مركب صيد ينقذ ثلاث عائلات فلسطينية من الضياع

مركب صيد ينقذ ثلاث عائلات فلسطينية من الضياع


02/03/2017


  • مكنني القارب من إعالة أسرتي التي فيها 3 أطفال معاقين وأسرة شقيقي وابنيه
  • المركب كان حلما بالنسبة لي والمشاريع المدرة للدخل جنبتني مدّ يدي للمساعدة.

 

بعد أن كنت أصارع أمواج الفقر والفاقة، وجدت في قارب صيد قدّمته لي قطر الخيرية طوق نجاة أوصلني وأفراد عائلتي وعائلة شقيقي إلى شاطئ الأمان.

تلكم هي حكاية الصياد الفلسطيني عادل النجار، الذي يعيل أسرة مكونة من ثمانية أفراد، ثلاثة منهم أطفال مصابون بشلل دماغي، بعد أن تحقق حلمه باقتناء قارب، اشترته له قطر الخيرية بملغ 36 ألف ريال، في إطار المشاريع المدرة للدخل التي تنفذها في قطاع غزة.

يقول الصياد عادل النجار، وفي عينيه فرحة لا ينغصها سوى وضعية صغاره المعاقين: "قبل الحصول على قيمة التمويل والبدء بتنفيذ هذا المشروع لم أكن أقوى على شراء علبة حليب أو حفاظات لأطفالي المعاقين، ولكن بعد أن منّ الله علي بهذا المشروع الذي مكنتني منه قطر الخيرية أصبح بإمكاني تلبية هذه الاحتياجات بسهولة، فبعد العجز عن تلبية احتياجات أطفالي ها أنا أشرك معي شقيقي وابنيه في العمل على متن هذا القارب، لننفق من دخله على ثلاث أسر، لقد جنبني هذا المشروع وجنبهم مد يدي طلباً للمساعدة".

وختم النجار بقوله:  "لا أستطيع التعبير عن فرحتي وسعادتي بما وصلت له من إنجاز حتى هذه اللحظة، فأنا أملك الآن مركباً بعد أن كان هذا بمثابة حلم، وأستطيع أن أعيل أسرتي بكرامة دون الحاجة لأحد غير الله، فشكرا لدولة قطر أميراً وحكومةً وشعباً، ولقطر الخيرية على هذه هذا المشروع المدر للدخل، ولمساعدتي سابقا على تحسين وتهيئة ظروف بيتي الواقع في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة تقديرا لظروفي وظروف أولادي .