كاريكاتير : حلم طفل

كاريكاتير : حلم طفل

11/05/2019

لدى الطفل أحلام بريئة وعفوية تعكس حالته الشعورية. فإذا نشأ وسط أسرة ينعم فيها بالدفء وحنان الوالدين، فكل حدث وكل مناسبة سيعتبرها فرصة له ليبتهج ويفرح.

لكن إذا كان هذا الطفل يعيش حياة غير طبيعية، بسبب فقد والده ومعيله الذي يمنحه الرعاية والحنان، أو بسبب ظروف دفعت أسرته إلى ترك منزلها لتضيع في دوامة الفقر واللجوء التي لا تنتهي. فالأكيد أن كل مناسبة يعيشها هذا الطفل ستذكره بحاجته الأساسية إلى الغذاء واللعب والفرح. ليبقى أمله الوحيد – بعد الله – في أن يجد قلباً رحيماً يعطف عليه ويساعده ليحيا بسلام.


ساعد الآن طفلاً فقيراً أو يتيماً بتوفير مصاريف المعيشة والتعليم لتمنحه الفرصة لمستقبل أفضل