قارب صيد يعيد الأمل للمسنّ "مروافيل شاييخو"

قارب صيد يعيد الأمل للمسنّ "مروافيل شاييخو"


11/01/2015


جزر القمر

قارب صيد  يعيد الأمل للمسنّ "مروافيل شاييخو"

في "جزر القمر" ، التي تعدّ واحدةً من الدول الأقل نمواً على مستوى العالم، بسبب معدلات الفقر والبطالة المرتفعة، يحتاج حتى الشيوخ أن لا يلقوا عصا الكدّ والعمل، حتى لو بلغوا السبعين، من أجل تأمين القوت الضروري لهم ولمن يعولون.

ومما يفاقم من معاناة هذه الشريحة التي حفر فيها الزمن أخاديده، مداهمة المصائب لها في هذه السنّ، كما حصل مع مروافيل شاييخو ( 70 عاما ) الذي يمتهن الصيد منذ شبابه .

عقب حادث بحري فقد  مروافيل قارب صيده الخشبي الذي كان يترزق منه ، وصار في حالة أقرب فيها إلى الضياع وانعدام الوزن، لأنه أصبح عاطلا عن العمل، لا يجد ما يطعم به أسرته. ولم تقف المصيبة عند هذا الحد ، بل تضاعفت مأساته بسبب فقد أحد أبنائه غرقا في البحر، بعد أن كان يحاول الهجرة إلى جزيرة مايوط المجاورة والتي تخضع للسيطرة الفرنسية.

ولإخراج مروافيل من هذه الدائرة المؤلمة، التي غمرها القنوط واليأس، وعدم القدرة على توفير الاحتياجات المعيشية الأساسية ، دلّه خيرون على مكتب قطر الخيرية في موروني ، للإفادة من المشاريع المدّرة للدخل، التي تمولها لصالح أصحاب الحاجة بدون قروض .

وبفضل الله ثم بفضل هذه المشاريع الصغيرة ، صار لدى مروافيل قارب صيد مرة أخرى فعادت إشراقة الأمل إليه من جديد ، ليواصل كفاحه في الصيد، وليحصل على ما يحتاجه من دخل يعينه على التكفل بمصارفه المعيشية .