قطر الخيرية توفر فرص عمل لأكثر من 300 يتيماً في السودان

قطر الخيرية توفر فرص عمل لأكثر من 300 يتيماً في السودان


23/08/2015 |


السفير راشد النعيمي: الشراكات النبيلة التي تتم بين المؤسسات القطرية لخدمة الأهداف الانسانية والخيرية و تعبر عن الوجه المشرق لدولة قطر.

فيصل الفهيده: مخرجات المبادرة التي تمت بين شركة حماية وقطر الخيرية والتي سيكون لها أثر بالغ  في تحسين أوضاع العديد من الأسر.

فالح الهاجري: شركة حماية على استعداد الشركة على توسيع شراكتها وتوسيع مظلتها مع قطر الخيرية في إطار المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات القطرية.

في إطار سعيها المستمر لدعم الفئات الأكثر إحتياجا وتحقيقا لرسالتها السامية في توفير حياة كريمة لأيتامها المكفولين، قامت قطر الخيرية بعقد بشراكة استراتيجية مع شركة حماية للخدمات الأمنية لتوظيف ما يزيد عن 300 مستفيد من الأيتام الذين تجاوزا سن الكفالة الشرعي في السودان و هي مبادرة أولى من نوعها تقوم بها منظمة خيرية.

و قد أشرف على عملية انطلاق المقابلات سعادة سفير دولة قطر بالسودان السيد راشد بن عبدالرحمن النعيمي والسيد فيصل راشد الفهيده المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية بقطر بالإضافة الى السيد فالح حمد الهاجري، رئيس قسم العلاقات الحكومية بحماية.

تقدم للوظيفة ما يزيد عن 548 مترشح،  تمت مقابلة  400 منهم بواسطة رئيس قسم العلاقات الحكومية بحماية الأستاذ فالح حمد الهاجري، حيث إستمرت المقابلات لمدة أربعة أيام متتالية تم في نهايتها إختيار عدد 319 منهم 250 من الأيتام و 59 من أسر الأيتام والذين سيتم إستيعابهم للعمل في شركة حماية.

اشادات

وقد عبر سعادة سفير دولة قطر لدى السودان السيد راشد بن عبدالرحمن النعيمي عن تقديره للشراكات النبيلة التي تتم بين المؤسسات القطرية لخدمة الأهداف الانسانية والخيرية والتي تعبر عن الوجه المشرق لدولة قطر.

ومن جانبه ثمن السيد فيصل راشد الفهيده المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية مخرجات المبادرة التي تمت بين شركة حماية وقطر الخيرية والتي سيكون لها أثر بالغ  في تحسين أوضاع العديد من الأسر.

وبدوره أكد السيد فالح حمد الهاجري، رئيس قسم العلاقات الحكومية بحماية على استعداد الشركة على توسيع شراكتها وتوسيع مظلتها مع قطر الخيرية في إطار المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات القطرية وخاصة في أمر سيحدث فرقا إيجابيا في حياة الناس وتمكينهم اقتصاديا.

فيما عبر جميع الذين تمت مقابلتهم عن شكرهم و امتنانهم لدولة قطر و قطر الخيرية للمبادرة الطيبة متمنين ان تستمر لاستيعاب اعداد أخرى من الايتام و الاسر الفقيرة.

وصرح المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية لعمليات بقطر الخيرية بأنه حسب اجراءات ولوائح قطر الخيرية فيما يخص كفالات الايتام، فإن الكفالة تنتهي بعد تجاوز اليتيم لسن 18 سنة، مشيرا إلى أن قطر الخيرية بالرغم من ذلك تبحث عن مختلف الخيارات لمساعدة مكفوليها إلى حين استقلالهم المادي.

خدمة الكفالة

يشار إلى أن قطر الخيرية تقدم نوعين من الخدمات للأطفال المكفولين، فهناك الخدمات الفردية و التي تشمل مبالغ نقدية يدفع للمكفول بانتظام طيلة مدة الكفالة، و إشراف اجتماعي مباشر لمتابعة شؤون الطفل المكفول من النواحي التعليمية و التربوية و الصحية و الاجتماعية و النفسية، بالإضافة إلى المساعدات العينية التي قد يستفيد منها الطفل من حين لآخر إن وجدت كالحقيبة المدرسية أو العيدية على سبيل المثال.

وهناك أيضا الخدمات الجماعية والتي تشمل الخدمات والأنشطة التي تقدمها الجمعية لمجموعة من الأطفال المكفولين في آن واحد، وهي خدمات وأنشطة ثقافية وفنية وأنشطة تربوية رياضية وترفيهية.

و تتنوع الكفالة بين الكفالة داخل أسرة اليتيم، والكفالة لدى أسرة بديلة والكفالة في دور الأيتام، بناء على ظروف اليتيم، وتفضل قطر الخيرية دائما خيار الكفالة داخل أسرة اليتيم لما توفره حاضنة الأسرة من بيئة خصبة لتنشئة سليمة للطفل من النواحي التربوية و النفسية و العاطفية و الاجتماعية و غيرها، و يأتي خيار الكفالة لدى أسرة بديلة في المرتبة الثانية من حيث الأولوية قناعة من قطر الخيرية دائما بأن المحضن الطبيعي لتنشئة الطفل هي الأسرة. ولا تلجأ قطر الخيرية للكفالة في دور أيتام إلا بعد تعذر الخيارين السابقين، وتكون دار الأيتام في هذه الحالة هي عبارة عن مؤسسة اجتماعية معترف بها من طرف الجهات الحكومية المختصة.

85 ألف يتيم

والجدير بالذكر أن قطر الخيرية في السودان تكفل حاليا ما يزيد عن 3498 يتيم في عدد 8 ولايات سودانية، يتم تقديم الدعم المالي و التربوي  لهم إضافة لتوفير أنشطة ثقافية وترفيهية ، كما قامت قطر الخيرية وفي إطار حملة رفقاء التي تم إطلاقها في العام الماضي بكفالة ما يزيد عن 750 يتيم جديد في السودان، وتكفل قطر الخيرية حوالي 85 ألف يتيما حول العالم في أكثر من أربعين دولة.