مسريانتو يستعيد حلمه ويحصل على منزل جديد

مسريانتو يستعيد حلمه ويحصل على منزل جديد

20/05/2019


قصة نجاح

مسريانتو يستعيد حلمه ويحصل على منزل جديد

فقد مسريانتو (56 سنة) من إندونيسيا بيته ووجد نفسه هو وأسرته بلا مأوى يحفظ كرامتهم الإنسانية ويحدثنا عن هذه المشكلة بقوله: إن أبناء الرجل الذي تبناه أخذوا منه الأرض التي وهبها له والدهم وبنى عليها منزله، والذي صرف على بنائه ما يعادل  5800 ربال قطري وهي جملة المبلغ الذي  ادّخره خلال السنوات الخمس التي سبقت البناء.

وأضاف مسريانتو لم يكن بمقدوي الدفاع عن حقي في الارض لأن الواهب لم يترك لي وثيقة تثبت ملكيتي لها، ولم يكن هنالك شهود يمكنني الاستعانة بهم لإثبات الهبة.

واضطر مسريانتو وأسرته للرحيل الى بيت غير صالح للسكن أقامه على أرض استأجرها، بلاطه من الطين، والجهة الأمامية من البيت مصنوعة من الخشب المستعمل، وكل جدران البيت مغطية من الخيزران (بامبو)، وفي الأيام الممطرة يمتلئ البيت بالماء.

ويسكن في البيت مسريانتو وزوجته وأبناوه الخمسة، وقد توقف ابنه الاكبر (25 سنة) والأبن الثاني (23 سنة) عن الدراسة منذ تخرجهما من الثانوية، وانخرطا في الحياة العملية كعمّال في مهن مختلفة. أماّ الابن الثالث (16 سنة) توقف عن الدراسة الثانوية لعدم قدرته على دفع الرسوم المدرسية، واستمرت البنت (11 سنة) بالمدرسة الإبتدائية في الفصل الخامس والولد الأصغر (6 سنوات) في روضة الأطفال.

يعمل مسريانتو كبنّاء، ويحصل على مايعادل 300 ريال قطري في الشهر، وزوجته تبيع في متجر صغير أمام بيتهم وتحصل على ما يعادل 150 ريالا قطريا في الشهر.

كان مسريانتو يعمل ويدعو الله ليل نهار، أن يمنحه بيتا مريحا له ولجميع أفراد أسرته، وأجاب الله دعائه العميق ويسر له المحسنين الكرام من دولة قطر الذين تبرعوا بمشروع السكن الاجتماعي الذي قامت بتنفيذه قطر الخيرية إندونيسيا وغيرها من الدول.

وبفضل هذا المشروع حصلت الأسرة من جديد على بيت جميل ومريح، وعندما أراد مسريانتو التعبير عن فرحته عجز عن الكلام، فأوكل الأمر لزوجته التي قالت"ما زلنا في الحلم، بالأمس كنا في منزل ترابي والآن نمشي على السيراميك الأبيض الرائع. نشكر جميع المحسنين الكرام بلا حدود"

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019