فضل يوم عرفة : خمس معلومات تخبرك عن تاسع أيام ذي الحجة

فضل يوم عرفة : خمس معلومات تخبرك عن تاسع أيام ذي الحجة

08/08/2019

يوم عرفة هو يوم عظيم من أيام الله، فهو تاسع الأيام الأولى من شهر ذي الحجة التي أثنى الله عليها في كتابه بقوله (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ) [سورة الحج:28]. قال ابن عباس رضي الله عنهما أن الأيام المعلومات هي العشر من ذي الحجة. يقف الحجاج في هذا اليوم على جبل عرفة، أهم ركن من أركان الحج. إليك خمس معلومات عن فضل يوم عرفة وما يقوم فيه المسلم في هذا اليوم.

1* فضل يوم عرفة

 يوم عرفة هو أحد الأيام العشر من ذي الحجة، خير الأيام عند الله. فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام: (ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى قيل: ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء) رواه الدارم

2* الحج عرفة

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الحج عرفة) متفق عليه. ففيه ركن الحج العظيم. فالحاج يخرج من منى صوب جبل عرفة مع شروق الشمس للوقوف بها، في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويتحقّق الوقوف بعرفة بوجود الحاج في أي منطقة عرفة، فإن استحال ذلك يفسد حجّه.

3* صوم يوم عرفة

 أفضل الصوم بعد صوم شهر رمضان هو صوم يوم عرفة، لما رُوي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: (… صيامُ يومِ عرفةَ، أَحتسبُ على اللهِ أن يُكفِّرَ السنةَ التي قبلَه والسنةَ التي بعده …). فهو بابٌ للإكثار من الحسنات، والتكفير عن السيّئات، والمقصود بالتكفير في الحديث هو التكفير عن الصغائر من السيئات دون الكبائر.

حث النبي صلى الله عليه وسلم على صيامها فعن هنيدة بن خالد-رضي الله عنه- عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر: أول اثنين من الشهر وخميسين) صححه الألباني في كتابه صحيح أبي داود. 

4* في فضل يوم عرفة : الدعاء والعتق من النار

ومن فضل يوم عرفة أنه يوم يعتق الله فيه رقاب الناس. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة) رواه مسلم. لذلك يستحب فيه الإكثار من الدعاء لفضل هذا اليوم عن سائر الأيام، لقوله عليه الصلاة والسلام: (خير الدعاء دعاء يوم عرفة) صححه الألباني.  ففي هذا اليوم يتباها الله سبحانه وتعالى بأهل عرفة أمام أهل السماء، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء) رواه أحمد وصحح إسناده الألباني.

5* التكبير في عرفة

قسَّم الفقهاء التكبير إلى قسمين: الأول مقيد يكون بعد الصلوات المفروضة، ويبدأ من فجر يوم عرفة. والثاني تكبير مطلق يكون في كل الأوقات ويبدأ من أول ذي الحجة. فقد كان عبد الله ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهم يخرجون إلى السوق يكبرون ويكبر الناس بتكبيرهما) لتذكير الناس حتى يكبروا فرادى وجماعات.

مقالات قد ترغب في قراءتها