قطر الخيرية توقع اتفاقية تعاون مع مركز تربية روّاد الغد

قطر الخيرية توقع اتفاقية تعاون مع مركز تربية روّاد الغد


08/11/2015 |


  • يتم بموجب الاتفاقية تنفيذ برامج تربوية تحت مسمى مكارم – قادة – المربي- رحال  

وقعت قطر الخيرية اتفاقية تعاون مع مركز تربية روّاد الغد يتمّ بموجبها تنفيذ برامج تربوية تحت مسمى (مكارم – قادة – المربي- رحال ) من أجل صناعة جيل يبني المستقبل.

برامج تربوية

وقد وقّع هذه الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية السيد يوسف بن أحمد الكواري والسيد غانم بن سعد آل سعد رئيس مجلس إدارة مركز تربية روّاد الغد.

وتنص اتفاقية التعاون الموقعة بين قطر الخيرية ومركز تربية روّاد الغد على تنفيذ برامج تربوية تحت مسمى (مكارم – قادة – المربي- رحال ) وبما لا يتعارض مع الأولويات، التي يتم اقتراحها بالتعاون بينهما، وهذه البرامج موجهة لخدمة الفئات المستهدفة من طلاب المدارس  لتحقيق الأهداف التى يسعى إليها كل منهما من أجل بناء جيل يبني المستقبل ويتحمل المسئولية التربوية والاجتماعية.

حشد الجهود

وقال الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية السيد يوسف بن أحمد الكواري إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار الأولوية التي توليها قطر الخيرية لبناء الشباب القطري؛ من أجل تكوين جيل قادر على بناء المستقبل.

وأضاف الكواري إن قطر الخيرية تسعى من خلال هذه الاتفاقية الموقعة مع مركز تربية روّاد الغد إلى حشد كل الجهود التربوية لتحقيق الأهداف المرجوة، حيث اتفقتا على بذل كل الجهود من أجل صناعة جيل يبني المستقبل، ويدفع بعجلة التنمية إلى الأمام ويتحمل المسؤولية التربوية والاجتماعية والتعليمية والثقافية.

وعبر السيد الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية عن شكره لمركز تربية روّاد الغد ولكل القائمين عليه وعلى رأسهم السيد سعد غانم بن سعد آل سعد على دعمهم الدائم للعمل الإنساني وتنمية القدرات، معربا عن استعداد قطر الخيرية للتعاون مع كل الشركاء خدمة للمجتمع ولقضاياه.

ظروف مناسبة

من جهته أشاد السيد سعد غانم بن سعد آل سعد رئيس مجلس إدارة مركز تربية روّاد الغد بقطر الخيرية، وبما تقوم به من دور إنساني واجتماعي؛ في زمن يحتاج فيه العمل الإنساني والمجتمعي للكثير من البذل والتضحية؛ لما يعاني هذا المجال من تحديات وصعوبات تتفاقم يوما بعد يوم.

ونوه السيد آل سعد إلى أن هذه الاتفاقية التي تم توقيعها بين كل من قطر الخيرية ومجلس إدارة مركز تربية روّاد الغد تأتي لصالح فئة من أولى الفئات في المجتمع، وهي فئة النشء والشباب التي تعتبر قائدة المستقبل، مشيرا إلى أن الاتفاقية كذلك تدعم التدريب الذي يُشكِّل ركيزة أساسية في مجال التنمية.

وأضاف آل سعد أتمنى أن ننجز الكثير خلال هذه الاتفاقية التي تمثل البداية، وأن تقودنا إلى الكثير من الإنجازات والاتفاقيات في العديد من المجالات؛ مبينا أن الظروف مناسبة لعمل الكثير؛ فالدولة تساعد والمجتمع يساعد، ولا يبقى إلا نحدد أهدافنا ولا نشتت جهودنا.

اتفاقيات مثمرة

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية كانت قد وقعت خلال الفترة الأخيرة مجموعة من اتفاقيات التعاون والشراكة؛ حيث وقعت اتفاقية مع طموح لإدارة العمل التطوعي بهدف تقديم عمل مجتمعي مميز.

كما وقعت اتفاقية مع مركز أجيال للتدريب والاستشارات يتمّ بموجبها التعاون بينهما من خلال تنظيم أنشطة وفعاليات وبرامج متنوعة بهدف تقديم الخدمات التنموية والاجتماعية لأفراد المجتمع عن طريق عقد دورات تدريبية وتثقيفية؛ إضافة إلى اتفاقية مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية "وياك" يتمّ بموجبها التعاون من خلال خبرة كل منهما وإمكانياته في مجال خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة.

ووقعت كذلك اتفاقيات تعاون ورعاية برامج تربوية ومبادرات تطوعية مع مراكز تربوية وجهات شبابية وتطوعية، من أجل خدمة المجتمع وتشجيع العمل التطوعي في أوساط الشباب القطري، وذلك بمقر قطر الخيرية الرئيس بالدوحة مثل مبادرة صلاتي و المجالس مدارس وصحبة ، وكذلك جرى التوقيع مع حملة "ليان" لإغاثة اللاجئين السوريين في لبنان، ومركز إعداد التربوي، ومركز "روّاد"، وتتضمن هذه الاتفاقيات تنفيذ مشاريع وبرامج تنموية وثقافية داخل الدولة وحملات تطوعية وإغاثية خارجها.

 

يمكنكم المساهمة في دعم مشاريع قطر الخيرية الانسانية من خلال الرابط : اضغط هنا