أطفال الصومال يواجهون الخطر ..هل من مغيث؟

أطفال الصومال يواجهون الخطر ..هل من مغيث؟

04/07/2022

دفع الجفاف الخطير الذي أصاب منطقة القرن الإفريقي خاصة الصومال مئات الآلاف من العائلات إلى مغادرة منازلها ، للعيش في مخيمات النزوح التي تشهد ازدحاما مع شح الخدمات الصحية والغذائية مما يعرضهم  وأطفالهم لخطر سوء التغذية بشكل أكبر، الأمر الذي يتطلب من الجميع الاستجابة الفورية لإنقاذ الطفولة التي تتعرض لخطر داهم جراء الجفاف والمجاعة.

ولأن المخيمات البدائية بيئة غير مهيأة  فهي مدعاة لانتشار الأمراض بسرعة لا سيما لدى الشرائح الضعيفة  والفئات الهشة ، فقد انتشرت في أوساط الأطفال الأمراض الناتجة عن سوء التغذية مثل توقف النمو البدني والعقلي ، والإصابة بفقر الدم ، والكساح ، والاكتئاب.

معاناة متصاعدة

وكانت وكالات الامم المتحدة في الصومال قد حذرت في وقت سابق، من تفاقم الجفاف الشديد في الصومال، ومواجهة البلاد مستويات كارثية جراء انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية والمجاعة، ، وأظهرت عدة تقييمات قامت بها الوكالات أن 7.1 ملايين شخص، أو ما يقرب من نصف سكان الصومال، سيواجهون بحلول سبتمبر المقبل "أزمة في انعدام الأمن الغذائي، أو أسوأ من ذلك، وذكرت في  بيان لها أن من بين هؤلاء 213 ألف شخص معرضون لخطر مباشر من "الجوع الكارثي والمجاعة"، في زيادة كبيرة عن التوقعات التي بلغت 81 ألف شخص في أبريل الماضي.

ووفقًا لأحدث تقرير لمنظمة "أنقذوا الاطفال" Save The children" وهي منظمة دولية غير حكومية ، يواجه ما يقدر بنحو 1.5 مليون طفل دون سن الخامسة سوء التغذية الحاد بحلول نهاية العام، بما في ذلك 386400 بالفعل  يعانون من سوء التغذية الحاد،ومن المتوقع أن تستمر تلك الأرقام في الارتفاع، وبنفس الوتيرة يرتفع معدل الوفيات بين الفئات الأشد ضعفًا، ولا سيما الأطفال الصغار.

كما أعلنت المنظمة أن عيادات الأطفال الذين يعانون سوء التغذية لم تعد قادرة على استيعاب عددهم الكبير خاصة في بيدواة، التي تعد واحدة من أكثر المناطق تضرراً في جنوب البلاد.

والوضع الحالي للصومال يعيد إلى الأذهان ذكرى المجاعة التي اجتاحته في 2011/2012؛ عندما أودى الجفاف بحياة 260 ألف شخص.

أوقفوا مجاعة الصومال

واستجابة للوضع الإنساني المتفاقم لملايين الصوماليين وازدياد معاناتهم تواصل قطر الخيرية حملتها تحت شعار "أوقفوا مجاعة الصومال"، تناشد من خلالها أهل الخير للتبرع للحملة اسهاها في إنقاذ حياة الفقراء والمحتاجين  لمواجهة موجة الجفاف الجديدة، وتقديم مساعدات إغاثية عاجلة وتوفير الاحتياجات الضرورية للمتضررين من تأثيرها الذي يهدد حياة أكثر من نصف السكان.

ويتاح التبرع من خلال موقع قطر الخيرية QCH.QA/SO أوتطبيق قطر الخيرية QCH.QA/APP

وكذلك طلب خدمة المحصل المنزلي، أو عبر الاتصال المباشر على مركز الاتصال 44290000 لجميع خيارات التبرع، أو من خلال نقاط التحصيل في المجمعات التجارية.

 

Subscribe Now

اشترك ليصلك الجديد من أخبار قطر الخيرية