قطر الخيرية تسلم سيارة إسعاف لمستشفى بالبوسنة

قطر الخيرية تسلم سيارة إسعاف لمستشفى بالبوسنة


29/06/2016 |


  • مدير مستشفى زفورنيك: أتقدم بالشكر الجزيل لمحسني دولة قطر على مواقفهم الإنسانية الرائعة.. ولبرنامج "سفاري الخير" الذي زارنا لتطوير خدمات المشفى
  • سيارة الإسعاف وتطوير خدمات مستشفى زفورنيك ستسهم في توطين السكان وتخفيف معاناة المرضى وكبار السن في المنطقة.

سلمت قطر الخيرية سيارة إسعاف لمستشفى "زفورنيك" المركزي في شرق البوسنة والهرسك، وذلك هدية من فريق الأدعم في برنامج "سفاري الخير" الذي يبث حاليا على التلفزيون القطري، وكان فريق الأدعم ببرنامج سفاري الخير قد قام بزيارة إلى مدينة زفرونيك في فبراير 2016، اطلع خلالها على أحوال الناس في تلك المدينة وصور فيها حلقة من البرنامج بهدف تطوير الخدمات الطبية للمستشفى. 

وقد قام مدير مكتب قطر الخيرية في البوسنة والهرسك السيد محمد عمر وشان بتسليم سيارة الاسعاف المجهزة بكامل اللوازم والأجهزة الطبية والتي بلغت قيمتها 120.000 ريال قطري بعد استكمال الأوراق القانونية لمدير المستشفى الدكتور ميلوراد درليفيتش وممثلين عن البلدية ووزارة  اللاجئين.

وعبر مدير المستشفى عن شكره وتقديره لجمعية قطر الخيرية على مبادراتها الانسانية ودعمها المتواصل للشعب البوسني منذ أوائل التسعينات.. كما تقدم بالشكر الجزيل للمحسنين في دولة قطر على مواقفهم الإنسانية.. وفريق الأدعم ببرنامج "سفاري الخير" الذي بادر لزيارة المدينة واطلع على أحوال أهلها، مما كان له كبير الأثر في نفوس السكان المحليين.

تطوير مهم

ويغطي مستشفى زفورنيك المركزي، الذي تم بناؤه خلال الخمسينات من القرن الماضي،  احتياجات أكثر من 60.000 نسمة من المدينة والمناطق المجاورة لها.. ولكنه يفتقر إلى كثير من الأجهزة الطبية، مما يضطر سكان المنطقة إلى الذهاب لمدن أخرى بعيدة لتلقي العلاج.. ويهدف مشروع تطوير مستشفى زفورنيك إلى توفير الخدمات الطبية الضرورية لسكان المنطقة ومساعدتهم على الاستقرار، والحد من النزوح الريفي بتوفير خدمات صحية أفضل لهم؛ حيث ان التباعد الجغرافي بين القرى والمدن، وعدم توفر وسائل النقل بشكل منتطم نحو المدن الكبرى، وصعوبة  المسالك والطرق خاصة في فصل الشتاء بسبب الثلوج، يؤدي إلى التدهور الحالة الصحية لبعض الأفراد وخاصة كبار السن بسبب عدم تقديم خدمات العلاج اللازمة الفورية.

النسخة الثالثة

ويبث برنامج "سفاري الخير 3" الذي أنتجته قطر الخيرية طيلة أيام شهر رمضان الكريم عبر شاشة تلفزيون قطر، وقد تم تصوير الحلقات بمشاركة عدد من الشخصيات البارزة ونجوم الإعلام والدعوة والرياضة في قطر ودول الخليج، وهو من برامج تلفزيون الواقع، ويعتبر برنامجاً خيرياً تطوعياً يهدف إلى تقديم مشاريع تنموية مختلفة في البلدان المحتاجة، وتتنافس من خلاله الفرق المشاركة في البرنامج على تصميم هذه المشاريع وفقاً لظروف المجتمعات المحتاجة واحتياجاتهم الإنسانية.

وقد تم تصوير حلقات البرنامج خلال زيارة ميدانية نظّمتها قطر الخيرية للفرق المشاركة إلى دول البوسنة والهرسك، وألبانيا، وكوسوفا.. ويتواصل عرض حلقاته الثلاثين، لمدة30 دقيقة  يوميا في الساعة السابعة والنصف مساء على تلفزيون قطر .

ويركز برنامج "سفاري الخير" هذا العام على الأيتام والمشاريع والأنشطة المقامة لهم، وافتتاح المشاريع التنموية المدرة للدخل في المناطق النائية المستهدفة في دول البوسنة والهرسك وألبانيا وكوسوفا، ومنها إنشاء جسور في مناطق نهرية تمتد بين 15 ـ 20 متراً، وتوفير مسافة تتراوح بين 20 ـ 40 كيلومتر، وهو ما يخدم سكان هذه المناطق ويوفر عليهم الجهد والوقت.

ضيوف شرف

كما يسعى البرنامج إلى التركيز على مجالات تنموية أكثر أولوية وتلمس احتياجات الناس في المدارس والمستوصفات الطبية، ونقل جوانب من حياة المجتمعات الفقيرة القاطنة في تلك الدول للمشاهدين، بهدف إيصال رسائل للمحسنين لدعم وتلبية احتياجات هؤلاء الناس.

وتشهد هذه النسخة مشاركة ضيوف شرف من داخل وخارج قطر، وتكمن مهمتهم في تحفيز الفرق المشاركة لمضاعفة جهودهم، وزيارة مشاريع قطر الخيرية التي سيتم تدشينها، وضيوف الشرف هم: سعادة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل ثاني، والشيخ راشد المسردي (السعودية)، والمنشد علي بن رفده (السعودية)..