قطر الخيرية تحتفل مع أيتام السودان بيومهم العالمي

قطر الخيرية تحتفل مع أيتام السودان بيومهم العالمي


05/04/2017 |


بمناسبة اليوم العالمي لليتيم فقد نظمت قطر الخيرية احتفالا خاصا لأكثر من 300 يتيم وأمهاتهم بالسودان حضرته الجهات الشريكة، ومفوض العون الإنساني بولاية الخرطوم، وقنصل دولة قطر بالسودان.

وشملت نشاطات الحفل: مسابقات، وأنشطة ثقافية، وترفيهية، بالإضافة إلى كلمة الأيتام التي كانت عبارة عن قصيدة شعرية عن دور الأم، كتبتها وقدمتها إحدى اليتيمات الموهوبات، تلتها كلمة الأمهات لينتهي الحفل بتكريم الأيتام المتفوقين، وعرض نماذج من قصص نجاحهم.

و يشار إلى أن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة الأنشطة التي ستنفذها قطر الخيرية لإيتامها المكفولين بالسودان هذا العام، والتي ستغطي كافة المجالات التربوية والترفيهية والصحية والنفسية، بهدف توفير رعاية شاملة ومتكاملة وتلبية كافة احتياجات اليتيم.

الداعمون

 وقد عبّر السيد حسين كرماش، مدير مكتب قطر الخيرية في السودان، عن خالص شكره و تقديره للمتبرعين  من القطريين والمقيمين على اهتمامهم بشريحة الأيتام والطلاب، مؤكدا أن قطر الخيرية تعتبر المحسنين  شركاء أساسيون لها في الإنجاز والأجر المتحقق من خلال إقامة مشاريع تخدم هذه الشريحة .

 عظماء الأيتام

ففي مسابقة "عظماء الأيتام" التي أشرف عليها أحد الدعاة: تم التركيز على أبرز الشخصيات العظيمة في التاريخ، والتي نجحت، رغم يتمها، في صناعة التاريخ، وأبهرت العالم بأسره، وعلى رأس تلك القائمة سيد الخلق أجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

أما فقرة "المسرح مسرحك" فقد استعرض من خلالها الأيتام مواهبهم وإبداعاتهم المتنوعة في مجالات: الإنشاد والشعر والإلقاء والتقديم والرسم والتلوين، ومجالات أخرى، أكدت أن استثمار قطر الخيرية في هذه المواهب وتنميتها كان في محله.

تكريم وعرفان

وبعد اكتشاف مواهب الأيتام في مختلف المجالات، تم تكريم العشرة الأوائل المتفوقين دراسيا، ويتكريم أمهاتهم عبر تقليدهم وشاحات تحمل شعار قطر الخيرية، والآية الكريمة" برا بوالدتي" تعبيرا عن من الأيتام عن حبهم وامتنانهم لدور أمهاتهم الرائد في تحقيق هذا النجاح.

قصص نجاح

ونالت فقرة قصص النجاح إعجاب الحاضرين، حيث تم عرض قصة نجاح ليتيم حفظ القرآن، وهو في الصف السادس ابتدائي، مما يؤكد على مواهب الأيتام في مختلف المجالات.

كما قدمت إحدى اليتيمات، الموهوبات في مجال الإعلام، قصة نجاح لعائلة سودانية، وأجرت حوارا حيا مع أبناء هذه الأسرة الذين كانوا نموذجا للنجاح، بعد أن كفلتهم قطر الخيرية، ومكنتهم من  التفوق دراسيا، وحلولهم في المراتب الأولى في المدارس، كما استطاع ثلاثة من هؤلاء الأطفال أن يصبحوا أبطالا في رياضة الجمباز، وحصدوا ميداليات ذهبية في أكثر من بطولة محلية وقاموا باستعراض مهاراتهم في الجمباز أمام الحاضرين للحفل.

وفي ختام الحفل عبرت أمهات الأيتام عن شكرهم للمحسنين في دولة قطر، لما يبذلونه من أجل إسعاد الأيتام الذين لم يشعروا باليتم، مع قطر الخيرية، خصوصا وأنها تهتم بكل المناسبات المتعلقة بهم، وتنظم لهم أنشطة متنوعة في مختلف المناسبات الدينية والاجتماعية والدولية، وهي فعاليات يتذكرها الأيتام كثيرا، وتبقى معهم يتحدثون عنها في كل وقت.

ويبلغ إجمالي مكفولي قطر الخيرية من الأيتام في السودان أكثر من 6782  يتيما ويتيمة، توفر لهم الجمعية، بالإضافة إلى الكفالة المادية، خدمات صحية وترفيهية وتربوية، وتقيم لهم فعاليات رياضية وتعليمية دورية.

الجدير بالذكر أن قطر الخيرية تولي اهتماما كبيرا بشريحة الايتام المكفولين لديها, وتحظى هذه الفئة الخاصة اهتماما كبيرا وتخصص لهم قطر الخيرية خدمات على أعلى مستوى، فتوفر لهم الرعاية الشاملة في المجالات التعليمية والتربوية والصحية والترفيهية وفق ارقى المعايير, حيث تكفل الجمعية أكثر من 100000  يتيم عبر العالم, ونالت الجمعية بسبب تميزها في هذا المجال عددا من الجوائز على المستوى الخليجي والعربي.