بلال يتغلب على الإعاقة ويكمل مشوار الحياة بثقة

بلال يتغلب على الإعاقة ويكمل مشوار الحياة بثقة

11/05/2019


 

قصة نجاح

بلال يتغلب على الإعاقة ويكمل مشوار الحياة بثقة

 

بلال شاب طموح متزوج ولديه طفلان، كأيّ شاب في عقده الثالث يحب الحياة ويبحث عن الظروف المثلى له ولعائلته الصغيرة.

بسبب الأزمة في سوريا تعرض بلال لإصابة وهو بيته فقد على إثرها ساقه اليمنى. أقعدت هذه الإصابة بلال لمدة ستة أشهر وجعلته غير قادر على المشي وفقد عمله وتراجع وضعه الاقتصادي جدا، ما أثر سلبا على نفسيته ونفسية من حوله.

 

بقي بلال فترة من الزمن مقعدا في المنزل ويتنقل تنقلات قليلة جدا وعندما علم بموضوع الأطراف الصناعية لم يقتنع بالفكرة واستبعدها تماما عندما وُصفت له. إلى أن قرر زيارة أحد مراكز العلاج الفيزيائي وشاهد المرضى من مختلف الأعمار يتدربون على استخدام الأطراف الصناعية. هنا لمعت الفكرة في ذهنه وقرر المضي قدما في تركيب الطرف.

 

وعن طريق أحد مراكز تركيب الأطراف الصناعية، استطاعت قطر الخيرية التواصل مع بلال وبعد دراسة ملفه بعناية من القسم المختص في قطر الخيرية، تمت الموافقة على تبني حالته.

 

تغيرت حياتي كليا

 

بعد عملية قياسات وتدريبات مطولة استطاع بلال الوقوف والمشي واستخدام الطرف بمهارة في زمن قياسي وحصل بلال على عمل مشرّف في أحد مطاعم المدينة والذي يتضمن ساعات وقوف طويلة، وأصبح ينفق على نفسه وعلى عائلته من عمله، وانعكس الأمر إيجابا على كل أفراد العائلة.

ويقول في ذلك "لقد تغيرت حياتي كليا، أنا أخرج وأذهب للعمل وأشتري حاجياتي وأعود للمنزل كل يوم كأي شخص طبيعي"

عندما يرتدي بلال البنطلون والحذاء الرياضي ويسير في الطريق، بالكاد تستطيع أن تكتشف أنه يعتمد على طرف صناعي.

وتموّل قطر الخيرية مركزا لتركيب الأطراف الصناعية والعلاج الفيزيائي في ريف حلب، كما قامت بكفالة وتركيب الأطراف الاصطناعية لعدد من الحالات لسوريين متواجدين في الداخل التركي.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019