستئمان في البنك الاسلامي للتنمية والسيد إبراهيم علي عبد الله مدير الاغاثة بقطر الخيرية، حيث تناول التعاون المشترك فيما يخص تنفيذ مشاريع لخدمة اللاجئين والنازحين السوريين تتضمن الاستمرار في التعاون بمسألة طباعة المناهج الدراسية، على أن تقوم قطر الخيرية بتقديم دراسة حول هذا الجانب.

وتقع المشاريع الموجّهة لسوريا في صدارة أولويات إدارة الإغاثة بقطر الخيرية، حيث بلغت قيمة المشاريع التي نفذتها قطر الخيرية لصالح الشعب السوري في مجالات الغذاء والإيواء والصحة والتعليم حتى الآن حوالي 239 مليون ريال ، استفاد منها 4.509.407  شخصا ، وتبلغ حصة مشاريع التعليم منها حوالي 24.5 مليون ريال، واستفاد منها 355,615 شخصا

وتعدّ المشاريع التي تم تنفيذها أو التي قيد التنفيذ مع الهيئة السورية للتربية والتعليم "عِلم" وبالشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية ،  ثمرة اتفاقيتين وقعتا بين كل من قطر الخيرية والبنك الإسلامي للتنمية من جهة ، وبين قطر الخيرية الهيئة السورية للتربية والتعليم "عِلم" من جهة أخرى .

وكانت الاتفاقية الاولى مع الهيئة السورية للتربية والتعليم بقيمة ( 1.3 مليون دولار) شملت نصف مليون لطباعة المناهج والكتب المدرسية وتدريب المعلمين ، و800.000 دولار لتوسيع الطاقة الاستيعابية للمدارس وتحديث المعدات المدرسية ودعم التسجيل، وكان من ثمراتها طباعة  566.340 كتابا مدرسيا.

ووفقا للاتفاقية الثانية مع الهيئة السورية للتربية والتعليم ( بقيمة 2 مليون دولار) فإن العمل جارٍ حاليا لطباعة الكتب والمناهج التعليمية بواقع   1.183.015 كتاب مدرسي وبتكلفة مليون دولار، وبناء مدرسة مؤقتة لأبناء اللاجئين في مدينة انطاكيا بتركيا على مساحة 6000 متر مربع لتضمن استمرارية 4230 طالبا وبتكلفة 400.000 دولار ، وترميم 52 مدرسة في حلب ليستفيد منها نحو 25.000 طالب ، وبتكلفة 400.000 دولار، وتأمين دعم العملية التعليمية  وتشمل تأمين متطلبات الطلبة والمدرسين لمدة عام كامل بقيمة 200,000 دولار.