قطر الخيرية تطلق حملة " يستاهلون" تعبيرا عن تكاتف

قطر الخيرية تطلق حملة " يستاهلون" تعبيرا عن تكاتف وتعاون المجتمع القطري


20/01/2016 |


  • العبد الله: اطلاق حملة " يستاهلون" جاء في إطار اهتمام قطر الخيرية برعاية الفئات ذات الدخل المحدود، وخاصة العمال
  • سبقت مبادرة "يستاهلون" العديد من الحملات والمبادرات لصالح شريحة العمال
  • أحمد العلي : الشكر الجزيل للمحسنين في دولة قطر لوقوفهم مع قطر الخيرية ودعم مسيرتها الانسانية

أطلقت قطر الخيرية حملة "يستاهلون" الموجّهة لفئة العمال، تعبيرا عن تكاتف وتعاون المجتمع القطري وتقديرا لدور العمال في مسيرة بناء قطر وعرفانا بجهودهم المتواصلة في نهضتها.

وقد صرح السيد علي عتيق العبد الله، المدير التنفيذي التنمية المحلية بقطر الخيرية بأن اطلاق حملة " يستاهلون" جاء في إطار اهتمام قطر الخيرية برعاية الفئات ذات الدخل المحدود، وخاصة شريحة العمال، تقديرا لدورهم في مسيرة بناء قطر وعرفانا بجهودهم المتواصلة، و حرصا من قطر الخيرية كذلك على خلق علاقة تكافلية وتكاملية في المجتمع مما يقوي نسيجه الاجتماعي، وتحسين ظروف هؤلاء العمال.

أهداف

وأضاف العبد الله بأن مبادرة "يستاهلون" تهدف إلى تقديم عمل خيري لفئتين: الاول "العمال" المستفيد الاول بأسعار رمزية، والثاني فئة المحتاجين حيث يعود ريع المعارض على مشاريع خيرية، و إدخال الفرحة والسرور في نفوس العمال بتقديم هدية رمزية لهم، و الوصول بأسواق قطر الخيرية إلى جميع العمال بمناطق الدولة، حيث تتاح لهم فرصة التسوق في أماكن اقامتهم دون عناء، بالإضافة إلى تنويع طرق التبرع وتقديم خدمات جديدة للمتبرعين الكرام، و ضمان وصول التبرع للمستحقين، و الاستفادة من التبرع بالشكل الأمثل عوضاً عن استخدام المال المباشر.

وألمح العبد الله إلى أن مبادرة "يستاهلون"  ليست هي الأولى التي خصصتها قطر الخيرية لصالح العمال، بل سبقها العديد من المبادرات والحملات، وذلك مثل  حملة " لكم تحية" التي انطلقت منذ عدة سنوات وقد استفاد منها آلاف العمال و حملة "فيه العافية" التي يتم فيها توفير وجبات الفطور والماء والعصائر الباردة لشريحة عابري السبيل والعمال داخل الدولة تعبيرا عن تكاتف وتعاون المجتمع، و مشروع "سقيا" لصالح عمال الإنشاءات والنظافة و حملة "خذوا زينتكم"  التي تطلق خلال فترة شهر رمضان من كل عام وتهدف إلى تعزيز القيم الثقافية والحضارية بين أفراد المجتمع وخلق أجواء من التماسك والتكافل المجتمعي. 

ومن جانبه توجه السيد أحمد العلي مدير إدارة الإعلام بقطر الخيرية بالشكر الجزيل للمحسنين في دولة قطر لوقوفهم مع قطر الخيرية ودعم مسيرتها الانسانية، داعيا المولى أن يجعل بذلهم بركة في حياتهم وذخرا بعد مماتهم، منوها بأن المساعدات التي تقدمها قطر الخيرية والمشاريع التي تنفذها في إطار حملة " يستاهلون" ما هي إلا ثمرة تبرعاتهم الخيّرة لإخوانهم العمال.

وحث المتبرعين والمحسنين الكرام بالتفاعل مع حملة "يستاهلون" من أجل الوصول إلى أكبر قدر من العمال سواء بالتبرعات العينية أو المالية للحملة،

ومن جانبه أشار السيد عامر البصيري، مدير إدارة التبرعات العينية"طيف" بأن مبادرة "يستاهلون" للتكافل تسعى إلى  تمكين الأفراد و الشركات من شراء قسائم تسوق من منافذ قطر  الخيرية  وتوزيعها على إخواننا العمال والمحتاجين، ليتمكنوا من الحصول على احتياجاتهم من منافذ مشروع "طيف" المنتشرة في  مختلف مناطق الدولة.

آلية القسيمة

أضاف البصيري بأن قطر الخيرية تقوم بتجهيز قسائم شرائية سيتم توزيعها وتسويقها من خلال منافذ التسويق، حيث يمكن للمتبرع شرائها حسب الفئات (5 ريال) للقسيمة (125 ريال) للدفتر و (10ريال) للقسيمة (250 ريال) للدفتر، ومن ثم وتوزيعها للعمال أو المحتاجين وبإمكانية المستفيد استلام احتياجاته من أي سوق من أسوق قطر الخيرية الدائمة والموقتة والمنتشرة في عموم مناطق الدولة. 

"مشروع طيف"

مبادرة فريدة أطلقتها قطر الخيرية منذ أكثر من خمس سنوات و تسعى إلى مساعدة الفئات المحتاجة وذوي الدخل المحدود بطريقة تحفظ كرامتهم الانسانية، من خلال تعزيز روح العمل التطوعي في المجتمع، حيث تمكًن الأفراد والمؤسسات من التبرع بالملابس والألعاب والأدوات المنزلية التي تزيد عن حاجتهم لتقوم قطر الخيرية بجمع هذه التبرعات وتوزيعها حسب الحاجة على المستهدفين عن طريق السوق الخيري أو نقاط التوزيع.

 

كما يمكنكم المساهمة في دعم مثل هذه المشاريع من خلال الرابط : اضغط هنا 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019