قطر الخيرية تكافح سوء التغذية لدى أطفال اليمن

قطر الخيرية تكافح سوء التغذية لدى أطفال اليمن


27/11/2016 | شركاؤنا


  • تمكن المشروع من علاج 388 طفلا و116 امرأة من الحوامل والمرضعات ممن يعانون من سوء التغذية الحاد والمتوسط.
  • لدى المشروع عيادتان متنقلتان تعملان في تعز والمحويت وينوي التوسع للعمل في تهامة والحديدة بواقع 5 عيادات

 

تمكّن مشروع معالجة سوء التغذية عند الأطفال دون سن الخامسة من العمر الذي تنفذه قطر الخيرية في اليمن من علاج 388 طفلا يعانون من سوء التغذية الحاد والمتوسط، وعلاج 240 طفلا يعانون من مشاكل صحية أخرى، بالإضافة إلى علاج 116 امرأة من الحوامل والمرضعات اللائي يعانين من سوء التغذية المتوسط، و تنفيذ 200 جلسة توعية وتثقيف استفاد منها 3186 فردا.

ويهدف المشروع الذي بدأ العمل به في شهر أغسطس الماضي في مديريتي شرعب بمحافظة تعز، ومديرية الطويلة بمحافظة المحويت ، إلى إنقاذ حياة الأطفال وخفض معدل الوفيات لديهم، وتحسين الوضع الغذائي للأمهات الحوامل والمرضعات اللائي يعانين من نفس المشكلة.

 ويستهدف البرنامج الذي يستمر حتى مايو 2017 إلى التوسع في المحافظات الأخرى، وتقديم الخدمات الطبية لـ 2400 طفل دون سن الخامسة، يعانون من سوء التغذية الحاد، وعلاج 4800 طفل يعانون من سوء التغذية المتوسط، بالإضافة إلى علاج 3600 امرأة، وتدريب 65 من الكوادر الطبية ومتطوعات المجتمع على التعامل مع حالات سوء التغذية، والتدخل بعيادات وفرق طبية متحركة في بعض المناطق، بعد إطلاق "اليونيسيف" والمنظمات التابعة للأمم المتحدة نداء استغاثة للتدخل العاجل لمعالجة سوء التغذية في بعض المحافظات اليمنية.

وكان مكتب قطر الخيرية في اليمن، بالتعاون مع مكاتب الصحة، قد بدأ في إجراء مسح ميداني، منذ شهر أغسطس الماضي، لتحديد المناطق الأكثر تضررا من سوء التغذية، حيث أظهرت نتائج المسح إصابة 15% من الأطفال دون سن الخامسة في بعض المناطق بسوء تغذية حاد، بينما يصل المعدل في مناطق أخرى إلى 32%، متجاوزا معدلات الطوارئ على المستوى العالمي.

ويبلغ عدد الأطفال دون سن خمس سنوات حوالي أربعة ملايين طفل، منهم : 967 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد، 267 ألفا منهم معرضون لخطر الموت، كما يتعرض 400 ألف طفل لخطر الإعاقة الجسدية والعقلية طويلة الأمد.

وتعد اليمن البلد الأعلى في معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تصل وفيات الأطفال إلى 77 حالة لكل 1000 ولادة حية، مما يعني أن نحو 69 ألفا من أطفال اليمن يموتون سنويا قبل بلوغهم سن الخمس سنوات.

وينوي المشروع التوسع في عياداته ليصل إلى 5 عيادات في مناطق أخرى حتى نهاية المشروع، وإجراء دورات مكثفة للعاملين في المسح الميداني، والمتطوعين في مجال التوعية الصحية الهادفة إلى حث المستهدفين على الالتزام بالعلاج والتردد على العيادات الصحية بشكل دوري. 

وكان مكتب قطر الخيرية في اليمن قد نظم  مؤخرا دورة خاصة للعاملين لديه عن (أساسيات ومهارات التحليل الإحصائي باستخدام برنامج SPSS)، وتهدف الدورة التي استمرت لمدة ستة أيام الى تنمية معارف ومهارات وقدرات العاملين في مكتب قطر الخيرية وبما يسهم في تحسين مخرجات المسوحات والبحوث الميدانية الامر الذي من شأنه تسهيل اعداد خطة وبرامج الاستجابة السريعة خاصةً في حالات الطوارئ والكوارث.

 

كما يمكنكم المساهمة في دعم حملة قطر الخيرية لصالح الأشقاء في اليمن من خلال الرابط: اضغط هنا

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019