فاعل خير قطري يعيد بناء 100 منزل بإندونيسيا

فاعل خير قطري يعيد بناء 100 منزل بإندونيسيا


17/04/2017 |


  • المشروع سيوفر السكن اللائق  لـ 500 شخص جرفت الفيضانات منازلهم
  • الملا: قطر الخيرية ستظل جسراً يعبر الخير عليه إلى وجهته الصحيحة

 

ما أصعب أن تنام في بيتك وتطمئن إلى أن أطفالك قد خلدوا للنوم بأمان في منزلهم، لتنتبه بعد ساعات ويكون همك الوحيد هو إخراجهم من بيتك الذي بدأت تحاصره مياه الفيضانات، ثم تشاهد تعب وجهود سنوات تختفي في دقائق بسبب السيول الجارفة، لتتحول بعد ساعات إلى نازح تبحث عن مكان يؤويك وأفراد عائلتك.

ليس هذا محض خيال، وإنما حقيقة عاشتها مئات العائلات في مدينة جاروت الإندونيسية التي تعرضت لفيضانات جارفة هدمت مئات المنازل وتركت سكانها مشردين.

بعد حصول هذه الكارثة نظّمت قطر الخيرية زيارة للمكان، واطلعت على الأوضاع هناك، لتعود بعد أسابيع حاملة معها الأمل لسكان المدينة، حيث وضعت حجر الأساس لبناء مشروع سكني متكامل مكون من 100 بيت سيتفيد منها 500 من الفقراء الذين فقدوا منازلهم، وبتبرع سخي من فاعل خير كريم من قطر.

ويهدف المشروع إلى توفير مساكن لائقة للمتضررين، والمساهمة في تخفيف الهم عنهم بعد فقدهم لمنازلهم، والرفع من مستوى التنمية الاجتماعية، وتعزيز روح التعاون والروابط الإنسانية بين الشعب القطري والشعب الإندونيسي الشقيق.

حضر وضع حجر الاساس إلى جانب نائب رئيس المدينة السيد الدكتور حلمي بوديمان الذي كان في استقبال الوفد، كلا من: المتبرع واخوته و السيد أحمد يوسف الملا ممثلاً للرئيس التنفيذي لقطر الخيرية السيد يوسف بن أحمد الكواري، والمهندس خالد عبد الله اليافعي، مدير إدارة العمليات، بالإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية والسيد خالد الحضرمي مسؤول علاقات المحسنين بقطر الخيرية.

وبمناسبة وضع حجر الأساس لمشروع السكن المتكامل، قال السيد أحمد يوسف الملا: "إنه لمن دواعي سرورنا في قطر الخيرية أن نكون جسراً يعبر الخير عليه ليصل بأمان إلى وجهته الصحيحة، إلى الفقراء والمحتاجين في كل مناطق العالم، لذا نقف اليوم معكم لنضع بذرة عمل خيري صالح سيعود بالنفع والفائدة على مئات من إخوتنا وأشقائنا في إندونيسيا الذين فقدوا منازلهم بعد الفيضانات الأخيرة.

وتابع : "إخوتي أخواتي: بتوفيق من الله عزو وجل، ثم بكرم فاعل خير قطري، تأمل قطر الخيرية أن تعيد البسمة وتزرع الأمل من جديد، ببناء مشروع سكني متكامل يتكون من  100 بيت من تلك البيوت التي جرفتها السيول، فجزاه الله خيرا وأجزل له المثوبة، ونشكره من أعماق قلوبنا على هذا الجهد الكبير، والشكر موصول للحكومة الأندونيسية التي عودتنا على التعاون والاستجابة لكل ما يسهل إنجاز مشاريعنا في هذا البلد الشقيق، كما نشكر الشعب الإندونيسي".

ولفت الملا إلى أن هذا لم يكن أول الأعمال في مدينة ( جاروت ) وإنما سبقها حفر أكثر من 500 بئر، وبناء عشرات المساجد والمدارس بفضل الله وحده ثم فضل المتبرعين من دولة قطر، متمنياً أن تتواصل المشاريع التنموية والإنسانية التي تنفذها قطر الخيرية في إندونيسيا، مؤكدا على أن الشعب القطري سيظل يقف إلى جانب الشعب الإندونيسي، خصوصا وقت الأزمات والكوارث.

ومن جانبه قال: نائب رئيس المدينة السيد الدكتور حلمي بوديمان: نشكر قطر الخيرية لتنفيذها أكثر من 500 بئر مياه وعشرات المساجد والمراكز والمدارس في جاروت، مشيرا إلى أن قطر الخيرية قد كانت سباقة للجميع لتعرض علينا مشروع البيوت، فكان ذلك من أفضل الأعمال لأنه يحل المشكلة من جذورها، والحمد لله نجتمع اليوم بهذه الأخوة الإسلامية لوضع حجر الأساس لقرية الكوثر .