"إيميواتي": المنزل الجديد ..حلم انتظرته طويلا أنا وبناتي

"إيميواتي": المنزل الجديد ..حلم انتظرته طويلا أنا وبناتي

21/05/2019


قصة نجاح

"إيميواتي": المنزل الجديد ..حلم انتظرته طويلا أنا وبناتي

عانت إيميواتي مينارجو وأسرتها من الفقر الشديد بعد وفاة زوجها في شهر سبتمبر عام 2008 ، واضطرت بسبب فقدانها لعائلها للانتقال مع بنتيها للسكن في بيت أختها حيث يتقاسم 11 فردا مساحة صغيرة .

قالت إيميواتي "ربتني أختي الثانية منذ أن كنت في الخامسة من عمري حتى تزوّجت. ولمحدودية دخل زوجي لم نتمكن من شراء أو بناء بيت، وظللنا نستأجر سكنا طوال حياة زوجي ثم عجزت عن دفع الإيجار بعد وفاته"

ولسدّ حوائج بنتيها وحتى لا تزيد الأعباء على أختها، تقوم إيميواتي ببيع الأطعمة الخفيفة وتعمل كخيّاطة لملابس النساء وأغطية المقاعد والستائر .

بنتها الأولى (19 سنة) درست في كلية التربية بالجامعة الإسلامية الحكومية "الرانيري" إلى المستوى الثالث وتوقفت عن الدراسة بسبب عجزها عن دفع الرسوم والتحقت بالعمل في صالون تجميل، وبنتها الثانية (13 سنة) تدرس في المدرسة الثانوية الخاصة لتحفيظ القرآن وتمكنت من حفظ 8 أجزاء من القرآن حتى الآن.

    ونظرا لحاجتها الماسة للسكن ولمحدودية دخلها حصلت ايميواتي مع آخرين في منطقتها على منزل مجهز بالكامل من قبل قطر الخيرية وبتمويل من أهل الخير في قطر.

انتهت عملية بناء بيوتهم في أواخر يناير 2019، ولأن علمية البناء والتجهيز اكتملت بسرعة شديدة مازال عدد من الذين استلموا بيوتهم يرددون أنهم في حلم جميل.

كان الفرح والسرور يشع من وجوههم عندما زارتهم قطر الخيرية بعد سكناهم في بيوتهم الجديدة.

البيت مفروش بالأثاث الجديد، مثل كنب غرفة الضيوف، والأسرة، وخزانة الملابس في غرفتي النوم، الثلاجة، موقد غاز، وغيرها

 قالت إيميواتي بعد أن مسحت عينيها بأطراف غطاء رأسها، "الحمد لله على هذه النعمة الكبيرة. لم نتخيّل من قبل أن جميع آمالنا وأدعيتنا في كلّ السجدات صارت حقيقية. ندعو الله بأن يبارك لمحسني دولة قطر في أرزاقهم وأولادهم ".

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019