قطر الخيرية تشارك في اليوم العالمي للكلى

قطر الخيرية تشارك في اليوم العالمي للكلى


14/03/2017 |


بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية شارك مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع، فرع الريان، نساء، في الحملة الصحية العالمية لرفع الوعي بأهمية الكلى، من خلال عدد من الأنشطة والفعاليات التوعوية .

وتهدف قطر الخيرية، من وراء مشاركتها في المسيرة الخاصة باليوم العالمي للكلى، إلى تفعيل دور قطر الخيرية في التنمية المجتمعية، وتعزيز الشراكات المجتمعية مع المؤسسات الحكومية، وخلق تواصل بين جميع شرائح المجتمع المحلي، والرفع من مستوى الوعي بأهمية الصحة العامة، وكيفية العناية بالكلى والوقاية من أمراضها.

هدايا وإرشادات

وقالت المنسقة العامة بمركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع، فرع الريان، نساء، مريم عتيق العبد الله إن قطر الخيرية، واهتماما منها بالتنمية المحلية، تشارك اليوم في هذه الفعالية، بهدف الرفع من مستوى التوعية حول أمراض الكلى وأسبابها، وطرق الحماية منها.

وأوضحت أن المركز يقوم بتوزيع هدايا جذابة على الأطفال والكبار، تحتوي على كتيب أو نشرة تحتوي على أسباب مرض الكلى وطرق الوقاية منها، بالإضافة إلى التوعية بالأكل الصحي، وهذا واجب تمليه علينا ثقافة قطر الخيرية المتعلقة بكل ما من شأنه الرفع من الصحة العامة والتنمية المحلية.

دعم نفسي

من جانبها قالت مديرة برنامج "تطوع" بمؤسسة حمد الطبية السيدة بلقيس الخزرجي إن مشاركة قطر الخيرية في هذه الفعالية لا تأتي من فراغ، فهي سباقة لدعم التنمية المحلية، وشريك لمؤسسة حمد الطبية في الكثير من الأنشطة والفعاليات والبرامج.

وأشارت إلى مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع يحرص بشكل دائم على دعم المرضى بمؤسسة حمد الطبية، نفسيا واجتماعيا، من خلال التواصل معهم وتقديم الأفضل لهم، كما أن فعالياتهم دائما مميزة ومرتبة، تسهم في كل ما يعزز التنمية المحلية ويدعم قطاع الصحة، ويسعدني أن  أشكر قطر الخيرية على هذه اللمسات الحانية التي خففت الألم والمرض عن الكثير من المرضى.

زرع البسمة

وفي السياق ذاته قالت أم محمد ممثلة الشرطة المجتمعية في اليوم العالمي للكلى: إن جهود قطر الخيرية في هذا اليوم واضحة، سواء على مستوى خدمة الصغار أو الكبار، فمن الجميل أن تزرع البسمة على وجوه الأطفال بهذه الهدايا الجميلة التي تحوي إرشادات هامة تعزز الوصول إلى الهدف الذي نجتمع من أجله اليوم.

كما أن تقديم الهدايا لمرضى الكلى، والتخفيف عنهم وزرع الأمل في نفوسهم، هو مؤشر على ما وصلت إليه قطر الخيرية في مجال خدمة المجتمع. وأكدت أن الشرطة المجتمعية وقطر الخيرية يرتبطان بتاريخ طويل حافل بالعمل معا لخدمة أهداف التنمية المحلية المجتمعية.