قطر الخيرية تفتتح مكتبا لها في تركيا بحضور شخصيات

قطر الخيرية تفتتح مكتبا لها في تركيا بحضور شخصيات رسمية


10/05/2016 |


نائب وزير الخارجية التركي: ان تركيا سعيدة باستضافة مكتب قطر الخيرية في عاصمتها انقره وأن طموحاتها لا حدود لها حول العمل المشترك و مد يد العون للمحتاجين.

وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي: ان قطر الخيرية اسم كبير لمؤسسة عريقة اكتسبت قيمتها من عمل الخير حول العالم ومد يد العون للمحتاجين

الكواري: لتركيا دور رائد في دعم القضايا الانسانية و بذل كل جهد ممكن لدعم اللاجئين على أراضيها وتوفير سبل العيش الكريم لهم.
 

في إطار سياسة قطر الخيرية الرامية الى الاشراف مباشرة على متابعة مشاريعها الإنشائية والتنموية والاغاثية في الدول التي تعمل بها، فقد افتتحت قطر الخيرية مكتبا اقليميا لها بالعاصمة التركية أنقرة  بحضور العديد من الشخصيات الرسمية وممثلي المنظمات الدولية والامم المتحدة والمنظمات الوطنية.

وقد شرف افتتاح مكتب قطر الخيرية الإقليمي بالعاصمة التركية أنقرة سعادة الشيخ حمد بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، الذي  كان برفقته كلا من: السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية، والسيد فيصل بن راشد الفهيدة المدير التنفيذي للعمليات، والسيد خالد عون الله، مدير إدارة المتابعة.

 

حضور كريم

وكان للحكومة التركية حضور كريم في حفل الافتتاح حيث حضر كل من: السيد سليمان سويلو            وزير العمل والضمان الاجتماعي، السيد ناجي كورو، نائب وزير الخارجية، والسيد شواي ألباي              نائب وزير الدفاع، السيد مهمت دينيش، نائب وزير الزراعة ، السيد فاتح متين، نائب وزير الاقتصاد، و السيد حمزة تاشدالان، نائب رئيس الكوارث و الطوارئ التابعة لمجلس الوزراء (AFAD).

ولم تغب المؤسسات الإنسانية التركية عن حفل افتتاح مكتب قطر الخيرية الاقليمي،  فقد حضر الحفل كل من: السيد فهمي بولاند، رئيس هيئة الإغاثة التركية IHH، والسيد كريم كينيك رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر التركي

وفي كلمته  خلال حفل الافتتاح، أكد السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية على أن مكتب تركيا الإقليمي لن تقتصر مهمته على الاهتمام بإخواننا السوريين فقط، بل ستمتد لتنفيذ مشاريع تنموية وتقديم الرعاية للفئات ذات الحاجة في الدول التي يتواجد بها اللاجئون السوريون، لأننا نؤمن أن هذا يعد جزءا من واجبنا الإنساني تجاه سكان الدول المستضيفة.

كما أشاد الكواري بدور تركيا الرائد في دعم القضايا الانسانية و بذل كل جهد ممكن لدعم اللاجئين على أراضيها وتوفير سبل العيش الكريم لهم.

ووجه الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية الشكر لسفارة قطر بتركيا على ما قدمته من دعم لتسهيل كافة الاجراءات الخاصة بافتتاح المكتب.

وفي كلمة له  أكد السيد ناجي كورو نائب وزير الخارجية التركية، على عمق العلاقات التركية القطرية، مشيرا بأن الدولة التركية سعيدة باستضافة مكتب قطر الخيرية في عاصمتها انقره وأن طموحاتها لا حدود لها حول العمل المشترك و مد يد العون للمحتاجين.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال السيد سليمان سويلو وزير العمل والضمان الاجتماعي: ان افتتاح مكتب قطر الخيرية بتركيا يهم تركيا كثيرا على الصعيد الرسمي و الشعبي، الذي تقدمه تركيا وقطر انطلاقا من المبادئ الاسلامية لديننا الحنيف التي يحض على مساندة المظلومين و المحتاجين بغض النظر عن جنسهم أو دينهم أو لونهم.

و اختتم وزير العمل والضمان الاجتماعي حديثه بأن قطر الخيرية اسم كبير لمؤسسة عريقة اكتسبت قيمتها من عمل الخير حول العالم ومد يد العون للمحتاجين وأن هذ المكتب يزيد من مسؤوليات قطر الخيرية و التزاماتها تجاه الانسانية سائلا المولى عز وجل أن يسدد خطاها و يوفق القائمين عليها لكل خير.

وعلى هامش الحفل شهد الحضور فيلم قصير حول انجازات قطر الخيرية في سوريا على مدار الخمس سنوات الماضية.

وبعدها أهدى سعادة الشيخ حمد بن ناصر رئيس مجلس الإدارة دروعا تذكارية للسادة ممثلي الحكومة و الهيئات الإغاثية التركية.

 

معرض اغاثي

وقبل انصراف الحضور قاموا بجولة في الجناح الإغاثي الذي أعدته إدارة الإغاثة بقطر الخيرة و الذي يضم صورا و نماذج من المواد التي تقدمها قطر الخيرية للسوريين في مجالات الغذاء والإيواء و المساعدات الغير غذائية خدمة النازحين واللاجئين السوريين والتي بدأت منذ 2011م.

وينتظر أن يشرف هذا المكتب الإقليمي الذي يحتل رقم 27 من مجمل مكاتب قطر الخيرية عبر العالم بصورة مباشرة على أعمالها الإغاثية الخاصة بالنازحين والمتضررين السوريين في الداخل السوري، أو الموجهة للاجئين السوريين في دول الجوار(تركيا والأردن ولبنان والعراق)، وذلك ضمانا لأفضل وأسرع استجابة عند حدوث الكوارث العاجلة، ورغبة بتقديم أفضل جودة عند تنفيذ مشاريعنا، وستسعى الجمعية لافتتاح مكتبيين فرعيين لمكتبها الإقليمي في كل من اسطنبول وكليس في الفترة القادمة لتكتمل دائرة أهدافها الإنسانية التي تطمح إليها.

 

أولى المنظمات

و في المجال الإغاثي تعتبر قطر الخيرية من بين أولى المنظمات غير الحكومية في تقديم المساعدات الإنسانية لضحايا الأزمة الإنسانية السورية حيث أنفقت قطر الخيرية مئات الملايين في هذا المجال شملت المأوى، والصحة، والمساعدات الغذائية وغير الغذائية، والتعليم، وقد تبوأت قطر الخيرية المرتبة الأولى عالميا على مستوى المنظمات الإنسانية غير الحكومية في مجال إغاثة الشعب السوري، وذلك وفق التقرير الصادر في عام 2014م عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة " UNOCHA"، وبرزت أيضاً خلال العام الماضي بموجب تقارير المنظمة بكونها الأعلى مساهمة على ذات المستوى في أربع دول أخرى.

و أولت قطر الخيرية العمل الخارجي أهمية كبرى نظرا لما يشهده العالم العربي والإسلامي من معاناة وفقر وكوارث وحروب، وقد غطت مشاريعها وأنشطتها قطاعات تنموية وإنسانية مختلفة في التعليم، والصحة، والمياه والإصحاح، والرعاية الاجتماعية، والتنمية الثقافية، والتمكين الاقتصادي، والسكن الاجتماعي.

 

27 مكتبا

يشار إلى أنه بافتتاح مكتب لقطر الخيرية بتركيا، يصل عدد مكاتبها حول العالم إلى 27 مكتبا، موزعين على  قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا، وهي: السودان، فلسطين، مالي، موريتانيا، الصومال، البوسنة، ألبانيا، كوسوفا، باكستان، اندونيسيا، بنجلادش، بوركينافاسو، النيجر، اليمن، تونس، جزر القمر، كينيا، وتشاد، وجيبوتي، بريطانيا، وتركيا، كما أن قطر الخيرية بصدد فتح مكاتب في كل من: المغرب، الأردن،  النيبال، الهند، سريلانكا و غانا.

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019