الرئيسية إستدامة سلامة الأغذية: 6 قواعد ذهبية لغذاء آمن يجنبنا الأمراض

سلامة الأغذية: 6 قواعد ذهبية لغذاء آمن يجنبنا الأمراض

2021-06-07
سلامة الأغذية: 6 قواعد ذهبية لغذاء آمن يجنبنا الأمراض

أصبح الغذاء غير الآمن يشكل تهديداً حقيقياً للمجتمعات، خاصة منها الفقيرة والمهمشة. وأكثر الفئات تضرراً هم الأطفال والنساء والمهاجرين والمتضررين بسبب النزاعات. وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى أن قرابة 600 مليون شخص حول العالم يصابون بأمراض منقولة عن طريق الأغذية. بينما يموت ما يقدر بنحو 420,000 شخص بعد تناولهم أطعمة ملوثة، %40 من هؤلاء هم أطفال دون سن الخامسة. وتتحمل مسؤولية المحافظة على سلامة الأغذية جهات مختلفة، تبدأ بالمزارع في مزرعته وتنتهي بالمستهلك على مائدته. وما يهمنا – كمستهلكين – هو أن نتعرف على الممارسات والعادات التي يمكنها أن تساعدنا على أن نحمي أنفسنا ومن معنا، ونتمتع ونستفيد من غذاء آمنٍ وصحي. وهو ما سنحاول إيجازه في مقال اليوم.



سلامة الأغذية: لأننا جميعاً معنيون

خصصت الأمم المتحدة يوم 7 يونيو وجعلته يوماً دولياً لسلامة الأغذية من أجل لفت الانتباه إلى عواقب الطعام والمياه الملوثة على الصحة. ويركز أيضًا على التوعية بمخاطر التسمم الغذائي، لأن سلامة الغذاء هي مفتاح تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتعتبر المحافظة على الأغذية سليمة وصحية عملية معقدة، تمر بسلسلة طويلة (المزارعون، والمنتجون، والمُصنّعون، والموزعون، والبائعون بالتجزئة، والطباخون، بالإضافة إلى المستهلكين).

وفي كل مرحلة هناك مخاطر يمكن أن تسبب التلوّث. ويتحمل كل طرف مسؤولية الحفاظ على سلامة الأغذية.

لذلك هي مسؤولية مشتركة بين الحكومات والمنتجين والمستهلكين. ولكل طرف دور يلعبه؛ من إنتاج الطعام وتخزينه واستهلاكه، من أجل التأكد من أنه آمن ولن يُلحق الضرر بصحتنا.


شعار هذا العام لليوم العالمي لسلامة الأغذية
شعار عام 2021 لليوم العالمي لسلامة الأغذية: غذاء آمن اليوم لغدٍ مفعم بالصحة

القواعد الذهبية لتحضير آمنٍ للطعام

تقول منظمة الصحة العالمية أن بعض الممارسات الخاطئة والشائعة بين الناس، هي المسؤولة عن نسبة كبيرة من الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية. ويشمل ذلك:

  • تحضير الطعام قبل استهلاكه بعدة ساعات، مع تخزينه في درجات حرارة تساعد على نمو البكتيريا المسببة للأمراض والسموم.
  • عدم طهي الطعام أو إعادة تسخينه بشكل كافٍ، لتقليل مسببات الأمراض أو القضاء عليها.
  • أشخاص لا يراعون قواعد النظافة الشخصية في تعاملهم مع الطعام.

سلامة أغذيتنا هي سلامة لنا ولمن حولنا
سلامة أغذيتنا هي سلامة لنا ولمن حولنا

وقد وضعت هيئات دولية منها منظمة الصحة العالمية معايير وضوابط للممارسات الغذائية الآمنة، من شأنها التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الأغذية، يمكن أن نجملها في القواعد (6) التالية.

1- الحرص على النظافة للوقاية من التلوث

من خلال استعمال المياه النظيفة والمواد المأمونة لتجنب الإصابة بالأمراض الناجمة عن التلوث.

بالإضافة إلى ضرورة الحرص على غسل اليدين بشكل متكرر وصحيح وشامل، خاصة قبل الشروع في الطهي وبعده لتقليل فرص انتقال البكتيريا من اليدين إلى الطعام.

ومن الضروري كذلك التنظيف الجيد لجميع أسطح المطبخ والمعدات والأواني والمناطق التي يوضع فيها الطعام، لضمان عدم حدوث تلوث متبادل بين الأطعمة، وعدم قدرة الجراثيم على تلويث الطعام.


استعمال المياه النظيفة من أهم ركائز الغذاء السليم
استعمال المياه النظيفة من أهم ركائز الغذاء السليم

2- عزل الطعام النيء عن الطعام المطهو لتجنب انتقال الملوثات

فيجب ألا يلامس الطعام المطبوخ الطعام النيء.  مثلاً عند استخدامنا للوح التقطيع من أجل تقطيع اللحوم النيئة. فإذا استخدمنا نفس اللوح لتحضير الطعام المطبوخ، سنسمح بذلك للبكتيريا الموجودة في اللحوم النيئة بالانتقال إلى الطعام المطبوخ، مما يؤدي إلى انتقال التلوث.  ويمكن أن يكون لهذا السلوك أثراً خطيراً جداً على صحة الإنسان.


ممارسة بسيطة لكن يغفل عنها الكثيرون: عزل الأطعمة المطهوة عن النيئة لتجنب انتقال الجراثيم.
ممارسة بسيطة لكن يغفل عنها الكثيرون: عزل الأطعمة المطهوة عن النيئة لتجنب انتقال الجراثيم.

3- الطهي الجيد للطعام للقضاء على البكتيريا المسببة للأمراض

من المهم كذلك أن يتم طهي الأطعمة النيئة، مثل اللحوم، بشكل جيد لضمان القضاء التام على جميع البكتيريا والفيروسات والجراثيم.

كما يُنصح بتناول الطعام المطبوخ على الفور، لأن الطعام المطبوخ الذي يُترك جانبًا يحتوي على جراثيم يمكن أن تتكاثر في درجة حرارة الغرفة.


الطبخ الجيد الأكل: أفضل ضمان لغذاء سليم خالٍ من البكتيريا
الطبخ الجيد الأكل: أفضل ضمان لغذاء سليم خالٍ من البكتيريا

4- حفظ وتخزين الطعام بعناية في درجة مأمونة (برودة أو سخونة) لمنع البكتيريا من النمو

يجب حفظ الأطعمة في درجة برودة مناسبة داخل الثلاجة. من خلال حفظها مبردة في درجة حرارة بين 0 درجة مئوية و5 درجات مئوية. لذلك من الضروري ضبط الثلاجة على 3 أو 4 درجات مئوية، حتى نمنع البكتيريا من التكاثر وتلويث الطعام.

كما لا يكفي فقط تناول الأطعمة المطبوخة بشكل جيد، بل يجب تخزينها أيضاً بشكل صحيح. فمثلاً من المهم عدم تخزين كميات كبيرة من الطعام المطبوخ داخل الثلاثة دفعة واحدةـ لأن ذلك من شأنه أن يمنع الطعام من التبريد بشكل جيد.


التخزين والتبريد الجيد للأكل يضمن بقائه نظيفاً لأطول مدة
التخزين والتبريد الجيد للأكل يضمن بقائه نظيفاً لأطول مدة

5- إعادة تسخين الأطعمة المطبوخة جيداً

يجب إعادة تسخين الطعام المطبوخ جيدًا لضمان القضاء على أية بكتيريا تمكنت من النمو (تسخين الطعام على 75 درجة مئوية).

6- حماية الأطعمة من الحشرات والقوارض والحيوانات الأخرى

فمن الضروري التأكد من أن المطبخ أو أي مكان مخصص لتخزين الأطعمة يتوفر على وسائل حفظ الأطعمة مثل العلب والأكياس المغلقة بعناية، لكيلا تستطيع الحشرات أو الحيوانات الأخرى الدخول إليها وتلويثها.

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.