توزيع مواد غذائية وشخصية على عمال العزب

توزيع مواد غذائية وشخصية على عمال العزب


18/04/2017 |


في اطار اهتمامها بشريحة العمال، وزعت قطر الخيرية مساعدات غذائية ومواد نظافة شخصية على عمال العزب بالتعاون مع المدرسة الأمريكية بالدوحة.

وقال السيد علي الغريب مدير إدارة العلاقات العامة بالإدارة التنفيذية للتنمية المحلية بقطر الخيرية: ان قطر الخيرية تحرص على استهداف مختلف شرائح المجتمع المحلي بما فيهم العمال في معظم برامجها وأنشطتها وذلك إيماناً منها بأن هذه الشريحة تستحق أن نهتم بها وأن نرعاها عملاً برؤية قطر الخيرية في مد يد العون والمساعدة للمحتاجين والفقراء مهما اختلفت الاديان.

وبدوره ثمن السيد (Aaron Hollingshead) مستشار المدرسة الأمريكية بالدوحة التعاون الذي تم بين المدرسة الأمريكية قطر الخيرية وأفضى إلى توفير فرص يمكن من خلالها تعزيز قيم حب التطوع والعمل الخيري لدى طلاب المدرسة.

وقد شارك عدد من طالبات المدرسة الأمريكية مع بعض المعلمين في توزيع تلك المساعدات على عشرات المستفيدين منها في منطقة عزب الوكرة الواقعة بين مدينتي الوكرة ومسيعيد.

وقد أعربت الطالبات عن سعادتهن وهن يقمن بعمل تطوعي لفائدة شريحة العمال الذين يعملون في العزب، وأشرن إلى أن تلك المساعدات التي وفرتها طالبات المدرسة الأمريكية عبارة جزء يسير لرد الجميل لشريحة تقدم الكثير لراحة المجتمع.

انطباعات العمال

من جهتهم عبّر العمال المستفيدون عن سعادتهم بمثل هذه الجهود الإنسانية الرائعة التي تجعلهم يشعرون أنهم غير غرباء على هذا المجتمع، وتشجعهم على تقديم المزيد من الجهود لصالحة.  

حملة "رعيانا"

ويشار إلى أن قطر الخيرية في بداية العام الجاري و برعاية من وزارة البلدية والبيئة، وبدعم إعلامي من شركة واصل، قد شاركت مع عدد من الجمعيات الخيرية القطرية في حملة "رعيانا" لصالح شريحة رعاة الغنم وعمال مخيمات التخييم المنتشرة في البر القطري بهدف تسليط الضوء على أحوالهم، نظرا لاعتبارها شريحة منسية بسبب عدم احتكاكها بالآخرين.

في خدمة العمال

والجدير بالذكر أن قطر الخيرية تخصص عددا من البرامج والحملات لصالح شريحة العمال وذلك مثل: حملة "لكم تحية" الموجّهة للعمال تقديرا لدورهم في مسيرة بناء قطر وعرفانا بجهودهم المتواصلة في تشييد بنيتها التحتية، حيث تهدف الحملة إلى جمع أدوات العناية الشخصية التي يحتاجونها وتوزيعها عليهم كهدايا بمناسبة اليوم العالمي للعمال الذي يصادف الأول من شهر مايو، وحملة "فيه العافية" التي تقام في بداية كل صيف وتستهدف شريحة العمال وعابري السبيل، كما أن لقطر الخيرية مشروع "سقيا" الذي تخصصه لصالح عمال الإنشاءات والنظافة، هذا بالإضافة إلى افطار الجاليات وغيره.