قطر الخيرية تطلق حملة " سوريا.. شتاء لا ينتهي "

قطر الخيرية تطلق حملة " سوريا.. شتاء لا ينتهي "


18/11/2015 |


  • تستهدف الحملة جمع مبلغ 54 مليون ريال لتوفير متطلبات الدفء في فصل الشتاء الحالي لـ 735.000 نازح ولاجئ سوري
  • تسعى الحملة لتوفير الملابس الشتوية والمدافئ والبطانيات والوقود والمواد التموينية ، ويتراوح التبرع لمنتجاتها بين 50 ريال و1000 ريال.
  • الكواري: أحث أهل الخير على التبرع للحملة من أجل المسارعة في توفير متطلبات الدفء للسوريين.. كيلا تتكرر مشاهد الموت بسبب البرد. 

أطلقت قطر الخيرية حملتها " سوريا شتاء لا ينتهي" للإسهام في مواجهة برد فصل الشتاء القارس، وتوفير  متطلبات الدفء التي يحتاجها النازحون في الداخل السوري واللاجئون في دول الجوار، حيث تستهدف الحملة خلال الموسم الحالي جمع حوالي 54 مليون ريال، لفائدة 735.000 شخص.

ويأتي حرص قطر الخيرية على المسارعة في إطلاق هذه الحملة ، بناء على توقعات الأرصاد الجوية، التي تشير إلى أن موسم  الشتاء الحالي سيكون أكثر قسوة، وسط مخاوف من حصول موجات برد وعواصف قوية .

وقد دعت قطر الخيرية المحسنين وأهل الخير في دولة قطر والمقيمين فيها إلى المسارعة في مد يد العون للاجئين والنازحين، لتخفيف المعاناة المتوقعة للبرد القارس، حرصا منها على توفير متطلبات الدفء للنازحين واللاجئين في الوقت المناسب، موضحة أن ذلك يكون عبر دعم منتجات الحملة التي تتراوح قيمتها بين 50 و 1000 ريال .

منتجات الحملة

وتتضمن منتجات الحملة ما يلي: " السلة الشتوية العائلية لأسرة مؤلفة من 4 أفراد" بقيمة 1000 ريال، وتشتمل على بطانية ومدفأة وجاكيتات شتوية وقبعات وقفازات وجوارب وغطاءات للرقبة ، "وبطانية" بقيمة 100 ريال ، "ومدفأة وقود" بقيمة 250 ريالا ، و"حقيبة شتوية لشخصين" بقيمة 400 ريال وتشتمل على قبعات وقفازات وجوارب وغطاءات للرقبة، و"سلة غذائية" تكفي أسرة لمدة شهر وتشتمل على المواد التموينية الأساسية بقيمة 200 ريال، "والحقيبة المدرسية" بقيمة 100 ريال، "وربطة خبز لأسرة واحدة لمدة شهر" بقيمة 50 ريالاً.

وفي تصريح صحفي قال السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية إن فصل الشتاء يزيد من تفاقم المعاناة الإنسانية للسوريين، خصوصا في ضوء التطورات الأخيرة التي زادت من أعداد النازحين واللاجئين، وحثّ الكواري أصحاب البذل والعطاء من أبناء قطر والمقيمين على أرضها على الوقوف إلى جانب إخوانهم في هذه الظرف الصعب، من أجل تلبية احتياجاته توفير الدفء لهم ولأطفالهم، حتى لا تتكرر مشاهد الموت بسبب ظروف الطقس القاسية، منوها بأن قطر الخيرية من خلال فريقها الإغاثي تمكنت في مواسم سابقة من تقديم هذه المساعدات في ذروة أوقات العواصف والثلوج .

التبرع للحملة

ويمكن للراغبين التبرع للحملة من خلال مصرف الريان حساب رقم:

IBAN/QA40MAFR000000000003111111001، أو من خلال موقع الجمعية qcharity.org ، أو من خلال مقر الجمعية الرئيس وفروعها داخل الدولة، ومنافذ التحصيل الموجودة في المجمعات التجارية 

كما يمكن التبرع لحملة شتاء سوريا عبر رسائل SMS  ، بإرسال كلمة " سوريا" ، على الرقم 92632 للتبرع بقيمة 50 ريالا ، وعلى الرقم 92642 للتبرع بقيمة 100 ريال ،  وعلى الرقم 92428 للتبرع بقيمة 500 ريال ، وعلى الرقم 92429  للتبرع بقيمة  1000، كما خصصت الحملة الرقم الساخن 44667711 للتبرع والرد على استفسار يتصل بالحملة . 

حصاد 4 سنوات

يذكر أن قطر الخيرية كانت من أوائل المسارعين إلى إغاثة الشعب السوري، بحكم وجود فريق مدرّب لديها، وإدارة مختصّة بالتأهب والاستجابة للكوارث، وقد بلغ عدد المستفيدين من مشاريعها ومساعداتها الإغاثية في مجالات الغذاء والإيواء والصحة والتعليم منذ عام 2011 وحتى الآن 6,083,517 متضررا من النازحين واللاجئين السوريين، فيما بلغت تكلفة هذه المشاريع 322 مليون ريال.  وهو ما جعلها تتبوأ المركز الأول عالميا، على مستوى المنظمات الإنسانية غير الحكوميةNGOs ، في إغاثة السوريين ، وفقا لتقرير التتبع المالي للمساعدات الإغاثية الدولية، " FTS" ، التابع لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية،  "أوتشا" عام 2014.

تعهدات مهمة

وكانت قطر الخيرية قد نظمت مؤتمرا نهاية الشهر الماضي بعنوان: "مؤتمر الأزمة الإنسانية السورية.. واقع المعاناة وحجم الاستجابة " بحضور خمسين منظمة إنسانية دولية وإقليمية وعربية وسورية، وركز المؤتمر على جمع المنظمات الإنسانية الدولية والإقليمية والمحلية المهتمة بالشأن السوري، من أجل التشاور والتنسيق والتعاون لمواجهة الواقع المتدهور لأوضاع النازحين واللاجئين السوريين وتفاقم معاناتهم الإنسانية، خصوصا مع بداية فصل الشتاء. 

وقد تعهد المؤتمرون فيه بجملة من المشاريع تجاوزت قيمتها 144 مليون ريال، كان من بينها 100 مليون ريال أعلنت  قطر الخيرية عن تخصيصها لإغاثة الشعب السوري اعتبارا من العام القادم 2016 ؛ إضافة إلى إعلان قطر الخيرية  تحمل تكلفة 30% من ميزانية أي مشروع من مشاريع الشتاء ينفذ  بالشراكة مع مؤسسات إنسانية أخرى لصالح اللاجئين والنازحين السوريين، وفق الآليات الموضوعة بالجمعية للشراكة والتعاون.

 

يمكنكم المساهمة في دعم مشاريع قطر الخيرية في سوريا من خلال الرابط : اضغط هنا