قطر الخيرية تنظم فعالية " فلسطين ..اهتديتُ بها

قطر الخيرية تنظم فعالية " فلسطين ..اهتديتُ بها للإسلام"


03/11/2015 |


نظمت قطر الخيرية في إطار أنشطة مراكز تنمية المجتمع بالتعاون مع القسم النسائي في رابطة شباب لأجل القدس، ورابطة المرأة القطرية، ومجمع الشيخ عبد الله الأنصاري فعالية مقدسية بعنوان " فلسطين ..اهتديتُ بها للإسلام" بحضور الناشطة الحقوقية البريطانية السيدة "لورين بوث" التي تكلمت عن معاناة الشعب الفلسطيني واحتياجاته؛ إضافة إلى قصة إسلامها، ودور فلسطين في ذلك.  

وقد تعدَّد الحضور وتميز، حيث حضرت زوجات العديد من سفراء الدول العربية والأجنبية ومسؤولات من السفارات ممثلات لسفارات بلدانهن، بالإضافة لشريحة ضيوف من مختلف الفئات العمرية والخلفيات الثقافية.

 معاناة رهيبة

وقد تحدثت الناشطة البريطانية "لورين بوث" عن أوضاع الفلسطينيين المأساوية، وعن قصة إسلامها التي قالت عنها إنها كانت بسبب أولئك الفلسطينيين، موضحة كيف تعرفت على الإسلام وعايشته من خلالهم.

وقد تكلمت عن تجربتها مع المعاناة الفلسطينية، وكيف أثرت على كل حياتها؛ لتقرر في النهاية أن تبذل ما في وسعها من أجل التخفيف من تلك المعاناة وتقديم يد العون والمساعدة لذلك الشعب الذي يستحق كل الخير.

وقالت السيدة لورين إنه لفت انتباهها خلال معايشتها للفلسطينيين وللقضية الفلسطينية تشبثهم بتلك القضية واستعدادهم لتقديم كل شيء من أجلها؛ منوهة إلى أن الشعب الفلسطيني يعيش معاناة حقيقية، وعلينا أن نقدم له المساعدات؛ كي يتغلب على بعض تلك المعاناة الرهيبة.

 القدس قضيتنا الأولى

من جهتها رحَّبت السيدة بدرية الياقوت مسؤولة الفرع النسائي بجمعية قطر الخيرية بالحضور، وخصوصا الناشطة الحقوقية "لورين بوث"، معبرة عن اعجابها بالدوافع الانسانية القوية التي قادت "لورين بوث" إلى اسلامها.

وفي نفس السياق عبرت الدكتورة نور مشعل مسؤولة القسم النسائي في رابطة شباب لأجل القدس عن شكرها لقطر الخيرية وكل المشاركين على هذه الفعالية التي تأتي نصرة للقدس وقضيته التي تعتبر قضية المسلمين الأولى.

وقد شاركت في الفعالية المرابطة المقدسية "هنادي حلواني" من خلال كلمة مسجلة وجهتها للحاضرات ولكل القطريين من ورائهن؛ حيث شكرت الكل على وقوفه إلى جانب الفلسطينيين عموما، والمقدسيين بصورة خاصة خلال محنتهم الطويلة.

وقد تخللت الفعالية وقفات فنية وترفيهية، قدَّمت الوقفة الأولى الأستاذتان منى أبو راشد وبشرى أبو خطاب، فيما تم تقديم الفقرة الترفيهية عبر الفلكلور الفلسطيني؛ من خلال الدبكة الشعبية. 

وقد تم في ختام الفعالية تقديم عرض عن أهم مشاريع قطر الخيرية التي تخدم القدس والأقصى، وقد نال العرض إعجاب الحضور؛ الذين عبروا عن شكرهم لقطر الخيرية لجهودها في خدمة للقدس والأقصى ولكل فلسطين، وإلى مجمع الشيخ عبد الله الأنصاري للقرآن الكريم وعلومه الذي يوفر خدمات القاعة الرئيسية لولوة بنت علي بن راشد المحري المهندي، نتيجة لاتفاقية تعاون مشترك مع قطر الخيرية يتمّ بموجبها الاستفادة من خدمات القاعة  في تنظيم الندوات والمحاضرات واستضافة العلماء والمفكرين.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019