مركز الأصدقاء الثقافي يختتم فعاليات وأنشطة مهرجان

مركز الأصدقاء الثقافي يختتم فعاليات وأنشطة مهرجان قطر كيرالا


24/11/2015 |


 اختتم مركز الأصدقاء الثقافي الذي تشرف عليه قطر الخيرية فعاليات وأنشطة مهرجان قطر كيرالا، الذي استمر لمدة شهرين و ضم العديد من الأنشطة الثقافية والأدبية والمسابقات المتعددة.

وقد استمرت فعاليات مهرجان قطر كيرالا لمدة شهرين بمناسبة الذكرى العاشرة من نشأة المركز(2004) الذي انشأ تحت مظلة الادارة التنفيذية للتنمية المحلية انطلاقا من رغبتها في ترسيخ التعاون والتفاعل الثقافي بين أفراد الجاليات المختلفة المقيمة في قطر.

نظم حفل الختام في الصالة الرئيسية للمدرسة الإسلامية الهندية، وقد قام السيد عبد الناصر اليافعي، المدير التنفيذي للتنمية المحلية بقطر الخيرية بافتتاح الحفل أمام حضور آلاف المقيميين من مختلف الجاليات الآسيوية رجالا ونساء وأطفالا، وذلك بحضور عدة شخصيات مشهورة من قطر والهند.

وقد شارك في فعاليات "مهرجان قطر كيرالا" أكثر من 2500 طالب من طلاب المدارس الهندية والنيبالية والإندونيسية بالدوحة، وقد شملت المسابقات الشعر والخطابة والتصوير واختبار الذاكرة، بالإضافة إلى 24 نوع من المواهب الاخرى.

وقد بدأت الفعاليات الختامية بمسابقات شد الحبال لفرق احترافية آسيوية في الدوحة. وبعدها بدأ توزيع أكثر من 300 جائزة للفائزين في المسابقات التي جرت في الأسابيع الماضية في عدة مدارس آسيوية في الدوحة.

وقد اثنى المدير التنفيذي للتنمية المحلية بقطر الخيرية على الجهود الجبارة التي بذلها مركز الأصدقاء الثقافي بتنظيمه الفعاليات والمسابقات الطلابية والمسابقات الثقافية والعلمية التي تؤدي إلى تطوير وصقل المواهب الناشئة.

وأكد اليافعي بأن قطر الخيرية ستقدم المساعدات اللازمة لمركز أصدقاء الثقافي حتى يتمكن من اتاحة الفرصة لتعم  أكبر عدد ممكن من منتسبي الجاليات الاسيوية، مشيرا إلى عمق التواصل والتفاعل بين الثقافتين القطرية والهندية المليبارية.

ومن جانبه قال السيد علي إبراهيم الغريب، مدير مراكز تنمية المجتمع الذي ترأس حفل الختام: يسعدني كما يسعد جميع العاملين في المراكز أن نبارك مرور عشر سنوات من العطاء والإبداع في مركز الأصدقاء الثقافي كما نبارك جهود العاملين في هذا الصرح المبارك الذي يعمل من أجل أن يمد خيوط التعاضد والأخوة بين شعب قطر ومن يعيش بينه من جاليات بأواصر المحبة والتبادل الثقافي بين كل الجاليات.

وأضاف الغريب بأن مركز الأصدقاء الثقافي يقدم نشاطات مختلفة، وفعاليات متنوعة، للجاليات التي تعمل في قطر منذ تأسيسه، وهي أنشطة متنوعة ومتميزة، منوها بأن المركز لا يألو جهدا في أن ينوع أنشطته لتمتد للجميع فهو يقيم المحاضرات في شتى الموضوعات، ورش علمية، وعملية كترجمة خطب الجمعة من العربية إلى عدة لغات، ويملك المركز قاعدة جماهيرية كبيرة  من مختلف الجاليات الآسيوية  تعمل على إثرائه.

وقد حضر الحفل ثلاثة من الفنانين والأدبيين المشهورين من كيرلا. السيد/ سرينيفاسان، ممثل ومخرج وروائي سنمائي من عالم السينما في كيرلا. والسيد/ كي إي أن أحمد، أديب وناقد وكاتب صحفي. والسيد/ آدم أيوب، مساعد المخرجين السينمائيين البارزين.

وفي كلمة له خلال المهرجان أكد السيد/ سرينيفاسان على أهمية الحياة المنسجمة للبيئة والأطعمة الصحية والأصلية وتقليل الأطعمة الاصطناعية، وحث الحضور على الزراعة الأساسية ومكافحة الأمراض نتيجة الأطعمة الاصطناعية بتقليلها قدر الإمكان.

ومن ناحيته، أشار السيد/ كي إي أن أحمد إلى ضرورة التعايش السلمي في مجتمع متعددة الثقافات والأديان والأعراق مثل الهند..

وقد رحب السيد/ محمد قطب رئيس مجلس ادارة مركز الأصدقاء الثقافي بالضيوف الكرام والحضور عامة، مشيرا إلى مركز الأصدقاء الثقافي يعد متنفسا ثقافيا واجتماعيا يضم كل هذه الجاليات، مضيفا أن برامجه تهتم بالجانب الأسري في فعاليته وكافة الفئات العمرية، ووجه شكره للإدارة التنفيذية في قطر الخيرية ولإدارة التنمية المحلية وعلى رأسها الاستاذ عبد الناصر الزهر اليافعي لحرصه ومتابعته اللصيقة لأحوال المركز.

فيما عرف السيد/ حبيب الرحمن مدير المركز بمركز أصدقاء الثقافي وأهدافه النبيلة، وتم عرض فيلم تعريفي عن مركز أصدقاء الثقافي ومراكز قطر الخيرية، وكذلك تقديم عرضين من الفعاليات الترفيهية الهادفة لغرس القيم الفاضلة للمجتمع.

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019