قطر الخيرية تستضيف منتخب معسكرات دارفور

Debtors Assistance

Case No. : 15007


4872.000 QAR 875128.000 QAR

قطر الخيرية تستضيف منتخب معسكرات دارفور


1/4/2017 |


تحت شعار "الرياضة من أجل السلام والتنمية" استقبلت قطر الخيرية في مقرها الرئيسي المنتخب الرياضي لمعسكرات نازحي دارفور، والوفد المرافق له، في خطوة تؤكد تحقيق السلام في دارفور على أرض الواقع، بعد أن نجحت دولة قطر في دفع عجلة السلام إلى الأمام.

وأكد الضيوف أن قطر الخيرية قدّمت لسكان إقليم دارفور ما لم تستطع المنظمات الدولية الأخرى تقديمه، مشيرين إلى أن الجمعية لعبت دورا بارزا في عملية السلام، بعد تنفيذها مشاريع تنموية وإنسانية في المنطقة، أسهمت في مساعدة الفقراء والمحتاجين، ودعمت قطاعات واسعة من سكان الإقليم بمشاريع تنموية تركت أثرها على سير عملية السلام هناك.

ولأن الرياضة تعتبر جسرا هاما لتحقيق السلام والتنمية، وتوحيد الجماهير رعت قطر الخيرية بالشراكة مع جهات رياضية قطرية مباريات ودية لكرة القدم بين منتخب معسكرات دارفور وفريق مسيمير تركت أثرا كبيرا في نفوس أعضاء المنتخب الدرافوري الزائر.

وتعتبر الزيارة إحدى ثمرات الاتفاق التي وقعته قطر الخيرية سابقا مع المركز الدولي للأمن الرياضي الذي حضر ممثلوه زيارة المنتخب الدارفوري والوفد المرافق له، وشارك ممثل المركز في تكريم أعضاء المنتخب بعد انتهاء الزيارة.

اتفاق يخدم السلام

وفي هذا الإطار قال السيد محمد بن علي الغامدي، المدير التنفيذي للتنمية الدولية: ان وجود المنتخب اليوم في الحفل يعدّ ثمرة للاتفاق الذي وقع بين قطر الخيرية والمركز الدولي للأمن الرياضي قبل أشهر، وهو اتفاق يخدم السلام، ويعطي إشارة قوية على ما تستطيع الرياضة تحقيقه في مجال السلام والتنمية، وتقدم بالشكر لممثلي المركز الدولي للأمن الرياضي، ولمنتخب معسكرات دارفور والوفد المراق على الحضور والمشاركة في حفل التكريم، مؤكدا على أن قطر الخيرية ستظل وفية لأهل دارفور وللسودان، باذلة كل الجهود لتحقيق التنمية والسلام الذي يجب أن يتعزز أكثر وأن يعمل الجميع على إشاعته كثقافة يعود خيرها على الجميع.

وفي هذا السياق قال مسؤول الاتصال الدولي للمبادرة الدكتور حسن مجمر إن قطر الخيرية سباقة لاستضافة الفعاليات التي تخدم العمل الإنساني والتنموي، والعمل المودي للسلام، لذا تستضيف اليوم بمناسبة الشراكة بينها وبين مركز الأمن الرياضي، منتخب معسكرات نازحي دارفور، الذي هو وليد لمنافسات رياضية بين أكثر من 60 معسكرا للنازحين في دارفور.

كسرت الحواجز

وأضاف أن هذه المبادرة الرياضية الإنسانية تخدم السلام في درفور وتعزز فرص التعايش السلمي، ونشر ثقافة السلام بين مختلف شعوب السودان.

وأوضح أن الشعب السوداني يتوقع نتائج زيارة منتخب دارفور الرياضي لدولة قطر، خصوصا بعد مقابلتهم لسعادة السيد أحمد عبد الله آل محمود، والمسؤولين في قطر الخيرية، ومركز الأمن الرياضي، وتنظيم مباراة ودية، تحت رعاية الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة الألومبية القطرية.

تهنئة وشكر

من جهته قال رئيس اللجنة العليا لمنتخب نازحي دارفور السيد حسن برقو: ان زيارتنا لدولة قطر تؤكد للعالم، وللشعب القطري أن السلام في دارفور أصبح واقعا بفضل جهود دولة قطر وشعب قطر، مشيرا إلى أنهم وجهوا دعوة لقطر الخيرية لعقد شراكة ذكية معها لرعاية هذا العمل الكبير في المستقبل، ودعم العمل التنموي الرياضي الذي يخدم جميع الأطراف.