توزيع الكتب المدرسية يعيد الحياة لتعليم أبناء النازحين السوريين

توزيع الكتب المدرسية يعيد الحياة لتعليم أبناء النازحين السوريين

13/05/2019


 

توزيع الكتب المدرسية يعيد الحياة لتعليم أبناء النازحين السوريين

 

قامت قطر الخيريّة ، بطباعة وتوزيع 603,000  كتاب مدرسي لطلاب المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية من النازحين السوريين .

وشمل التوزيع مناطق واسعة في الشمال السوري بالإضافة الى عفرين ونواحيها. كما تم توزيع الكتب أيضاً في مناطق إدلب وريفها وريف حلب الغربي والريف الشمالي لحماة.

 ويهدف المشروع الى توفير المنهج التعليمي للطلبة النازحين في الداخل السوري، في ظل افتقار واضح في للبنى الخدمية الأساسية. وتأثر قطاع التعليم كغيره من القطاعات سلباً بسبب الأزمة المستمرة منذ أكثر من 8 سنوات، مما أدى الى دمار كبير في المدارس (واحدة من كل ثلاث مدارس تعاني من ذلك) ، إلا أن التحدي الأكبر تمثل في تأمين الكتاب المدرسي للطلاب باعتباره أحد أهم ركائز العملية التعليمية. ويؤدي غيابه إلى تضعضع العملية برمتها. ويكفي وجود معلم مدرب ومؤهل، وكتاب، ودفتر بيد الطالب، حتى تستمر العملية التعليمية بشكلها الفعال.

 وللحاجة الملحة في ذلك؛ بدأ الأمر بمشاورات بين أطراف قطرية حريصة على تأمين الاحتياج الكبير للطلبة السوريين، تبع تلك المشاورات خطوات فعلية، تمثلت بمراجعة المنهاج وإعداد مسودة نهائية بإشراف كامل من قبل مديريات التربية والمختصين التربويين، ومن ثم طباعته وتوزيعه.

إن ما قامت به قطر الخيرية من توقيع مذكرة التفاهم مع مديريات التربية وإيكال المهمة لهم بالتخطيط والتنفيذ أثمر في استعادة دور الهيئات التعليمية المدنية كمشرف وراعٍ للعملية التعليمية. الأمر الذي عكس انضباطاً أكبر وتنسيقاً أفضل على كافة المستويات.

 

وتوجه الاستاذ ياسين ياسين مدير تربية محافظة إدلب بالشكر الجزيل الى الشعب القطري الشقيق ولكل من ساهم وخطط وموّل هذا الجهد المبارك قائلاً : يوماً بعد يوم يثبت الشعب القطري إنسانيته مستجيباً على أكمل وجه لتطلعات وآمال الأطفال السوريين بمستقبل يسوده العلم والازدهار " .

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019