كيف غيّرت التطبيقات وشبكات التواصل حياة البشرية؟

كيف غيّرت التطبيقات وشبكات التواصل حياة البشرية؟


15/04/2017 |


كيف تغيرت الحياة من حولنا؟ وكيف نشأت التطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي؟ هذا هما السؤالان اللذان حاولت ورشة دور التكنولوجيا في مجال التنمية، وتطوير المجتمع التي نظمتها قطر الخيرية بالتعاون مع شركة مايكروسوفت الإجابة عنها ، حيث استفاد منها على مدار أربعة ايام 15 طالبة من طالبات مدرستي مسيعيد المستقلة للبنات ومدرسة غرناطة الإعدادية المستقلة للبنات.

وتهدف قطر الخيرية من وراء تنظيم مثل هذه الدورات إلى صناعة أجيال قادرة على مواصلة مسيرة التنمية، وبناء وتعزيز دور قطر الخيرية في التنمية المحلية، والرفع من مستوى الطالبات في مجال التقنيات الحديثة، والتعريف بدور المرأة في التطور التقني، والتوعية بأهمية هذا المجال الذي يعد من أساسيات التنمية.

جيل جديد

و قال السيد ناصر المغيصيب، مدير إدارة البرامج والمراكز بالإدارة التنفيذية للتنمية المحلية بقطر الخيرية: إن تنفيذ هذه الورشة التي تناولت الورشة دور التكنولوجيا في مجال التنمية، وتطوير المجتمع يأتي في إطار سعي قطر الخيرية الدائم للإسهام في تنمية المجتمع، من خلال إتاحة الفرصة لجميع فئاته المجتمع للمشاركة في البرامج المجتمعية التي تصب في رؤية قطر 2030.

وأضاف إلى أن مثل هذه الدورات تساعد في تقديم أساسيات البرمجة بشكل مبسط، ويمنح المستفيدين منها القدرة على التعامل مع أجهزة الحاسوب وفق المفاهيم الأساسية للبرمجة، وتكوين جيل جديد من الموظفات اللائي يتمتعن بالكفاءة وإدارة عجلة العمل بشكل محترف.

اليوم العالمي للمرأة

وختم تصريحه بأن الاهتمام بالتنمية البشرية شرط أساسي لنهضة الأمم، خصوصا ما يتعلق بالجانب النسائي، فالمرأة نصف المجتمع، وبالتالي جاء تنظيم ورشة تدريبية متقدمة في مجال برمجة الكمبيوتر، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تأكيدا على المكانة التي تحظى بها المرأة القطرية.

وعبّرت الأنسة لانا خلف, المدير العام بالنيابة لشركة مايكروسوفت عن كامل تقديرها للتعاون مع قطر الخيرية حول تطوير شؤون الثقافة الرقمية للمرأة في قطر و شكرت كل من ساهم في نجاح هذه الورشة. كما أعربت المستفيدات من ورشة البرمجيات عن شكرهن وتقديرهن  لشركة مايكروسوفت و لقطر الخيرية على إتاحة هذه الفرصة لهن، خصوصا وأن ورش الدورة التي استمرت 4 أيام كانت حافلة بالأنشطة والعلوم التقنية التي مكنت الطالبات من امتلاك ناصية معرفة البرمجة.

كما أثنت الطالبات على الجهود التي يقوم بها الطرفان لتنمية المجتمع في مجال التنمية المحلية وأكدن أن تنفيذ الدورة في مقر شركة مايكروسوفت في المدينة التعليمية بعطيها أهمية كبيرة، نظراً لأن المدينة التعليمية أصبحت ملتقى للعقول المفكرة، والشركات المبتكرة لتشجيع الأجيال على تبني الاقتصاد المعرفي.

تعاون مستقبلي

من جهتهم ثمن ممثلو شركة مايكروسوفت وتيرة التعاون المتصاعدة بين شركتهم وقطر الخيرية لصاح تنمية المجتمع المحلي، وأبدوا استعداد الشركة للتعاون مع قطر الخيرية في عقد المزيد من الدورات التدريبية والفعاليات والأنشطة والبرامج المشتركة مستقبلاً.