برنامج "زواج" بقطر الخيرية يعلن عن توسيع مناطق تنفيذه

برنامج "زواج" بقطر الخيرية يعلن عن توسيع مناطق تنفيذه


13/06/2015 |


مع الإعلان عن النسخة الثالثة

برنامج "زواج" بقطر الخيرية يعلن عن توسيع مناطق تنفيذه

 

  • حفل تكريم منتسبي النسخة الثانية من البرنامج حيث تم تكريم المستفيدين والجهات الراعية والداعمة والشركاء
  • 150 شابا يستفيدون من البرنامج حتى الآن، وخطة التوسع للنسخة القادمة تشمل مناطق الوكرة والغرافة والخور

أعلنت قطر الخيرية أن برنامج "زواج" الذي تتبناه سيشهد توسعا في عدد المستفيدين منه، والمناطق التي سينفذ بها، مع انطلاقة النسخة الثالثة منه، وفي إطار التطور المستمر الذي يحرص القائمون عليه أن يكون مصاحبا له.

جاء ذلك في الاحتفال الذي أقيم مساء أمس الأول لتكريم منتسبي البرنامج في عامه الثاني وتكريم الرعاة والشركاء والراعين لهذا البرنامج والمستفيدين منه الذين وصل عددهم حتى الآن 150 أسرة (300 شاب وفتاة).

وقد قام الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية بحضور كل من السيد عبد الناصر الزهر اليافعي مدير إدارة التنمية المحلية والسيد محمد شاهين المطاوعة مدير برنامج "زواج" في ختام الحفل بتوزيع شهادات التكريم على كل من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وهيئة تنظيم الأعمال الخيرية ، واسبايرزون ، وشركة بروة؛ باعتبارهم رعاة هذا البرنامج، ومجمع الأنصاري بوصفه شريكا، ومجموعة علي بن علي الداعمة لهذا البرنامج وقناة الريان على تغطيتها الإعلامية المتميزة للبرنامج وممثلي الشباب المستفيدين واللجنة المصاحبة التي تضم السادة الشيخ / أحمد البوعينين ، ود. حسن البريكي والشيخ أحمد الفرجابي، والشيخ محمد فرج، ود. سلمان الحوسني، والشيخ شقر الشهواني، والأستاذ خميس المريخي، والاستاذ جاسم العلي، والسيد / ناصر عبد الجبار؛ بالإضافة إلى الشيخ سلطان العتيبي.

وطن عظيم

وفي مستهل الحفل ألقى السيد عبد الناصر الزهر اليافعي مدير التنمية المحلية بقطر الخيرية كلمة بهذه المناسبة جاء فيها إنه في وطنٍ عظيم كوطننا الذي نعيش فيه وننتمي إليه وفي ظل قيادة حكيمة كريمة فإنه لا غرابة أن نجد مناسبات الخير والوفاء والتكريم تطرز دائماً مساء الوطن كهذه المناسبة التي تحتفي فيها جمعية قطر الخيرية بأبنائها الشباب المنتسبين لبرنامج زواج بنهاية نسخته الثانية.

وأضاف السيد عبد الناصر  إلى أن البرنامج حقق في نسخته الثانية الأهداف التي قام من أجلها؛ حيث تجاوز عدد المنتسبين للبرنامج الرقم المستهدف حتى تاريخ هذا الحفل، كما ساهم كذلك وبشكل ملاحظ في تقليص نسب الطلاق، والوعي بأهمية الأسرة وتقبل كلا الطرفين للآخر، وحل الخلافات في إطار من المودة والرحمة، كما شهد البرنامج إقبالا كبيرا من المنتسبين إليه حيث أصبح لا يكاد يخلو أسبوع من حفلين أو أكثر على مدار السنة.

وفي ختام كلمته أشاد عبد الناصر بدور الرعاة والداعمين والشركاء في نجاح هذا البرنامج؛ مبينا أنه ما كان لهذا البرنامج يحقق الأهداف التي حقق إلا من خلال الجهات المشاركة والداعمة التي كان لها الأثر الحاضر في كل فعاليات البرنامج ونحن يقول عبد الناصر في هذا المقام لا يسعنا إلا أن نتقدم بخالص عبارات الشكر والثناء على هذه المشاركة وهذا الدعم الذي نأمل أن يستمر بهذا البرنامج وغيره من مشاريع وبرامج خاصة بقطر الخيرية بشكل دائم.

سكينة المجتمع

من جهته عبر السيد محمد شاهين المطاوعة عن فرحة قطر الخيرية بهذه المناسبة التي تحتفي فيها بكوكبة من أبناء قطر الشباب المتميزين الذين يؤسسون لبيوت ستساهم لا محالة في زرع قيم الخير ومثله.

ونبه إلى أن البرنامج كان يستهدف في سنته الأولى 50 شابا، وها هو في سنته الثانية يضاعف العدد؛ ليصل إلى 100 شاب؛ منوها إلى أن "البرنامج" يركز على الجانب التوعوي والإرشادي؛ لحرصه على أتؤسس البيوت على وعي تام من طرفيها كل بمسؤوليته وحقوقه وواجباته.

وقال السيد المطاوعة إن النسخة الثالثة من البرنامج ستتوسع لتشمل مناطق الوكرة والغرافة والخور، وهو توسع نوعي للبرنامج؛ يفتح آفاقا أوسع للرقي بالبرنامج، وتكثيف قيمه.

كما أشاد السيد مهند ناصر اليافعي المتحدث باسم الشباب المتزوجين بقطر الخيرية؛ معبرا عن سعادته وزملائه بهذا المشروع العظيم الذي تبنته الجمعية، والذي استفاد منه الشباب بصورة جلية ومفيدة.

وأضاف يحدونا الأمل في التواصل والالتقاء بكم في برامج وأنشطة أخرى تعكس ما لقطر الخيرية من دور رائد في المجتمع.

وفي كلمة توجيهية ألقاها الشيخ سلطان العتيبي في نهاية الحفل بين ما لهذا المشروع وأمثاله من دور في المحافظة على سكينة المجتمع ووقاره؛ طالبا من الدولة تبني مثل هذه المشاريع التي توفر حسب الشيخ الأمان للمجتمع؛ منوها إلى أن هذا المشروع "زواج" يحارب ظاهرتين من أشد الظواهر فتكا بالمجتمعات، وهما ظاهرتا "الشهوة" والشبهة.

وفي نهاية كلمة الشيخ عبر عن شكره وامتنانه لقطر الخيرية على ما بذلته وتبذله من خير بغية نفع الناس؛ سائلا من الله العلي الكريم أن يجعله في ميزان حسناتها وحسنات القائمين عليها.

حول البرنامج

وكانت قطر الخيرية قد أطلقت تحت رعاية وزارة العمل والشؤون الاجتماعية برنامج "زواج" الخاص بالشباب القطري المقبل على الزواج، وقد جاء هذا البرنامج الذي تنفذه إدارة التنمية المحلية بقطر الخيرية إسهاما تجاه الأسرة والمجتمع القطري وترسيخ مبادئ وأصول الحياة وغرس الثقافة المحافظة على الكيان الأسري. ويتميز ببرنامج "المعايشة" المصاحب له والذي يعد برنامجا رائدا في مجاله، ويقدم رسالة لإرشاد المقبلين على الزواج إلى الأسلوب الأمثل والطريقة السليمة للمحافظة على الحياة الأسرية بأساليب مبتكرة.