قطر الخيرية تقوم بتنفيذ مشروع تأهيل الأراضي الزراعية في قطاع غزة

قطر الخيرية تقوم بتنفيذ مشروع تأهيل الأراضي الزراعية في قطاع غزة


11/06/2015 |


بقيمة 11 مليون ريال، وبالتعاون مع البنك الإسلامي

قطر الخيرية تنفذ مشروع تأهيل الأراضي الزراعية في قطاع غزة

في إطار مشروع تنمية المناطق الزراعية بدأت قطر الخيرية في تأهيل الأراضي الزراعية بقطاع غزة والتي كانت قد تعرضت للدمار خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف 2014؛ حيث تبلغ تكلفة المشروع 11 مليون ريال بتمويل من برنامج دول مجلس التعاون الخليجي، وبإدارة البنك الإسلامي للتنمية.

ويتم التأهيل بداية بردم الحفر الكبيرة التي خلفتها هجمات الطائرات الإسرائيلية على الأراضي الزراعية في قطاع غزة، وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية.

ويأتي هذا التأهيل في وقت يعاني فيه سكان قطاع غزة من ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة للغاية، خاصة الأهالي المتضررين من قصف منازلهم ومنشآتهم؛ وجرف مزارعهم؛ حيث معاناتهم مستمرة.

وقد أشادت وزارة الزراعة الفلسطينية بهذا المشروع الذي اعتبرته مساهما فعالا في التنمية الحقيقية للنهوض بالقطاع الزراعي، وليس تقديم المعونات.

مشاريع أخرى

وقد قال مدير مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة السيد محمد أبو حلوب في تصريح صحفي له بأن أعمال التأهيل وردم الحفر الزراعية تأتي كجزء من مشروع تنمية المناطق الزراعية الممول من برنامج دول مجلس التعاون الخليجي بإدارة البنك الإسلامي للتنمية بقيمة حوالي 11 مليون ريال، وتتولى  قطر الخيرية تنفيذه ميدانيا في قطاع غزة.

وأضاف بأن المشروع يشمل إضافة إلى تأهيل الأراضي الزراعية وزراعتها، تأهيل وتعبيد مجموعة من الطرق الزراعية، وتأهيل كذلك آبار لري الزراعة وتأهيل شبكات الكهرباء للمناطق الزراعية، وإعادة استخدام المياه المعالجة في محيط مدينة غزة، وأخيرا تطوير وتأهيل مشاتل وزارة الزراعة في غزة.

ووفق التقديرات فإن تكلفة الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة بلغت350 مليون دولار أمريكي بشكل مباشر إضافة إلى 150 مليون دولار أمريكي كأضرار غير مباشرة.

الثروة السمكية

 ويعتبر مشروع تنمية المناطق الزراعية الذي تقوم قطر الخيرية بتنفيذه حاليا واحدا من المشاريع التي تنفذها لصالح القطاع الزراعي، وتغطي التدخلات كافة القطاعات الزراعية الفرعية التي تشمل زراعات الحقل المفتوح ، والدفيئات الزراعية ، وتأهيل خدمات مياه الري الزراعية؛ بما في ذلك تأهيل آبار المياه وأنابيب التوزيع. وتشمل أيضا دعم قطاع الصيد البحري والثروة السمكية، إضافة إلى دعم وتأهيل قطاع الإنتاج الحيواني ، وإعادة إعمار المزارع التي تم تدميرها خلال الأعوام الماضية.

وفي تعليق له على هذا المشروع أكد المدير العام للتخطيط والسياسات في وزارة الزراعة، الدكتور نبيل أبو شمالة بأن قطر الخيرية تعتبر من أكبر المؤسسات الدولية والإقليمية الداعمة لتأهيل القطاع الزراعي، وأشار بأنها تساهم في التنمية الحقيقية للنهوض بالقطاع الزراعي، وليس تقديم المعونات الإغاثية فحسب.

ونوه أبو شمالة بأهمية هذه الجهود التي تبذلها قطر الخيرية من أجل إعادة تأهيل وإعمار القطاع الزراعي الذي يعتبر أحد المصادر الأساسية والمهمة في الناتج القومي الفلسطيني، بالرغم من تراجع حصة القطاع الزراعي في الاقتصاد الفلسطيني؛ نتيجة لعوامل عدة كان وما زال على رأسها الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته.

كما تقوم قطر الخيرية بتنفيذ مشروع دعم قطاع الصيد البحري في قطاع غزة منذ بداية العام 2011 بقيمة إجمالية تتجاوز 30 مليون ريال، وقد استفاد من المشروع ألاف الصيادين الفقراء في قطاع غزة، حيث يشارف المشروع على الانتهاء خلال الأشهر القليلة القادمة، كما تم التوقيع على اتفاقية تمويلية جديدة بين قطر الخيرية والبنك الإسلامي للتنمية في جدة لتأهيل القطاع الزراعي بقيمة 18,25 مليون ريال قطري.

مجمع الشفاء الطبي

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية وفي سابقة هي الأولى من نوعها كانت قد وقعت اتفاقية تجهيز المخططات التفصيلية لمبنى مستشفى الباطنة بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة مع تآلف مجموعة من الاستشاريين المحليين والدوليين، وذلك بقيمة مالية بلغت 582,000 ريال قطري.

وسيكون هذا المبنى أكبر مبنى صحي في قطاع غزة وتصل سعته 432 سريرا، وتبلغ مساحات جميع الأدوار و الطوابق المكونة للمبنى 20000 متر مربع، ويأتي في خطوات متزامنة مع عمل قطر الخيرية الإغاثي والتنموي في قطاع غزة، وفي إطار اهتمامها بتطوير البنية التحتية للقطاع الصحي في غزة.

 وقد وقع هذه الاتفاقية نيابة عن قطر الخيرية نائب مدير مكتب قطاع غزة السيد  المهندس محمد أبو حلوب، ووقع نيابة عن تآلف الشركات الاستشارية السيد المهندس رفعت دياب بالنيابة عن المركز الاستشاري في الإدارة والهندسة وعن شركة راي كونسلت وعن DEKTIS CONSULTANT ENGINEERS LTD. (DEKTIS) اليونانية.

وقد حضر حفل التوقيع ممثلون عن وزارة الصحة الفلسطينية من بينهم مدير عام التعاون الدولي بوزارة الصحة الفلسطينية السيد الدكتور محمد الكاشف، ومدير المكتب الهندسي بالوزارة المهندس محمد أبو حمدة.