متجر صغير يخرج محرز من عزلته بعد فقد ساقيه

متجر صغير يخرج محرز من عزلته بعد فقد ساقيه

14/05/2019


قصة نجاح

متجر صغير يخرج محرز من عزلته بعد فقد ساقيه

تعرض الشاب التونسي محرز مراد لحادث مروري أدى الى فقدانه إحدى ساقيه، وبسبب الإعاقة تبدلت حياة محرز تماماً اذ اعتزل الناس وأخذ يمضي معظم وقته وحيداً، واعتبر في لحظة ضعف أن حياته دمرت تماما.

وكثير من الذين يتعرضون لحوادث مرورية صعبة يخضعون لعلاج وتأهيل طويل يشمل جوانب متعددة جسدية ونفسية وعلاج فيزيائي، ألا أن محرز نظرا لحالته المادية الصعبة لم يكن متاحا له الحصول على تلك الأنواع الهامة من العلاجات والرعاية، وتدريجيا أثرت العزلة عليه نفسياً ورسخت في ذهنه أكثر أن لا مستقبل ينتظره. وفي ظل تنامي الحكايات عن الحياة الجميلة التي يجدها المهاجرون للغرب، والصور الوردية التي ينسجها العائدون من أروبا او الماكثون على الجانب الجنوبي للبحر المتوسط منتظرين فرصتهم في العبور إلى الضفة الأخرى، بدأت الأفكار تراود السيد محرز بقوة في عبور البحر حتى يهرب من واقع يقيده وعزلة تطبق على أنفاسه ثم تقدم خطوة عملية لتنفيذ فكرته التي باءت بالفشل مما عمق شعوره بالإحباط والعزلة.

لكن حياة محرز تبدلت كثيراً عقب معرفة مكتب قطر الخيرية في تونس بقصته، وقد سعى مسؤولو الرعاية الاجتماعية فيها فورا لتوفير محل تجاري مزود بكامل مستلزماته ليبدأ محرز حياة عملية جديدة ، يكون فيها بإمكانه الاعتماد على نفسه معيشيا ويعيد ثقته بنفسه.

يقول محرز " بفضل الله أحسست أن إعاقتي بدأت تتلاشى وأنا أتابع تنفيذ مشروعي الجديد وهو ينتقل نحو الأمام، وقد استعدت ثقتي بنفسي وبالآخرين وأصبحت إنسانا عاملا مكافحا يكسب قوته بعمله وكفاحه كالآخرين تماما".

وأضاف"الشكر لله رب العالمين، ولكل من دعم مشروعي ، الذي يعدّ بذرة خير ، بدأت تنمو وتثمر . لقد بدل المشروع حياتي كثيراً للأفضل وأعطاني أملا بمستقبل أفضل وحياة أجمل".

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019