مشاريع مدرة للدخل من قطر الخيرية في البوسنة

مشاريع مدرة للدخل من قطر الخيرية في البوسنة


09/08/2015 |


 

وقعت اتفاقية لبرنامج لتمكين الاقتصادي

مشاريع مدرة للدخل من قطر الخيرية في البوسنة

 

  • اكثر من 100 اسرة تستفيد من هذه المشاريع في النصف الاول من العام الحالي

قامت قطر الخيرية ، من خلال مكتبها بالبوسنة ، بتنفيذ عدد من المشاريع المدرة للدخل ، استفد منها اكثر من 100 اسرة ، وذلك خلال النصف الاول من العام الجاري ، وتمثلت المشاريع المنفذة في توزيع ابقار حلوب واغنام للتربية وعدد كبير من خلايا النحل وكذا الاشجار المثمرة وشتلات التوت الارضي، ونالت هذ المشاريع التي ستتواصل خلال العام الجاري اعجاب واشادة الجهات الرسمية في الدولة.

كما ابرم مكتب قطر الخيرية بالبوسنة ، اتفاقية مع وزارة الشؤون الاجتماعية والمهاجرين للتمويل المشترك لمشاريع التمكين الاقتصادي في الفترة القريبة القادمة وذلك بتنفيذ مشاريع الصوبات الزراعية و توفير المعدات الفلاحية للمزارعين وكذا تغطية مساحات شاسعة من الاراضي  بالأشجار المثمرة .

وتنبع أهمية هذه المشاريع  من كونها تسعى إلى تخفيف معاناة الأسر الفقيرة في المناطق المستهدفة ( شرق البوسنة  تحديدا حيث نسبة البطالة مرتفعة وانعدام فرص العمل)، وتشجيعها على الاعتماد على نفسها من خلال توفير عمل شريف يوفر لها دخل ثابت  يجعل مسألة خروجهم من دائرة الفقر و يلغي فكرة الاعتماد على المساعدات. ومن هذا المنطلق فإنه في حال إنجاز  هذا المشروع   فإن من المتوقع بإذن الله أن يساهم في تحسين الدخل لعدد من الأسر الفقيرة في البوسنة.

كما تقوم مشاريع التمكين الاقتصادي التي تسعى قطر الخيرية من خلال مكتبها في البوسنة والهرسك في الفترة الحالية من اجل تنفيذها بدور ايجابي ومهم سواء بالنسبة للأسر المستفيدة منها او المجتمع بشكل عام. حيث يتم من خلال هذه المشاريع المساهمة في تثبيت المهاجرين في قراهم  و في التقليل من النزوح الريفي نحو المدن وذلك بتأمين وسائل انتاجية تمكن المستفيدين من الاعتماد على انفسهم في تأمين معيشتهم . كما ان هذه المشاريع ، تمثل الأولوية الآنية والمستقبلية للفئات المستهدفة. كما انها مطلوبة بشدة من جانب قيادات المجتمع.

وقد نفذت قطر الخيرية سابقا أكثر من160 مشروعا مدرا للدخل في البوسنة استفادت منها  100 أسرة، في إطار جهود الجمعية المندرجة في إطار التمكين الاقتصادي ومحاربة الفقر، ومساعدة الشرائح الأكثر حاجة هناك.

 وشملت مشاريع قطر الخيرية لصالح الشعب البوسني تمليك أبقار حلوب وأغنام للتربية، وتوزيع ما لا يقل عن 6500 شجرة مثمرة وعدد كبير من خلايا النحل من أجل ضمان دخل يساعد في توفير حياة كريمة لهؤلاء المستهدفين.

وتنبع أهمية مشاريع قطر الخيرية هذه من كونها تسعى إلى تخفيف معاناة الأسر الفقيرة في المناطق المستهدفة في شرق البوسنة تحديدا حيث نسبة البطالة مرتفعة وانعدام فرص العمل، كما تشجع المشاريع المستفيدين منها على الاعتماد على أنفسهم من خلال توفير عمل لائق يوفر لهم دخلا ثابتا.

جهود مستمرة

يشار الى ان قطر الخيرية تعمل في البوسنة منذ عام 1994 وحجم مساعداتها تجاوز عتبة 110 مليون ريال قطري ،  وتكفل ما لايقل عن 2116 يتيم ويتيمة و عدد 78 اسرة متعففة و164 طالب علم في شتى التخصصات و10 محفظين لكتاب الله يستفيدون من كفالات قطر الخيرية بشكل منتظم .

كما تسعى لتنفيذ مشاريع التمكين الاقتصادي التي تعد هامة وضرورية سواء بالنسبة للأسر المستفيدة منها او المجتمع بشكل عام. في البوسنة  ،

وتعتبر البوسنة من الدول الأوروبية التي عانت ويلات الحرب خلال الفترة من 1992 وحتى نهاية 1995والتي تركت فيها بصمة الفقر والاعتماد على المساعدات الخارجية حيث أن المصانع والشركات دمرت و بلغت نسبة البطالة  هذه السنة ازيد من 40% وهي اكبر نسبة بطالة في اوروبا . مما ينم عن مشكلة اقتصادية واجتماعية في غاية الخطورة تؤدي إلى عدم الاستقرار في البلد وازديد نسبة الهجرة الداخلية والخارجية. ورغم ان البوسنة بها مراعي واسعة يمكن الاستفادة منها في تكوين مشاريع تنموية تدر دخلا ثابتا لعدد كبير من الأسر خاصة وان سكان القرى البوسنية مزارعين بطبيعتهم . الا ان الفقـر منتشر بشكل واسع  ويقف عائقا أمام التنمية على الرغم من توافر الايدي  العاملة المدربة

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019