قطر الخيرية تنظم البرنامج الترفيهي الثاني لطلبه المدارس

قطر الخيرية تنظم البرنامج الترفيهي الثاني لطلبه المدارس


26/10/2015 |


  • استفاد المشاركون من مسابقات ثقافية ودينية وأنشطة رياضية

نظمت قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع الريان ـ نساء البرنامج الترفيهي الثاني لطلبة المدارس لصالح 900 طالب وطالبة.

وقد تم تنفيذ البرنامج بالتزامن مع بداية العام الدراسي الحالي في كل من مدرسة الريان الجديد الثانوية للبنات، ومدرسة الأندلس الابتدائية المستقلة للبنين، ومدرسة الوكرة الابتدائية المستقلة للبنات، وتعد هذه النسخة استكمالاً للبرنامج الترفيهي الأول الذي تم تنفيذه في عدد من المدارس الخاصة والمستقلة خلال العام الدراسي الماضي.

تنمية الشخصية

ويهدف البرنامج الترفيهي إلى تعزيز كسر الروتين الدراسي في المدارس، وتنميه مهارات الطلاب، وإثاره جو المرح والمنافسة الشريفة بينهم، وتعزيز القيم الأخلاقية لديهم.

وقد بدأ البرنامج في اليوم الأول من مدرسة الريان الجديد الثانوية للبنات، حيث شاركت في الفعالية 200 طالبة من المرحلة الثانوية، وتم تنفيذ الفعالية الثانية في مدرسة الأندلس المستقلة للبنين لطلاب مرحلة التمهيدي، واستفاد منه 100 طالب، فيما انطلقت الفعالية الثالثة من مدرسة الوكرة الابتدائية المستقلة للبنات، وشاركت فيه 600 طالبة.

وقد بدأت الفعالية بممارسة التمارين الرياضية مع الطلاب، ثم مجموعة من القصص التي تحث على القيم والأخلاق، ثم بعد ذلك تم طرح المسابقات الحركية المتنوعة والألعاب الترفيهية للطلاب؛ مما أثار في نفوسهم الحماس والمنافسة؛ فاستمتعوا بهذا الجو المليء بالمرح والمتعة والفائدة، واشتملت كذلك على مسابقات ثقافية ودينية متنوعة وألعاب ذهنية تعتمد على التفكير والابداع، كما شملت في الختام توزيع الهدايا والجوائز على الطلاب والطالبات المشاركات فيها.

الفائدة والتسلية

وقد قالت السيدة نجلاء المفتاح الاخصائية الاجتماعية بمدرسة الوكرة الابتدائية المستقلة للبنات إن هذا النوع من الفعاليات أساسي وضروري للطلاب؛ خصوصا مع بداية العام الدراسي؛ كي يدخلوا إلى المدارس وهم مرتاحون ومتحمسون، مضيفة أنها تفاجأت بمستوى التنظيم والألعاب الجديدة والمبدعة والقدرة على السيطرة على الطلاب، مطالبة بتنظيم الفعالية مرة أخرى خلال الفصل الدراسي الثاني.

كما أشادت السيدة نجلاء بالجهود التي تبذلها قطر الخيرية لتنمية المجتمع من أجل المساهمة في خلق مجتمع مثالي؛ يؤدي كل منه دوره التنموي، وذلك للمساهمة في العملية التنموية بشكل رئيس وفعال.

وعبر الطلاب والطالبات بدورهم عن شكرهم لقطر الخيرية على هذه الفعالية، وعلى ما اكتسبوه خلالها من فائدة ومتعة؛ متمنين أن تواصل مراكز التنمية دائما مثل هذه الأنشطة.