قطر الخيرية تنفذ مشاريع مدرة للدخل بكينيا

قطر الخيرية تنفذ مشاريع مدرة للدخل بكينيا


15/05/2017 |


في إطار أنشطتها ومشاريعها المختلفة لصالح الفقراء والمحتاجين في جمهورية كينيا، نفذت قطر الخيرية عدة مشاريع نوعية مدرة للدخل استفادت منها 70 أسرة فقيرة من سكان أربع مقاطعات كينية.

وشملت المشاريع 21 مشروع تربية دواجن، و16 دكان وقف خيري (محلات تجارية )، و13 ماكينة خياطة، و2 دراجة نارية، بالإضافة إلى رؤوس من الغنم والبقر.

وتهدف قطر الخيرية من خلال تنفيذ هذه المشاريع إلى تأهيل الأسر الفقيرة المستهدفة منها، وتحسين المستوى المعيشي لأفرادها، ودعم القطاع الزراعي والرعوي والحرفي، بالإضافة إلى تفعيل مفهوم حب العمل والكسب الحلال بين أوساط الأسر الفقيرة، من خلال تمويل وتنفيذ المشاريع المدرة للدخل.

معاناة إنسانية

وقال السيد محمد حسين، مدير المكتب الإقليمي لقطر الخيرية بكينيا إن تنفيذ هذه المشاريع المدرة للدخل في كينيا يأتي في وقت تشهد فيه البلاد معاناة إنسانية كبيرة نتيجة لموجة الجفاف التي تضرب العديد من المقاطعات الكينية، مما أثر على حياة آلاف الأسر الفقيرة في البلد، لذا لن نألو جهدا في تحقيق كل ما من شأنه تحقيق التنمية في كينيا، ومد يد العون إلى شعبها من خلال مشاريعنا التنموية والإنسانية.

وأضاف: فقد قمنا بتوزيع مشاريع مدرة للدخل على عائلات كينية، بحسب ما تجيده كل عائلة من عمل، فبعض هذه العائلات كانت تهتم بتربية الدواجن، فوفرنا لها مداجن، وعائلات أخرى رعوية منحنا لها قطعانا من الغنم والبقر، كما قمنا بمنح ماكينات خياطة لأمهات أسر أخرى يجدن فن الخياطة، وهي مشاريع تنموية دأبت قطر الخيرية على تنفيذها، حرصا على تأمين دخل ثابت لمن يستفيد منها، ولتشجيعهم على الإنتاج، ونشكر الحكومة الكينية على تعاونها مع قطر الخيرية وتسهيلها لكل متطلبات عملها الإنساني والتنموي في كينيا.

دعوة للتبرع

من جهته قال المهندس خالد اليافعي، مدير إدارة العمليات بقطر الخيرية إن كينيا من دول القرن الإفريقي التي تعاني من موجة الجفاف التي تضرب المنطقة، مما يتطلب مواصلة الجهود لمد يد العون للمحتاجين في المناطق الريفية الذين فقدوا مواشيهم التي كانت تشكل لهم مصدر دخل.

ونبه على أن قطر الخيرية نفذت، في الفترة الأخيرة، مشاريع إغاثية لصالح متضرري القحط والجفاف في كينيا استفاد منها أكثر من 10,000 شخص من المتضررين، لكن الحاجة ما تزال ماسة، لذا ندعو المتبرعين الكرام إلى مواصلة ما عودونا عليه من كرم وإيثار وحب للخير، كي نؤمن وسائل الحياة الضرورية للمتضررين من الجفاف في كينيا.

وقفة لا تنسى

من جانبهم تقدم المستفيدون من مشاريع قطر الخيرية بالشكر للمتبرعين الكرام في قطر على وقفتهم التي لا تنسى، وهذه اللفتة الكريمة التي ستؤمن لنا دخلا ثابتا، والتي استفادت من مشاريع قطر الخيرية المدرة للدخل، والتي كنا في أمس الحاجة لها، فجزى الله خيرا أهل قطر على وقوفهم الدائم معنا، والشكر موصول لمكتب قطر الخيرية على جهوده المتواصلة في تقديمه المساعدة لنا كمتضررين من الجفاف.

تمكين اقتصادي

يشار إلى أنه وفي إطار مساعي قطر الخيرية لمواجهة موجة الجفاف التي تضرب منطقة شمال شرقي كينيا، فقد موّل مكتب قطر الخيرية في كينيا في قوت سابق مشاريع مدرة للدخل تهدف إلى التمكين الاقتصادي في مقاطعة "إجارة" في مقاطعة قارسا الواقعة شمال شرقي كينيا، استفادت منه 50 أسرة فقيرة في قرية "مسلاني" عاصمة المقاطعة.

نفوق المواشي

وتهدف قطر الخيرية من وراء تلك المشاريع إلى مساعدة السكان على مواجهة موجة الجفاف القوية التي تضرب المنطقة، مخلفة آثارا اقتصادية بالغة الصعوبة على السكان الذين فقدوا مواشيهم التي كانت مصدر عيشهم الوحيد، حيث تؤكد المصادر أن ما يقرب من 100 ألف رأس من المواشي نفقت نتيجة لغياب الأمطار، ونضوب بحيرات المياه المطرية، وعجز ملاك المواشي عن توفير الأعلاف لها، وهو ما تسبب في كارثة اقتصادية لآلاف الأسر التي تعتمد على تربية المواشي.