قطر الخيرية توزّع "مونة رمضان" داخل الدولة

قطر الخيرية توزّع "مونة رمضان" داخل الدولة


28/05/2017 | أخبار رمضان


ضمن مشروعها "مونة رمضان" وقبل بداية شهر رمضان الكريم بأيام وزعت قطر الخيرية كوبونات المواد التموينية الأساسية على 1500 أسرة من ذوي الدخل المحدود داخل دولة قطر، بهدف إعانتهم في الشهر الفضيل.
18 صنفا 
وقد تم توزيع هذه الكوبونات، التي تصل قيمة الواحد منها إلى 500 ريال ويوفر 18 صنفا من السلع الغذائية، قبيل بداية شهر رمضان المبارك بيومين، وستمكن الأسر المتعففة من شراء ما تحتاجه من المواد الاستهلاكية الخاصة بشهر رمضان من المجمعات التجارية، وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع قرابة 822,000 ريال. 
وتهدف قطر الخيرية من وراء مشروع "مؤنة رمضان" إلى زيادة التواصل مع فئات جديدة داخل المجتمع كل عام، وترسيخ القيم الإيجابية المجتمعية، والتخفيف من وطأة ضغوط الحياة وغلاء الأسعار خلال الشهر الكريم.
تسهيل الاستلام 
وقال السيد علي عتيق العبد الله، المدير التنفيذي للتنمية المحلية بقطر الخيرية: إن "مونة رمضان" يعدّ من المشروعات الموسمية، التي تحرص عليها قطر الخيرية، انطلاقاً من دورها في خدمة المجتمع المحلي، على اعتبار أن "الأقربون أولى بالمعروف"، حيث تعين الأسر ذات الدخل المحدود على مستلزمات هذا الشهر الفضيل، ؛ من خلال منح الأسرة الكوبونات لتذهب بها إلى المجمعات التجارية وتأخذ صندوقا يحتوي على المواد التموينيه، تم تجهيزه مسبقا، تسهيلا لاستلامه من قبل المستفيدين مباشرة.
وأضاف أن هذا المشروع يأتي نتيجة للتواصل المستمر بين قطر الخيرية مع الكثير من الأسر ذات الدخل المحدود  في الداخل، ولما لمسته الجمعية من أثر كبير يمكن أن تحدثه عملية التوزيع عليهم خلال شهر رمضان.
وأشار إلى أن عملية التوزيع تتم عن طريق معرفين ووجهاء من المجتمع، وجهات عديدة، لتصل إلى الأسر الأكثر احتياجا وتعففا، كما تم التعاقد مع أحد المجمعات التجارية لتجهيز المواد التموينية بشكل يراعي احتياجات الأسر القطرية والمقيمة.
موائد الافطارات 
بدوره أكد ناصر المغيصيب، مدير إدارة البرامج المجتمعية بقطر الخيرية: أن مشروع "مونة رمضان" يأتي كل عام ضمن سلسلة البرامج المتميزة التي تحرص قطر الخيرية على إطلاقها لمساعدة أكبر قطاع من ذوي الدخل المحدود، وفي مقدمة تلك البرامج موائد "إفطار الصائم" التي تقيمها أو تدعمها قطر الخيرية وعددها 23 مائدة جماعية، تتوزع على مختلف مناطق الدولة ، وتركز على العمال العزاب وعابري السبيل وذوي الدخل المحدود ، حيث تكفلت قطر الخيرية بصورة كاملة بإقامة 20 مائدة ، فيما دعمت 3 موائد ، وينتظر أن يستفيد من هذه الموائد 170.670 شخصا ، وبتكلفة تصل لحوالي 5.5 مليون ريال . 
ولفت إلى أن الموائد الرمضانية لقطر الخيرية تتوزع على مختلف مناطق الدولة مع التركيز على أكثر أماكن تواجد العمال الذين يستهدفهم البرنامج، ، وتقام غالبيتها في المدارس داخل قاعات مكيفة مراعاة للظروف المناخية في فصل الصيف.