قطر الخيرية تفتتح مركزا صحيا بباكستان

قطر الخيرية تفتتح مركزا صحيا بباكستان


15/03/2017 |


دشنت قطر الخيرية مركزا طبيا في منطقة المناطق احتياجا  بباكستان ، سيقدم الخدمات الصحية لآلاف المرضى، بواسطة طاقم طبي يعمل على مدار الساعة لخدمة المراجعين، من خلال أجهزة ومعدات طبية حديثة، تم تزويد المركز بها.

ويقع مركز الجابر الطبي في منطقة "أتك" الواقعة في إقليم البنجاب بباكستان، ويتكون المركز من طابقين، الأول منهما يضم صالات انتظار المرضى، ومكاتب الاستقبال، وغرف للفحص الطبي العام، بينما يحوي الطابق الثاني غرفا وأجنحة مجهزة بالمعدات الحديثة، الخاصة بالنساء والولادة، بالإضافة إلى مختبر طبي لإجراء الفحوصات المختلفة، وصيدلية.

وتم تجهيز المركز بالمعدات الطبية، كجهاز الأشعة السينية، وجهاز الموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى أسرة المرضى، ومعدات التوليد، ومعدات الجراحة، وغير ذلك من الأجهزة والمعدات الضرورية التي يحتاجها الطاقم الطبي لأداء عمله.

وتم تدشين المركز في حفل كبير أقيم بالمناسبة شاركت فيه شخصيات من السفارة القطرية بباكستان، مسؤولون محليون.

قطرة من غيث

وقال السكرتير الثاني بسفارة قطر في باكستان، السيد عمر حسن الهيل، إن بناء هذا المركز الصحي يعد هبة خير من محسن قطري لأهل هذه المنطقة التي كانت تعاني من نقص في الخدمات الطبية، خصوصا النساء اللائي كن يواجهن الصعوبات والمشاق أثناء مراجعتهن للمستشفيات، نظرا لفقرهن وقلة مواردهن، وإن قطر الخيرية إذ تدشن هذا المركز، لتضيف لبنة جميلة إلى بنائها الخدمي الإنساني والتنموي في باكستان، وما هذا المركز الصحي سوى قطرة من غيث متواصل، عنوانه أهل الخير في قطر الحبيبة،  التي نجدها آثارها في كل مكان من هذا البلد المسلم.

مواقف لا تنسى

وأشاد نائب رئيس مؤسسة الخدمة في باكستان، السيد إحسان الله وقاص الشريك المحلي لقطر الخيرية  بتنفيذ مركز الجابر الصحي الذي استهدف واحدة من المناطق الأكثر احتياجا للخدمات الصحية، مشيرا إلى أن قطر الخيرية ومؤسسة الخدمة تعملان في القضايا الإنسانية التنموية في باكستان من خلال شراكة عميقة نتج عنها تنفيذ مشاريع نوعية أسهمت في التنمية المحلية بباكستان، ووجد فيها الضعفاء والمساكين العون والمساعدة على مشاق الحياة.

وأضاف أنه لم يزر منطقة من مناطق باكستان إلا ووجد لافتة لقطر الخيرية، إما لتدشين مشروع، أو تنفيذ آخر، وهو ما يشهد على كرم أهل قطر حكومة وشعبا، ووقوفهم مع الشعب الباكستاني الذي لم ولن ينسى وقفة قطر الخيرية الصادقة معه أيام زلزال 2005، وغيره من الكوارث الطبيعية التي وجد الشعب الباكستاني فيها الأيادي البيضاء لقطر الخيرية حاضرة في مختلف المناطق، فجزاهم الله خيرا على جهودهم، وأجزل المثوبة للمتبرعين الكرام من أهل قطر.

شراكة مثمرة

بدوره قال مدير مكتب قطر الخيرية، بالإنابة، في باكستان، السيد أمين عبد الرحمن إن تركيز قطر الخيرية على المجال الصحي جاء بناء على  دراسة للاحتياجات، وتفكير يهدف إلى خلق فرص للتنمية المحلية في باكستان، خصوصا في مجالات الصحة، والتعليم، والمياه والإصحاح، وغيرها من الخدمات التي تعود على الإنسان بالفائدة.

ونوه بالشراكة مع مؤسسة الخدمة والتنسيق الدائم معها منذ عشرات السنين، وهي شراكة في العمل الخيري لمسنا آثارها في أعمالنا في الميادين المختلفة.

شكرا قطر

وعبّر أهالي المنطقة الذين حضروا حفل تدشين مركز الجابر الصحي عن فرحتهم بهذا المشروع الذي كان بمثابة حلم انتظروا تحقيقه طويلا، شاكرين قطر الخيرية على تنفيذه بسرعة وتجهيزه بكل ما يحتاج من أجهزة ومعدات ستغني الآلاف عن التنقل إلى المناطق البعيدة طلبا للخدمات الطبية.