بوركينافاسو تشيد بمشاريع قطر الخيرية المائية

بوركينافاسو تشيد بمشاريع قطر الخيرية المائية


19/07/2016 |


  • وزارة المياه والإصحاح: مشاريع قطر الخيرية تسهم بشكل فعّال في استقرار ملايين السكان والمزارعين في القرى بدل النزوح هربا من الجفاف والأمراض
  • خالد اليافعي : نعتز بهذه الشهادة التي تبرز أثر مشاريعنا التنموية ونشكر المتبرعين في قطر لدعمهم المتواصل.

 

أشادت وزارة المياه والإصحاح في بوركينافاسو بمشاريع قطر الخيرية التي تسعى لتوفير المياه الصالحة للشرب لمئات الآلاف من السكان ومواشيهم، من خلال حفر الآبار على مدار العام الحالي والأعوام الماضية، والسعي لسد العجز الحاصل في هذا المجال، والحد من أضرار المياه الملوثة . 

وقد جاءت الإشادة بالتزامن مع إعلان قطر الخيرية بأنها انتهت من حفر 52 بئرا ارتوازيا وسطحيا خلال الربع الأول من العام الحالي في المنطقة.

ويقدر عدد المستفيدين من مشاريع الآبار التي نفذها مكتب الجمعية في العاصمة واغادوغو خلال الربع الأول للعام الحالي 2016 حوالي 25340 شخص، ويبلغ عددها  52 بئرا ارتوازيا وسطحيا في المناطق الأشد جفافا، منها 18 بئرا ارتوازيا يعمل 7 منها بالطاقة الشمسية، ويتكون كل منها من خزان وشبكة من الحنفيات وحوض لسقي المواشي ، و34 بئرا سطحيا مزودا بمضخات يدوية، ، بينما أنجزت قطر الخيرية في الربع الأول من العام الماضي 36 بئرا ارتوازيا وسطحيا .

حياة كريمة

وعلى ضوء ذلك أشاد السيد نيوغا أمبرواز ويدراوغو؛ السكرتير العام المكلف بالعلاقات العامة بوزارة المياه والإصحاح في بوركينافاسو بإنجازات قطر الخيرية المتمثلة بتأمين المياه الصالحة للشرب لمئات الآلاف من السكان، وخاصة في المناطق التي تعاني من المشاكل جراء تلوث المياه مما يزيد من الأمراض والأوبئة.

وأكد على أن مشاريع المياه التي تشرف عليها قطر الخيرية تساهم بشكل كبير وفعّال في استقرار ملايين السكان والمزارعين في القرى، مما يساعدهم على تأمين حياة معيشية جيدة تضمن لهم حقوقهم الأساسية دون النزوح لمناطق مجاورة هربا من الجفاف والأمراض.

مواجهة الجفاف

وبهذه المناسبة عبّر المهندس خالد عبد الله اليافعي، مدير إدارة العمليات بالإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية عن خالص شكره لأهل قطر والمقيمين على أرضها لدعمهم المتواصل وتبرعاتهم الكريمة لهذه المشاريع المهمة التي توفر أكثر متطلبات الإنسان الحياتية حاجة، خصوصا في الدول التي تعاني من الجفاف وشح المياه، ومن ثم تسهم في توفير سبل الاستقرار للمستفيدين وتجنبيهم مخاطر المياه الملوثة، منوها بأن هذا يعكس الوجه الحقيقي للمجتمع القطري المعطاء.

وعبر عن اعتزازه بهذه الشهادة التي تبرز أثر المشاريع التنموية لقطر الخيرية ، وما تحدثه من فروق إيجابية واضحة في حياة المستفيدين .

وتهتم قطر الخيرية بحفر الآبار كأحد المجالات الرئيسة لمشاريعها التنموية في المناطق التي تعاني من الجفاف وندرة المياه كدولة بوركينا فاسو، حيث تعتبر من أكثر الدول الإفريقية التي تعاني من قلة المياه الصالح للشرب ، كونها لا تطل على أي منفذ بحري وتعاني معظم المناطق فيها من تنامي حدة الجفاف وشح مصادر المياه الصالحة للشرب، ناهيك عن ارتفاع ثمنها في المدن والقرى؛ مما يضطر السكان إلى استخدام المياه الراكدة والملوثة ويسبب لهم الكثير من الأمراض والأوبئة المؤدية إلى الوفاة أحيانا.

 

مشاريع أخرى

ويذكر أن قطر الخيرية نفذت خلال الفترة الماضية العديد من المشاريع المائية والتعليمية في بوركينافاسو والتي استفاد منها حوالي 150.000 شخص، توزعوا بين ولايات ومناطق عدة تعاني العطش وندرة الماء الصالح للشرب ونقص المدارس، فيما بلغت تكلفتها الإجمالية أكثر من 1.5 مليون ريال قطري.

كما قامت بتنفيذ 39 مشروعا مدرا للدخل للجمعيات القروية والحضرية والنسائية العاطلين عن العمل والتي شملت على 27 محراث وعربة، و8 ماكينات الخياطة و4 طواحن الحبوب، وبلغت تكلفتها 85000 ألف ريال قطري، بينما استفاد منها حوالي 1170 مستفيد في مناطق مختلفة من البلاد.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019