إحدى مبادرات قطر الخيرية

Zakaty

إحدى مبادرات قطر الخيرية

Zakaty

قطر الخيرية تنظم دورة في زكاة مال الأفراد

2017-04-20T11:18:23+01:00

  • عبد الرحمن بن ناصر: المجتمع بحاجة إلى دورات وندوات حول فقه الزكاة
  • محمد الشيخ: الدورة شملت الكثير من المعلومات الهامة التي كنا نجهلها
  • منى علي: شكلت إضافة نوعية ونتمنى تخصيص دورة لزكاة مال الشركات

 

أطلقت قطر الخيرية، في فندق "سفاير بلازا" ذو الطابع الديني، دورة "زكاة مال الأفراد"، تناولت تعريف الزكاة، وشروطها وأنواع الأموال التي تجب فيها الزكاة، والنسبة التي حددها الشرع.

وشهدت المحاضرة تفاعل ملحوظا من المشاركين، حيث تعددت الأسئلة من الحاضرين، الذين أعرب العديد منهم عن شكره للقطر الخيرية التي نظمت هذه الدورة، مشيرين إلى أن موضوع الزكاة من المواضيع الهامة التي تحتاج إلى دروس وندوات، لكونها ركن من أركان الإسلام من جهة، ولجهل الكثيرين بأحكامها.

وركز المحاضر الشيخ ربيع مجاهد، رئيس قسم الزكاة بقطر الخيرية على نوعية الأموال التي تجب فيها الزكاة كالرواتب، والمستغلات، والأموال النقدية، والمزارع، والأنعام، والفرق بين الموجودات الزكوية، والمطلوبات، والنصاب، الذي يعتبر أساسا معياريا في عملية الزكاة، وهو 35 غراما من الذهب الخالص، وحولان الحول، سواء كان هجريا أو ميلاديا، لافتا إلى الفرق الدقيق بين السنة الهجرية، والسنة الميلادية، حيث إن نسبة الزكاة في السنة الهجرية لا تتجاوز 5،2% ، بينما تبلغ نسبة الزكاة في السنة الميلادية 2.575%، نظرا للفرق الزمني بين السنة الهجرية والميلادية، والذي يصل 11 يوما.

وبين شروط الزكاة الواجب توفرها في المال الذي يخضع للزكاة، مشيرا إلى أن أول تك الشروط هو:أن يكون الشخص يملك المال ملكية تامة، وأن يحول عليه الحول، وأن يكون المال ناميا بالتوالد، أو بالاستثمار.

درس عملي

وعن أهمية الدورة وما تقدمه من فوائد للمجتمع، قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر آل ثاني إنه شارك في دورة "زكاة مال الأفراد" التي نظمتها قطر الخيرية، لأهميتها الدينية والعملية، وأضاف: "نحن نعيش في زمن تراجع فيه الاهتمام بالعلوم الشرعية للأسف، خصوصا ما يتعلق بعلم الفرائض، ولإدراكنا أن الزكاة من فروض العين الواجب على المسلم معرفتها، استمعنا إلى ما قدمه المحاضر من دروس عملية في فقه الزكاة، فعرفنا متى تجب الزكاة، وكم يبلغ النصاب فيها، وما هي النسبة التي يخرجها المسلم من ماله، كما استفدنا كثيرا من موضوع الديون وهل تزكى أم لا، وكيف يتصرف من يملك مالا وعليه دين، وأمور كثيرة أخرى تناولها الشيخ، اعتقد أننا كنا في أمس الحاجة إليها".

وأضاف أن المشكلة ليست في الشعور بوجوب الزكاة، فالمجتمع القطري مجتمع مسلم، ويحب أداء هذه الفريضة، لكن المشكلة تكمن في الجهل بمعرفة التصرف الصحيح في هذا المجال، وهو ما ركزت عليه هذه الدورة، فشكرا لقطر الخيرية على هذه المبادرة الطيبة، والشكر موصول لفندق "سفاير بلازا" الذي يعد واحدا من الفنادق القليلة ذات الطابع الديني، ونتمنى أن تعقد دورات في هذا المجال بين كل فترة وأخرى.

خطوة موفقة

بدوره قال محمد الشيخ، أحد المشاركين، إن الدورة شملت الكثير من المعلومات الهامة في موضوع الزكاة، خصوصا تركيزها على الفرق بين زكاة الأموال النقدية، وزكاة المزروعات، وكيف يمكن حساب ذلك، مشيرا إلى أنه لأول مرة يحضر مثل هذه الدورة، لافتا إلى أن الكثير من الأشخاص الذين يعرفهم لديهم أموال، لكنهم لا يعرفون كيف ومتى يخرجون زكاتها، وبعضهم يلجأ إلى أحد العلماء يسأله في أمور بسيطة، كان بإمكانها أن يتعلمها من خلال مثل هذه الدورات، وفي الختام أقول إنها خطوة موفقة من قطر الخيرية.

إضافة نوعيىة

وفيما يتعلق بانطباعات الجانب النسائي في دورة الزكاة، قالت السيدة منى علي إن الاهتمام بفريضة الزكاة يختلف من مجتمع لآخر، وإن كان الأصح والأسلم أن يهتم بها كل مسلم ما دامت ركنا من أركان الإسلام الخمسة، لكن المجتمع القطري من المجتمعات التي منّ الله عليها بنعمة المال، وينبغي أن يهتم كل فرد فيه بالزكاة، وكامرأة أقر أنني استفدت كثيرا من هذه الدروس التي قدمت اليوم في دورة "زكاة مال الأفراد"، فقد كانت لدينا بعض المعلومات، لكن لدينا لبس في بعض الجزئيات التي لم نكن نجد لها إجابة شافية، وقد وجدناها في درس اليوم، وحقيقة هذه الدورة اعتبرها إضافة نوعية، وحبذا لو تكن هناك دورة أخرى حول زكاة أموال الشركات، لأنني مهتمة بموضوع الشركات أكثر.



أخبار متعلقة

QC launches Travel and Aid web

QC launches ‘Travel and Aid’ travel website

Qatar Charity has launched a travel website which works to promote participation in charitable work.

The site is the first of its kind in the region and provides a creative and innovative way for people to donate to relief and development programs and projects online.

The site was developed and is managed by QC and enables the public to support humanitarian projects across the world, simply by booking hotels and airline tickets.

A special ceremony marked the launch of the project, attended by QC CEO Yusuf Bin Ahmed Al Kuwari and Executive Director of Support Affairs, Mohammed Abdullah Al Yazidi.

In a speech made at the ceremony, Al Kuwari said: “Qatar Charity has a strong history of supporting and launching quality and creative initiatives and projects in humanitarian work that engage societies, individuals and institutions in charitable and volunteer work, investing in technology and the rapid development in the areas of communication and the Internet in order to promote and finance relief and development programs and projects for the benefit of those in need around the world, and is always eager to facilitate the donation process.”

Kuwari called on companies and institutions that operate in the travel and tourism fields to coordinate with the site and sign agreements with them in order to contribute to encouraging the community to donate to charitable projects across the world.  He also urged the community to use the site whenever they need to travel.

He expressed the hope that the site will contribute to widening the culture of charitable work, allowing the largest number of people possible to do good in an easy way, stressing that every contribution can make a difference in helping make the world a better place.

A special presentation entitled ‘Travel and donate’, outlined the simple steps to booking through the website, which are as follows:

· Access the site at travelandaid.com via your computer browser or smartphone

· Find and compare between airlines and hotels.

· Complete your purchase and the airline and hotel will donate a percentage of the price for the benefit of charitable projects.

The supported browser ‘EXTENSION’ calculates all customers’ transactions automatically, making them fast, safe and easy.

The Travelandaid.com site has already signed a partnership agreement with a group of the top airlines and hotels, and these agreements mean that for every purchase made via the site the airline and hotel companies will make a donation for the benefit of charity work without adding any additional cost to the traveler.

The proceeds of donations to the site will be used to fund projects that contribute to the provision of clean water, health and social care, education and the economic empowerment of poor communities, in a manner that enables them to maintain their dignity and contribute to their development.

QC works to support poor regions and communities that are exposed to disasters in more than sixty countries in Africa, Asia, the Americas and Europe, through eighteen field offices and an extensive network of partners.

QC has signed the humanitarian code of conduct of the Red Cross and Red Crescent Societies, and has enjoyed consultative status with the Economic and Social Council of the United Nations since 1997. Its mission, vision and working methods are consistent with of ‘Qatar Vision 2030’ and the Strategic Plan of the State of Qatar 2011 to 2016.

QC Distributes Food Baskets to

 

2,000,000 QR funds raised by ‘Tafrig Korbah’ (Relieve the Plight) Donors

QC Distributes Food Baskets to 6,050 Affected Families in Yemen

  • QC’s Director of Relief Department: “We are implementing more distinguished projects in the near future.

As part of its campaign ‘Yemen, We Are with You,’ QC implemented a huge project to distribute food baskets to the displaced and affected families by the conflict in Yemen. The project covered 15 governorates and helped 6,050 families at a cost of 2,000,000 QR.    

In a press release, Mr. Ibrahim Ali Abdullah, QC’s Director of Relief Department, said, “The implementation of this huge project extends our brotherly and humanitarian duty towards the affected people of Yemen who have been suffering from the ongoing conflict. It is also to help make up the food shortage gap. I thank all the Qatari and local good-doers who donated through the radio show ‘Tafrig Korbah’. This show was broadcasted during the past Ramadan in cooperation with Quran Radio in Doha. I also thank the Quran Radio and RACA for their continuous support and help. Moreover, QC is implementing more distinguished projects in the near future.”

The distribution of food baskets project was implemented in cooperation with Charitable Society for Social Welfare (CSSW) during the last month. It was implemented in 15 governorates: Amanat Al Asmeh, Abyan, Shabwah, Sa’da, San’a, Ibb, Hodeda, Hajjah, Al Bayda’, Al Mahwit, Dhmar, Taiz, Hadramaut (Al Mukalla, Al Wadi), and Dhale.

The food baskets, distributed to the beneficiaries, were sufficient for a whole month. The baskets contained 50 kg of flour, 10 kg of sugar, 10 kg of rice, 5 liters of cooking oil, powder milk, macaroni, canned legumes, and others. The project served 6,050 displaced and affected families because of the ongoing crisis in Yemen.

 

Recognition of Hard Work

This project made the beneficiaries and local management boards in different governorates very happy. Mr. Abdulaziz Zahra, Deputy of Amanat Al Asmeh, said, “We appreciate this humanitarian campaign by QC ‘Yemen, We Are With You’. Many affected Yemenis from different governorates benefited from it, especially those living in Amanat Al Asmeh. This is neither the first nor is it going to be the last project QC implements. We hope other humanitarian organizations would be the same as QC, which has been very giving and supporting.”

Then Mr. Mukhtar Hassan, a member in the local council of Taiz governorate, who attended the inauguration of the campaign said, “I am very happy with this urgently inaugurated humanitarian campaign ‘Yemen, We Are With You’ by QC for the affected people of Taiz governorate. However, Taiz still needs more help. I thank the  philanthropists of Qatar and QC for everything they have done.”

Summary of Relief Operations

130,000 displaced and crisis-affected people benefited from QC’s continuous campaign ‘Yemen, We Are with You’ since the recent Yemen crisis started and until the end of last May (2015).

QC’s relief operations for the Yemeni people included healthcare, food, water, shelter, and repairs. The aids were delivered to 8 governorates: San’a, Aden, Ma’rib, Hadramaut, Hajjah, Hodeda, Dhale , and Taiz.

The food aid included 17,300 food baskets, 80 tons of flour, and 180 tons of different types of food which were distributed to the mentioned governorates. Furthermore, 3 kitchens were prepared and equipped with foodstuff to provide daily fresh meals for 1000 persons. Regarding healthcare, the hospitals of Aden, Ma’rib, and Taiz were supplied with some equipment, 100 first-aid bags, and a large amount of medications, and medical disposables.

In addition, 8 water tanks were distributed in Aden with the capacity of 1,000 liters.  QC also distributed hundreds of mattresses and blankets to the displaced families there. Another project was funded to clean Aden Municipality in cooperation with its workers. 

It is worth mentioning that when the Yemeni crisis started, QC appealed for help to provide 1,260,000 conflict-affected people with food, and medications.

After its appeal and as a first step, QC launched its campaign ‘Yemen, We Are with You’ to collect 36,500,000 QR (10,000,000 USD) to urgently deliver these humanitarian aids to the most affected categories.

QC also supervised the distribution of aids which Qatar sent to the people of Yemen. The aids were delivered through an air bridge from Doha to Djibouti–Ambouli International Airport  following the instructions of his highness Sheikh Tamim bin Hamad Al Thani, God bless him. The aids were delivered over two days; there were 4 airplanes which carried 240 tons of different materials.

قطر الخيرية لتنمية المجتمع تنظ

نظم مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع غرافة الريان للبنين العديد من الفعاليات لصالح الطلاب المشاركين في المعسكر التربوي لطلاب النشاط الصيفي ، وذلك تحت شعار "مهارات مفيدة".

وقد تضمن المعسكر أنشطة رياضية وثقافية متنوعة إلى جانب العديد من المهارات التربوية والأنشطة الكشفية شارك فيها المشرفون إضافة إلى الطلاب وسط جو من التنافس والمشاركة الإيجابية.

الانضباط والتعاون

واتصف المعسكر بالانضباط والتعاون والود والتطبيق العملي للقيم التي قام المركز بتدريسها لطلابه خلال الفترة، وتم التركيز على المهارات الحركية المتنوعة، كما تضمن المعسكر العديد من الفقرات المهارية منها البرنامج الخاص بمهارات كرة القدم وأخلاق اللاعبين؛ بالتعاون مع مدربي نادي الخريطيات الرياضي وكانت عبارة عن محاضرة تربوية عن الأخلاق الحميدة التي يتحلَّى بها اللاعب المسلم؛ خاصة أثناء المنافسات؛ وأتبعها التدريب على بعض مهارات كرة القدم.

كما تمَّت خلال المعسكر إقامة ورشة عمل عن أهداف الكشافة، وما هي البرامج التي تقوم بها، وجانب عملي لتعليم كيفية استخدام الربطات الكشفية وغيرها من المهارات الكشفية المختلفة.

كما نظم المركز رحلة تعليمية لكراج السيارات بمنطقة الصناعية ضمن الجانب العملي لورشة الميكانيكا التي يقدمها المركز للطلاب ضمن برنامجه الصيفي "صيفنا أحلى" حيث تعرف الطلاب خلال الرحلة على معدات اصلاح السيارات ومراح التصليح.

إشادات

وقد أشاد أولياء الأمور بالمعسكر؛ مؤكدين أن مثل هذه المعسكرات هي التي يتم من خلالها قياس مقدار التحصيل التربوي العملي على أرض الواقع للأولاد؛ من خلال سلوك الطلاب أثناء المعسكر ووجود مساحات للحرية يتحرك من خلالها الطلاب بدون الشعور بالمراقبة؛ مضيفين أن المركز يقدم نقلة نوعية جديدة بإشراك أولياء الأمور في مثل هذه المعسكرات وإتاحة المجال لمعايشة أبنائهم من خلال رحلات منظمه هادفة؛ مما يؤدي إلى ازدياد إثراء برامج المركز.

وقدم السيد رمضان عبد العزيز المشرف بالمركز دورة حوارية مع الطلاب المشاركين حول أهمية المشاركة وأهداف المشاركين وأكد على أهمية مثل هذه المعسكرات خاصة التي تقوم على أساس تربوي؛ وفق خطة المركز السنوية التي قد أعدت سابقاً.

مراقبة السلوك

وشمل المعسكر فقرات تعليمية وتربوية وثقافية ورياضية متنوعة، حيث تم تقسيم الطلاب إلى مجموعات حسب أعمارهم تقيم كل مجموعة أحد الأنشطة بقيادة مشرفها؛ بحيث يمكن لجميع الطلاب ممارسة كل أنواع المسابقات الرياضة بالتساوي بينهم ومراقبة سلوكهم مع بعضهم البعض ومع مشرفيهم من أجل القدرة على قياس مدى تحصيلهم للبرامج التي تقام داخل المركز.

وتمَّ كذلك تنظيم دورة في الحفر على الخشب؛ تعلم فيها الطلاب المهارات الأساسية للرسم والحفر على الخشب بمتابعة المدرب العملي الأستاذ رمضان عبد العزيز، كما قدم الأستاذ سلطان المير دورة نظرية عن التعامل مع السيارات، وطريق علاج الأخطاء الميكانيكية البسيطة.

وسيتم خلال الأسبوع القادم نقل الطلاب إلى كراج خاص بالمدرب بمنطقة الصناعية للتدريب العملي؛ لاستكمال عناصر هذه الدورة.

مخيمات مفيدة

تجدر الإشارة إلى أن مراكز قطر الخيرية لتنمية المجتمع قد أعلنت في الفترة الأخيرة إطلاق برامج ومخيمات صيفية وهي: البرنامج الصيفي "صيفنا أحلى" للفتيان في مركز غرافة الريان، والنشاط الصيفي "استمتع وتعلم" للفتيان  بالخور، و البرنامج الصيفي "حياتي هدف "  للفتيات بالخور، والمخيم الصيفي "لآلئ ومرجان 6" للفتيات بالريان .

وتأتي هذه المخيمات في إطار حرص مراكز قطر الخيرية لتنمية المجتمع على استثمار أوقات الفراغ في الصيف بالأنشطة الهادفة التي تجمع بين الترفيه وتنمية القدرات الذهنية والحركية وتطوير المهارات المختلفة، وقد استفاد منها المئات من الفتيان والفتيات.

مراكز تنمية المجتمع

تشرف إدارة مراكز تنمية المجتمع بالإدارة التنفيذية للتنمية المحلية على تنفيذ كافة البرامج والأنشطة الخاصة بتنمية المجتمع في دولة قطر، حيث تنضوي تحت مظلتها 9 مراكز لتنمية المجتمع تغطي اغلب المناطق الجغرافية في دولة قطر، و تقدم المراكز حزم من البرامج التي تستهدف أفراد جميع شرائح المجتمع القطري وبفئاته العمرية المختلفة، حيث نشر القيم والأخلاق والمفاهيم المجتمعية الأصيلة و تعزيز القيم السلوكية وتنمية الشخصية من خلال الورش والمحاضرات التي تساهم في صقل شخصية فعالة في المجتمع، بالإضافة إلى برامج تعزيز الموروث.

 

 

قطر الخيرية توقع اتفاقية تعاون

وقعت قطر الخيرية اتفاقية تعاون مع مركز أجيال للتدريب والاستشارات يتمّ بموجبها التعاون بين كل من إدارة مراكز تنمية المجتمع بقطر الخيرية ومركز أجيال، من خلال تنظيم أنشطة وفعاليات وبرامج متنوعة بهدف تقديم الخدمات التنموية والاجتماعية لأفراد المجتمع عن طريق عقد دورات تدريبية وتثقيفية.

وقد وقّع هذه الاتفاقية كل من السيد عبد الناصر الزهر اليافعي المدير التنفيذي للتنمية المحلية بقطر الخيرية والسيدة الأستاذة غادة عيوش المدير العام لمركز أجيال للتدريب والاستشارات بمكتب قطر الخيرية في الدحيل.

وتنص اتفاقية التعاون الموقعة بين قطر الخيرية ومركز أجيال للتدريب والاستشارات على التعاون المشترك من خلال خبرة كل منهما وإمكانياته في مجال الخدمات التنموية والاجتماعية، وذلك بهدف تقديم عمل مجتمعي مميز، كما اتفق الطرفان على التنسيق المتبادل بينهما لإقامة العديد من الأنشطة والبرامج التنموية الهادفة.

حشد الجهود

وقال المدير التنفيذي للتنمية المحلية بقطر الخيرية السيد عبد الناصر الزهر اليافعي إن هذه الاتفاقية تأتي في سعي قطر الخيرية إلى دعم ثقافة العمل التنموي؛ خصوصا المتعلق منه بالتدريب وتحسين الخبرات، من أجل إحداث قفزة نوعية في ذلك المجال؛ منوها إلى أن الجهود التنموية تحتاج منا الكثير حتى تتمكن من التغلب على الكثير من العقبات.

وأضاف اليافعي إن قطر الخيرية تسعى من خلال الاتفاقية الموقعة مع "أجيال" إلى حشد كل الجهود لتحقيق الأهداف المرجوة، حيث اتفقتا على التعاون فيما بينهما لما يخدم كل المشاريع المتعلقة بالمجالات التنموية التي تخدم المجتمع القطري.

وعبر السيد المدير التنفيذي للتنمية المحلية بقطر الخيرية عن شكره لمركز أجيال للتدريب والاستشارات ولكل القائمين عليه، وسعيهم إلى المشاركة في العملية التنموية، معربا عن استعداد قطر الخيرية الدائم للتعاون من أجل خدمة التنمية، والمساهمة في رؤية قطر 2030.

بناء القدرات

من جهتها عبرت الأستاذة غادة عيوش المدير العام لمركز أجيال للتدريب والاستشارات عن شكرها لقطر الخيرية وللقائمين عليها، وقالت إنهم في مركز "أجيال" وانطلاقاً من رؤيتهم للتدريب في الريادة المتميزة وفي بناء قدرات المواطن القطري، وتحقيقاً لهدف تمكين كل من يعيش على هذه الأرض المباركة من تحقيق رؤية قطر 2030 , وسعيا لإقامة شراكات حقيقية مع مؤسسات المجتمع المحلي, كان ترحيبنا بالمبادرة الطيبة للأخوة السادة الأفاضل في قطر الخيرية, تلك المؤسسة الرائدة على المستوى المحلي والدولي, والتي نلتقي مع القائمين عليها في توجهات عديدة.

وأضافت عيوش أن هذا الاتفاق يفتح آفاقا للتعاون بين قطر الخيرية و"أجيال"، وهو التعاون الذي نسعى من خلاله لطرحٍ مبتكر جاد, يتماشى مع تحديات هذا العصر، ونتطلع إلى استثماره في حشد الجهود لخلق قنوات تسهم بفعالية في إثراء الحصيلة المعرفية لدى أفراد المجتمع ورفع المستوى الثقافي لديهم, وذلك عبر إقامة نشاطات وبرامج توعوية قائمة على منهجية علمية تربوية يسهم معنا في تحقيقها, نخبة من المختصين في مجال التدريب الاحترافي.

ونوهت السيدة عيوش إلى أن تعزيز القيم لدى النشء يمثل أولوية المركز؛ لافتة إلى أنه سيتم تسليط الضوء على هذا الجانب واستثمار كل ما من شأنه أن يسهم في تحقيق هذه الغاية، مؤكدة بأنها ستعمل مع الإخوة في قطر الخيرية بكل جد ونشاط لصياغة الأهداف العامة وتحديد طرق آلية تفعيلها ورسم مسارات حقيقية لتنفيذها.

اتفاقيات هادفة

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية كانت قد وقعت اتفاقية مع طموح لإدارة العمل التطوعي بهدف تقديم عمل مجتمعي مميز.

كما وقعت في الفترة الأخيرة عدة اتفاقيات مع بعض الوجوه الرياضية والإعلامية بعد أن وقع عليهم الاختيار ليكونوا سفراءها للقيم.

وإضافة إلى كل ذلك وقعت قطر الخيرية اتفاقيات تعاون ورعاية برامج تربوية ومبادرات تطوعية مع مراكز تربوية وجهات شبابية وتطوعية، من أجل خدمة المجتمع وتشجيع العمل التطوعي في أوساط الشباب القطري، وذلك بمقر قطر الخيرية الرئيس بالدوحة مثل مبادرة صلاتي و المجالس مدارس وصحبة ، وكذلك جرى التوقيع مع حملة "ليان" لإغاثة اللاجئين السوريين في لبنان، ومركز إعداد التربوي، ومركز "روّاد"، وتتضمن هذه الاتفاقيات تنفيذ مشاريع وبرامج تنموية وثقافية داخل الدولة وحملات تطوعية وإغاثية خارجها.

 

QC Presents ‘Mushaf Bassira’ (

In a ceremony sponsored by the Qatari Ambassador in Jakarta,

 

QC Presents ‘Mushaf Bassira’ (a copy of the Holy Quran for the visually impaired) as  a gift to 2,000 visually impaired persons in Indonesia

 

  • Indonesia's x-minister of endowment: QC offers exquisite projects to the Indonesians
  • The Holy Quran distribution will include 7 cities in 4 islands

 

In Indonesia, QC inaugurated its campaign "Mushaf Bassira" to distribute 2,000 copies to visually impaired persons.

 

The inauguration ceremony was held in Filmang city in Sumatra Island under the auspices of Mohammed Al-Khater, Qatar Ambassador in Indonesia, and in the presence of the governor, and other important figures. Dr. Said Agil Husin Al Munawar, Indonesia's x-minister of endowment and religious affairs, attended the ceremony and expressed his great appreciation and sincere gratitude to the Qatari ambassador and QC for coming to the city and for distributing copies of the Holy Quran to the visually impaired persons. "We are very happy to be here today. This excellent project cannot but be added to a long list of great projects which QC implements in our country," he said.

 

Mohammed Al-Khater, Qatar ambassador in Indonesia, said "I am happy to attend this wonderful ceremony. This project is very special because it offers a sacred service. Helping the visually impaired by giving them copies of "Mushaf Bassira", which will assist them in reading and memorizing the Quran, is a precious deed. I also thank QC for all the great efforts it exerts here in Indonesia, the big Islamic country."

 

Then, the copies were distributed to the visually impaired persons sitting among the audience; and were introduced to the different functions of the copy which made them feel very joyful, and thankful.

 

Mr. Karam Zeinhom,  Country Director of QC Indonesia, said, "This copy of the Holy Quran "Mushaf Bassira" will not serve the Visually impaired persons in Jakarta only, but will extend to serve others in 7 different cities, in 4 Indonesian islands. I thank and appreciate all of you for coming and attending the inauguration of the campaign."

 

Important Features

 

The idea of Mushaf Bassira is to provide a manual written in Braille code. Users can select the surah (chapter) they wishe to listen to, and can rewind the verses they wants.

 

The Mushaf also allows a user to listen to the explanation of the verses; which means s\he can listen to the recitation of the Quran, memorize it, and learn its meaning.

In cooperation with a Malaysian company, QC printed "Mushaf Bassira" to the visually impaired so as to learn the Quran and listen to its recitation easily.

 

This unique product is very important because there are more than 7,000,000 visually impaired persons in the Arab world. Most of these people cannot afford buying a copy of the Quran written in Braille code; it is expensive, and very big.

 

This copy has a list of all the surahs (chapters) printed in Braille code with an electronic pen with a sound system. The visually impaired person can use it to listen to famous Quran reciters, to learn the meaning of the words, to know the occasions and circumstances of revelation, to control the sound volume, to easily find the surahs and verses, and to listen to several invocations.

 

Good-doers can donate by using QC's website qcharity.org\MUSHAF or by going to the QC's headquarter, its branches, or its collecting booths in malls. Ooredoo customers can send "بصيرة"  in an SMS to 92652 to donate 400 QR.

 

 

The House of the Quran

 

As part of its interest in teaching Quran and its sciences, QC has implemented a project in Indonesia called "Bait Al-Quran" (The House of the Quran) at a cost of 1,500,000 QR by the end of last year.  It offers different services, and more than 350 students are benefiting from it.

 

The project is basically a school which consists of 6 classes, a mosque, laboratories, a library, a water well, 8 bathrooms, a dorm for the teachers, another one for the students, and two stores.

 

QC helps improve the educational field so that it would be effectively used. Until the end of last year, QC established around 15 centers which offer different services set in different cities in Indonesia.

 

QC had already implemented several cultural and educational projects in Indonesia. It also built 16 schools which benefit 53,000 Indonesian citizens. QC also built 496 mosques in Indonesia that serve 25,000 people. Furthermore, QC printed and distributed copies of the Holy Quran to almost 150,000 people.

 

QC’s Project in Bangladesh Fig

38,000 beneficiaries at a cost of 2,000,000 QR

QC’s Project in Bangladesh Fights Drought

  • The project has provided the inhabitants with clean drinking water after a long time of suffering
  • 1,200 farms irrigated… The Health Center serves 20,000 people annually

As it always implements projects to solve the problems of poor communities, QC started a project which offers different services in Nouga in Bangladesh. It has always suffered from drought, lack of drinking and irrigation water, and lack of other basic services.

This project, which cost more than 2,000,000 QR, consists of 12 water units with their networks to provide the targeted people and their lands with water; plus a health center which includes outpatient clinics, inpatient beds, laboratories; and a school for the neighborhood’s children. 

This project helps more than 18,000 people and 20,000 patients a year. They are treated at the health center; which increases the total number of beneficiaries to be 38,000 people. Moreover, 1,200 farms make use of the water networks. This project is unique because it works automatically; local committees were trained to operate the machines and to use them in best manner possible. The beneficiaries pay monthly subscription fees which cover operation, and maintenance expenses.

Fighting Drought

This project is one of QC’s most important development projects in the country. All the sources of water in Nouga, one of Bangladesh’s arid areas, either suffer from drought or polluted for six months a year. During this time of the year, the people suffer from lack of clean drinking and irrigating water which results in causing them diseases transmitted by the polluted water. They cannot farm their lands either, which causes them great financial losses and shortage of food supplies. In order for the country to solve this problem, it established special water department called Drought Areas Water Department to fight the drought and help the people get clean water. Because QC always makes sure to help in projects which are good to Bangladesh and its people, it went forward in implementing this project.         

Inclusive Centers

It is worth mentioning that QC implements several projects which provide different services in Bangladesh. It establishes inclusive centers which include houses for the sponsored orphans, and provides several services for the target families. This is in addition to many productive and developmental projects such as Khubayb Ibn Adiy Center, which is one of the most essential centers for the orphans, their families, and the neighborhood’s. The center consists of an orphanage, a school (from grade 1 to grade 10), a health center, a vocational training center, farming lands, houses for the employees, playgrounds, and a mosque.

This center provides shelter for 400 orphans, 40 employees and workers, and their families. Around 400 students, from grade 1 to grade 10, go to the center’s school. A comprehensive curriculum was designed for the students of this center which includes general, religious, and vocational subjects. The center’s health unit treats the students, the orphans, the employees, and their families, as well as the neighborhood’s. The unit’s employees make visits to nearby villages to spread health awareness, and to treat the sick villagers. The center also offers the sponsored persons, their families, and the neighborhood’s seasonal projects such as Iftar banquets, Zakat, and Udhiyya. The school of this center opens its doors for the children to study while the training center teaches women sewing, tapestry, and handcrafts. The center also supervises QC’s other projects in Rangpur District like building mosques, complexes, and income-generating projects.

;