أريج من غزة تصنع مستقبلاً جديدا لأسرتها الفقيرة

أريج من غزة تصنع مستقبلاً جديدا لأسرتها الفقيرة


20/05/2018


دوناً عن أشقائها الأربعة، اختارت الفتاة أريج رضوان (22 عاماً) من سكان بلدة جباليا شمال قطاع غزة، أن تمتهن (الحياكة) ، وتتلقى تعليما حرفيا يناسبها، وبعد أن حصلت على منحة مشروع مدرّ للدخل ( ماكينة حياكة) أصبحت أريج تحقق دخلا مناسبا، ولكنها لاتزال تطمح لافتتاح مشروعها الخاص.

انتهت أريج من دراسة الحياكة والتطريز لمدة عامين وحصلت على دبلوم مهني بمعدل 98%، ومن ثم اتجهت إلى تخصص آخر يقوم على تصميم الأزياء، وأنهته في غضون أشهر، ثم استطاعت الالتحاق بفرصة عمل في أحد مشاغل تصميم الملبوسات النسائية بمدينة غزة،  لتحصل على أجر زهيد (150$ شهرياً)، تنفق نصفه على المواصلات.

شغف أريج في صناعة مستقبلها الخاص، دفعها للتقدم إلى قطر الخيرية من أجل الحصول على تمويل مشروع مدر للدخل، يساعدها في تطوير عملها وتحسين مستوى دخل أسرتها، لاسيما وأن والدها متعطل عن العمل منذ سنوات.

قبل نحو خمسة أشهر استفادت أريج من مشروع مدرّ للدخل بتمويل من قطر الخيرية، وامتلكت آلة حياكة (حبكة)، كما اقتنت كل ما يلزمها لمواصلة مسيرتها المهنية من خيطان الحرير والصوف وغيرها من لوازم.  ثم بدأت مشروعها الخاص.

وفور تمكنها من تجهيز عدد من الملبوسات النسائية وغيرها من قطع الزينة التراثية واكسسوارات الأفراح والهدايا، باشرت بإقامة صفحة على موقع فيسبوك من أجل عرض منتوجاتها.

تقول أريج: "لقد بدأت اشعر بقيمتي في المجتمع وقدرتي على صناعة مستقبل من خلال الحصول على هذا المشروع.. أنا الآن أتلقى طلبات متلاحقة وبالكاد أجد الوقت الكافي لتلبية طلبات الزبائن".

وأفادت بأنها تمكنت الآن من توفير مصدر دخل جديد للأسرة التي تعيل 10 أفراد، وكانت فيما سبق تفتقر إلى أدنى متطلبات الحياة نتيجة الفقر والبطالة.

وتتطلع الفتاة إلى أن تقوم لاحقاً بتطوير عملها وصولا لافتتاح مشغلها الخاص.

وينفذ مكتب قطر الخيرية منذ مطلع العام الحالي 2018، (137 مشروعاً) مدراً للدخل، في مختلف محافظات قطاع غزة، واستفادت خلال العام المنصرم 148 أسرة فلسطينية أخرى من المشاريع المدرة للدخل.