قطر الخيرية توزع حقائب مدرسية لأيتام بوركينا فاسو

قطر الخيرية توزع حقائب مدرسية لأيتام بوركينا فاسو


16/11/2016 |


  • اليافعي: ندعم الأيتام لأنهم نواة صلبة لجيل الغد المتعلم الذي يستطيع بعلمه النهوض ببلده

نظمت قطر الخيرية برنامجا لتوزيع حقائب مدرسية لمكفوليها من الأيتام في بوركينا فاسو في إطار الأنشطة والبرامج الاجتماعية التي تقوم بها بهدف تخفيف الأعباء المالية عن أولياء أمورهم، والعمل على توفير كل الوسائل التي تمكّن هؤلاء الأيتام من مواصلة دراستهم بشكل طبيعي.

استهدف برنامج توزيع الحقائب المدرسية 900 يتيم من الجنسين، في العاصمة واغادوغو، ومدينة بوبو جولاسو، وسبع ولايات أخرى، حيث استفاد كل طالب وطالبة من حقيبة تتضمن أدوات ولوازم مدرسية، وفق المرحلة التعليمية التي يدرس فيها.

وقال المهندس خالد اليافعي، مدير إدارة العمليات بالإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية: تهدف قطر الخيرية من وراء توزيع الحقائب على الطلاب إلى توفير أدوات التحصيل العلمي للطلاب، والتخفيف عن كاهل أولياء امورهم الذين يجدون صعوبة بالغة في توفير الاحتياجات المدرسية لأبنائهم.

وأوضح بأن قطر الخيرية أقامت هذا التوزيع في إطار حملتها السنوية لتوزيع الحقائب على الأيتام الطلاب في بوركينا فاسو مع انطلاق العام الدراسي، تعبيرا من قطر الخيرية عن اهتمامها بالأيتام المكفولين لديها وتوفير كل الاحتياجات المدرسية التي تعينهم على التحصيل الدراسي، و إيمانا من قطر الخيرية بأن هؤلاء هم جيل المستقبل الذي إن تعلم بشكل جيد فيساهم في نهضة بلاده ويدفع بعجلة التنمية إلى الأمام، وهذا ما يدخل ضمن أهداف قطر الخيرية التنموية في الدول التي تكفل فيها الأيتام.

وأضاف بأن قطر الخيرية تؤمن بأن التعليم هو حجر الزاوية في المسيرة التنموية لكل الدول، ونحن نسعى لأن يكون هؤلاء الأيتام نواة صلبة لجيل الغد المتعلم الذي يستطيع بعلمه النهوض ببلده وتحقيق التنمية فيه ليصبحوا في المستقبل مهندسين وأطباء ومدرسين يساهمون بشكل فعّال في تحقيق التنمية في بلدهم، مشيرا بأن قطر الخيرية تولي الجانب التنموي أهمية كبيرة، لأنه هو الهدف الحقيقي للعمل الإنساني.

وفي تعليقه على هذا الموضوع قال السيد محمد النوايتي مدير مكتب قطر الخيرية ببوركينافاس: إن قطر الخيرية تريد من خلال هذا النشاط الإنساني بعث رسائل متعددة وتحقيق أهداف هامة، منها: إدخال الفرحة والسرور على قلوب الأيتام التي تكفلهم، وتخفيف الأعباء المالية عن أولياء أمورهم، لكن الهدف الأهم هو العمل على توفير كل الوسائل التي تمكّن هؤلاء الأيتام من مواصلة دراستهم بشكل طبيعي.

شارك في حفل التوزيع طاقم مكتب قطر الخيرية في بوركينفاسو، كما شارك أهالي الأيتام في حفل توزيع الحقائب المدرسية بكثافة، معبرين عن فرحتهم بحصول الأيتام على الأدوات التي تمكنهم من مواصلة دراستهم بشكل طبيعي، بالإضافة إلى حضور وسائل الإعلام الرسمية التي تابعت الحدث وغطته على نطقا واسع.

من جانبهم عبّر أولياء أمور الأيتام والأهالي عن غبطتهم وفرحهم بتوفير الأدوات المدرسي لأبنائهم وبناتهم، مقدمين شكرهم وتقديرهم لقطر حكومة وشعبا، ول "قطر الخيرية" على الدعم المتواصل للأيتام، وللعمل الإنساني والتنموي في جمهورية بوركينافاسو.

وأكدوا أن الجانب الاقتصادي في هذه الخطوة كان مهما للغاية، ذلك أن العائلات تجد صعوبة في الحصول على أساسيات الحياة، وهو ما يحول بينها وبين توفير الأدوات المدرسية لأبنائها، خصوصا الأيتام الذين فقدوا المعيل، ولم يبق لهم بعد الله إلا كرم وجود "أهل قطر" الذين قدموا الكثير.

 

كما يمكنم المساهمة في دعم مشاريع رعاية الأيتام في بوركينافاسو من خلال الرابط: اضغط هنا

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019