الهيئة الطبية الدولية في المملكة المتحدة تشيد

الهيئة الطبية الدولية في المملكة المتحدة تشيد بجهود قطر الخيرية في مكافحة الإيبولا


15/10/2015 |


  • مدير الاستراتيجية العالمية بالهيئة الطبية الدولية: أثبتت قطر الخيرية خلال مواجهتها لوباء الإيبولا جدارتها في تأدية رسالتها الخيرية والإنسانية
  • ساهمت قطر الخيرية في تجهيز مركز صحي بسعة 50 سريراً لعلاج الإيبولا بمدينة لونسار السيراليونية، كما وفَّرت للطواقم الطبية الأدوات اللازمة للوقاية الشخصية

وجهت الهيئة الطبية الدولية في المملكة المتحدة International Medical Corps UK الشكر إلى مؤسسة قطر الخيرية لجهودها المتميزة التي قدمتها في المشاركة في مواجهة وقف تفشي مرض الإيبولا ودعم علاج المرضى في سيراليون..

"شكراً لك"

وقد جاء ذلك خلال حفل أقامته الهيئة في العاصمة البريطانية لندن تحت شعار "شكراً لك" و ضم فريقاً من المسؤولين والاطباء والممرضين والمتطوعين، من كافة الهيئات والمؤسسات الخيرية البريطانية العاملة في إفريقيا.

وحضر الحفل عدد من المرضى من سيراليون وغينيا بعد أن تم انقاذهم من مرض الإيبولا، حيث تواجدوا كي يقدموا الشكر إلى جميع من ساهموا في انقاذهم من هذا المرض الذي أودى بحياة أكثر من 11,200 شخص حتى الآن في إفريقيا وفق آخر الاحصاءات التي كشفت عنها المنظمات الدولية.

وقد قال الأستاذ رمضان عاصي مدير الاستراتيجية العالمية بالهيئة الطبية الدولية "إن قطر الخيرية أثبتت خلال مواجهتها لهذا الوباء جدارتها في تأدية رسالتها الخيرية والإنسانية؛ منوها إلى أنها كانت من بين المنظمات الإنسانية السباقة إلى الميدان".

وأضاف السيد رمضان أن "الهيئة الطبية الدولية في المملكة المتحدة تشكر قطر الخيرية على هذا الجهد وتشيد به، كما ان هذا النوع من الشراكة المميزة هو ضروري من أجل مواجهة أي وباء أو كارثة قد تهدد حياة أي مجتمع؛ وبالأخص حين يتعلق الأمر بتلك المجتمعات الفقيرة التي لا تملك وسائل مواجهة مثل تلك الطوارئ".

وأشار رمضان إلى أن "قطر الخيرية عودت كل المتابعين للعمل الإنساني أن تكون حاضرة في الوقت المناسب لتمد يد العون إلى كل المحتاجين؛ سواء تعلق الأمر بإغاثة اللاجئين أو بكفالة الأيتام والفقراء وغير ذلك مما يدخل في صميم الرسالة الإنسانية".

تجهيزات وتعاون

تجدر الإشارة إلى أنه في بداية ظهور الإيبولا ساهمت قطر الخيرية في تجهيز مركزاً صحياً بسعة 50 سريراً لعلاجه بمدينة لونسار السيراليونية، وكان مقدار مساهمتها  360,000 ريال، وقد مكن هذا المشروع الصحي الحيوي الهيئة الطبية الدولية من شراء الأدوات اللازمة للوقاية الشخصية.

وقد  أسهم عمل الهيئة الطبية الدولية في تحديد وعزل وإدارة حالات الإصابة بمرض فيروس الإيبولا (EVD) في سيراليون، إذ تدير الهيئة منذ ديسمبر كانون الأول عام 2014 ثلاثة من مراكز علاج فيروس إيبولا (ETC) في سيراليون، أحدهما سعته 50 سريراً في لونسار (منطفة بورت لوكو) والآخر سعة 100 سرير في ماكيني (منطقة بومبالي)، وفي أبريل 2015 بدأ تشغيل المركز الثالث في منطقة كامبيا وسعته 32 سريراً. كما قامت الهيئة الطبية الدولية بتشغيل خمس مراكز صحية مساعدة في سيراليون لفحص الحالات المشتبه بها وتحويل المرضى لمراكز العلاج في حال التأكد من اصابتهم بالمرض.

اتفاقية

كما أن قطر الخيرية كانت قد أبرمت مع الهيئة الطبية الدولية في المملكة المتحدة عقود تعاون من أجل تنفيذ مشاريع صحية للاجئين السوريين ومشاريع في كل من الصومال ووسط إفريقيا وسيراليون، وذلك بتمويل من قطر الخيرية بقيمة 8,395,000 ريال.

 

يمكنكم المساهمة في دعم مثل هذه المشاريع من خلال الرابط : اضغط هنا

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019