قرية "رفقاء النموذجية" تسترعي انتباه الحكومة السودانية

قرية "رفقاء النموذجية" تسترعي انتباه الحكومة السودانية


10/04/2017 |


نظرا لأهميتها والآمال المعقودة عليها في تنمية المنطقة الموجودة بها، قام رئيس مجلس الوزراء السوداني، وشخصيات رسمية رفيعة، بزيارة تفقدية لقرية "رفقاء النموذجية للأيتام" التي تنفذها قطر الخيرية في محلية الدامر بولاية نهر النيل.

وتتكون هذه القرية النموذجية من 200 وحدة سكنية لأمهات الأيتام والأرامل، وسيستفيد منها حوالي 5000 شخص، ينتظرون بفارغ الصبر انتهاء بناء القرية، التي ستوفر لهم كافة الخدمات، طبية وتعليمية، ودينية، وإدارية.

وبعد استقبال أهالي المنطقة وممثلي قطر الخيرية للوفد الرسمي الزائر، تم تقديم شروح وافية عن المشروع ومكوناته وأهدافه من خلال مجسم لقرية رفقاء النموذجية.

واطلع الوفد الحكومي السوداني على سير أعمال التنفيذ التي شارفت على النهاية، وأبدى إعجابه باهتمام قطر الخيرية بتوفير بيئة متكاملة لأسر الأيتام المستهدفين من المشروع، من خلال توفير البنية التحتية في مجال التعليم والصحـــة والتكوين المهني، وما تشتمل عليه القرية من خدمات عامة.

سكن معاصر

وأكد رئيس الوزراء السوداني على أن القرية تعتبر نموذجا رائعا للسكن العصري المتكامل، مشيرا إلى أن هذا المشروع سوف يسهم في توفير الرعاية والاستقرار لأسر الأيتام الذين وجدوا في قطر الخيرية تعويضا عن الآباء، وحتى الأمهات. 

و قدم رئيس مجلس الوزراء شكره الخالص لدولة قطر حكومة وشعبا على ما يبذلونه من جهود تنموية في السودان، مشيرا إلى أن مشروع قرية "رفقاء النموذجية" يظهر المدى الرفيع الذي وصلت إليه مشاريع قطر الخيرية، وقدرتها على خلق تنمية شاملة للمستهدفين، خصوصا وأن هذه القرية ستوفر كافة الخدمات الصحية والتعليمية والمهنية للمستفيدين، وهي فكرة نحتاج تعميمها في سير عمل لمؤسسات الإنسانية.

قرية متكاملة

وكانت قطر الخيرية قد بدأت تنفيذ مشروع قرية "رفقاء" على مساحة 200,000 متر مربع في محلية الدامر بولاية نهر النيل، وتشتمل القرية على 200 بيت، كل بيت مكون من غرفتين وصالة ومطبخ وحمام. كما تضم القرية النموذجية روضة للتعليم التمهيدي للأطفال، ومدرستين للتعليم الأساسي، واحدة للبنين والأخرى للبنات، ومدرستين للتعليم الثانوي، واحدة للبنين والأخرى للبنات، ومركزا للتدريب المهني، ومستوصفا طبيا، ومسجدا جامعا، وسوقا تجارية، وملاعب للأطفال، وساحات خضراء، بالإضافة إلى 2 بئر مجهزتين بخزانات علوية، لتزويد كامل القرية بالمياه الصالحة للشرب، وخدمات عامة في القرية تشمل الصرف الصحي العمومي لكامل القرية، ومكتبا إداريا للمجمع.