قطـــر الخـيريـة تنفـذ مشروع إفطـار تلميذ لأطفال السودان

قطـــر الخـيريـة تنفـذ مشروع إفطـار تلميذ لأطفال السودان


16/03/2017 |


نفذ مكتب قطر الخيرية بالســودان مشروع "افطار تلميذ" خلال العام الدراسي 2016 - 2017 تحت شعار "مجتمع لا يجوع فيه الصغار" بهدف تشجيع التلاميذ على الحضور وزيادة معدل تحصيلهم الدراسي و تحسين صحة التلاميذ وزيادة القدرة على الاستيعاب، ومعالجة ظاهرة التسرب من التعليم بالتعاون والشراكة مع منظمة "مجددون" الخيرية.

وتنتشر ظاهرة التسرب من المدارس بصورة كبيرة في المناطق الطرفية من المدن، حيث يشكل الوضع الاقتصادي عائقا في سبيل توفير إحتياجات التلاميذ الأساسية وعلى رأسها الوجبة اليومية، ومما ينتج عن ذلك عدم القدرة على التركيز أو اكمال اليوم الدراسي.

و قد أشاد مسؤولون من وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم بجهود قطر الخيرية ودعمها للمجال التعليمي ، متمنين تكرار التجربة و رفع عدد المستفيدين منها.

وقد صرح السيد محمد حسين كرماش، مدير مكتب قطر الخيرية في السودان، قائلا: تمثل المشروع في تقديم وجبة مجانية يومية لحوالي 4000 تلميذ يوميا خلال العام الدراسي 2016 -2017، مشيرا بأن المشروع تم تنفيذه بالشراكة مع منظمة "مجددون" التي تمتلك خبرة تجربة في هذا المجال و التي تعتمد على عدد مقدر من المتطوعين.

وأضاف بأن "افطار تلميذ" الذي نفذ تحت شعار "مجتمع لا يجوع فيه الصغار"  قد استهدف 16 مدرسة في المناطق الطرفية والمحتاجة من العاصمة الخرطوم، وذلك في 4 محليات بالولاية، هي: (الخرطوم بحري - كرري - أمبدة - جبل اولياء).

وأوضح بأن المشروع حقق في تجربته الأولى أهدافه المرجوة منه، والتي تمثلت في تشجيع التلاميذ على الدراسة وتحسن وضعهم الصحي و معالجة ظاهرة التسرب من التعليم و تجفيف أحد المنابع الأساسية التي تؤدي لظاهرة التشرد ، منوها بأن الميزانية التي خصصت للمشروع قد بلغت 500,000 ريال قطري.

 وقد أعرب عدد من المعلمين بالمدارس التي شملها المشروع عن رضاهم على مخرجات المشروع التي انعكست ايجابا على مستويات الطلاب، وساهمت في تحسن مستواهم الاكاديمي، واستقرارهم النفسي.

فقد أشارت الاستاذة عوضية محمد أحمد بأن مشروع "افطار تلميذ" قد ساهم في زيادة معدل التحصيل الدراسي و القدرة على الاستيعاب لنحو 400 تلميذ من الأيتام والفقراء والمشردين في منطقة مايو بمحلية جبل أولياء التي تقع فيها مدرسة الأمل الأخضر للإساس التي تعمل بها.

وبدوره أشاد الأستاذ فارس الزبير، مدير منظمة "مجددون" بجهود قطر الخيرية في المساهمة الفعالة التي أفضت إلى نجاح المشروع التربوي الذي شملت آثاره الايجابية عددا كبيرا من الطلاب المستفيدين ومن الأسر محدودة الدخل، آملا أن تتسع شراكة المنظمة مع قطر الخيرية لتغطية مزيد من المدارس التي هي في حاجة لمثل هذه الدعم.

وقد سبق لقطر الخيرية تنفيذ مشروع التغذية المدرسية في جنوب دارفور بالشراكة مع منظمة الغذاء العالمي و لمدة 3 سنوات استفاد منه الالاف من التلاميذ .  

 كما يشار إلى أن مكتب قطر الخيرية بالسودان قد نفذ 77 مشروعا في مجالي الثقافة و التعليم في الفترة من 2011 وحتى 2015 بقيمة حوالي 14 مليون ريال، تمثلت في بناء مدارس وفصول و مراكز ثقافية ومتعددة الخدمات ومكتبات وقفية.

و يقع مكتب قطر الخيرية في العاصمة الخرطوم، ويعتبر من أقدم مكاتب قطر الخيرية ويقوم بإسهامات كبيرة تصب في جهود التنمية وتخفيف معاناة فئات كبيرة من أبناء هذا البلد، و سجلت قطر الخيرية وجودها في السودان في أوائل التسعينيات حيث كان تنفذ مشاريعها بالشراكة مع منظمات محلية، و قامت قطر الخيرية بتسجيل وفتح مكتبها رسميا في الخرطوم في العام  1994من أجل الاسهام في التنمية المستدامة ومساعدة الفئات الفقيرة في المجتمع وإغاثة المنكوبين في حالات الكوارث.