اتفاقيتان بين قطر الخيرية والـ" فاو" بالنيجر

اتفاقيتان بين قطر الخيرية والـ" فاو" بالنيجر


25/08/2015 | رحماء


وقع مكتب قطر الخيرية بالنيجر اتفاقيتي تعاون مع منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة ( فاو) في مجالي توزيع البذور، على المزارعين، والاغنام على عدد من ربات البيوت، ويستفيد من الاتفاقية  الاولى ، اكثر من 12 الف مزارع ، بينما تستفيد من الثانية نحو 100 اسرة .   

وتهدف اتفاقية توزيع البذور خلال موسم الزراعة المطرية  للعام الحالي ، الى دعم قدرات صغار المزارعين في المناطق المتضررة من الجفاف والمهددة بأزمات غذائية . وتقوم قطر الخيرية خلال هذا المشروع.

بتوزيع 81 طنا من البذور، على المزارعين بتكلفة تصل الى 291 الف ريال ، كما تقوم قطر الخيرية ، بأعداد التقارير بمتابعة الموسم الزراعية في المناطق المستهدفة وتقييم المشروع ، الذي يستفيد منه 12 ألف و100 من عائلات المزارعين، في 124 قرية ، تتولى قطر الخيرية اختيارهم بالتشاور مع السلطات المحلية . 

كما تقوم قطر الخيرية ، باختيار فريق التنفيذ والاشراف على المشروع ومن خلال اتفاقية توزيع الاغنام في منطقة كالفو ، والتي يستفيد منه 100 اسرة ، تقوم قطر الخيرية بتوزيع أغنام على النساء المستهدفات للاستفادة من المشروع ، مع التركيز على الارامل ، وذلك بهدف دعم قدراتهن المادية لمواجهة احتياجات اسرهن .

كما تقوم قطر الخيرية بالإشراف على عملية توزيع الاموال على المستفيدين لشراء الاغنام ، والبالغ قيمتها 31 الف ريال ، كم تقوم بمتابعة عملية الشراء واجراء التلقيحات اللازمة للأغنام ، خلال مدة المشروع التي تصل إلى ثلاثة اشهر.

مشاريع متواصلة

يشار إلى أن قطر الخيرية ، تقوم من  خلال مكتبها بالنيجر، بتنفيذ العديد من المشروعات في النيجر ، في العديد من المجالات ، وفي مقدمتها المجال الزراعي.

وكانت قطر الخيرية ، قد نفذت قبل ثلاثة شهور، مشروع بنك للحبوب ، ودعم فلاحي ، بتكلفة بلغت  اكثر من 120 الف ريال قطري  ، واستفاد منها نحو 6 الاف من المزارعين في مناطق دوسو وتيلابيري وطاوا، وذلك ضمن المشاريع المدرة للدخل التي  تنفذها قطر الخيرية بالنيجر . في ما تستعد قطر الخيرية ، لا طلاق مشروع للحبوب في 144 قرية ، بهذه المناطق.

وتقوم فكرة بنوك الحبوب على انشاء مخازن  توفر فيها قطر الخيرية كميات من الحبوب تحت إشراف وإدارة رئيس القرية وأعضاء التعاونية، في منطقة التدخل ويتم تداولها بين العائلات حسب حاجتهم وبكميات قليلة تسد حاجتهم المعيشية وعلى أساس القرض الحسن فيتم تسجيل استفادة كل عائلة من الحبوب لتسدد ذلك عند الحصاد وفي وقت الرخاء إما على شكل حبوب من محاصيلهم الزراعية أو بتسديد الثمن نقدا عند الحصاد ، لتعود الكمية من جديد إلى البنك استعدادا للسنوات القادمة.

تخفيف المعاناة

وتعتبر الأنشطة المدرة للدخل العمود الفقري الذي تستند إليه باقي مشاريع ، قطر الخيرية في النيجر ، حيث ركز مكتبها هناك، خلال الربع الاول من سنة 2015 على برنامج الأنشطة المدرة للدخل ووفق معايير محددة وجاءت باقي مشاريع المكتب المعتمدة (إنشائية و موسمية) لتسند نفس هذه المناطق سعيا منا لتحقيق تنمية شاملة تأخذ في اعتبارها احتياجات الأهالي في جميع المجالات وليس منها فقط ما يتعلق بتحسين الدخل.

يشار الى أن النيجر، تعاني من أزمات غذائية متكررة عبر السنوات وظلت الأوضاع في تدهور مستمر. ومن أسباب هذه الأزمات هو النقص الحاد في المواد الغذائية وخاصة الحبوب وقلة المحاصيل الزراعية لعوامل منها الجفاف وتعاقب الحشرات وأسراب الجراد ولذا فكان من الضروري دعم الأهالي بتوفير الحبوب لهم خاصة في أوقات الشدة من السنة  .

قامت قطر الخيرية بشراء ورشة متكاملة لحفر الآبار الارتوازية من ألمانيا بتكلفة بلغت 1,500,000 ريال، لصالح المناطق الفقيرة والمحرومة من المياه الصالحة للشرب في النيجر، كما كونت فريقا من 8 أشخاص للعمل في هذه الورشة التي نفذت حتى الآن مجموعة من الآبار، وسيساهم الحفار في تمكين قطر الخيرية من حفر اكثر عدد من الابار وبتكاليف اقل من العادة مما سيرفع من نسبة التغطية من المياه الصالحة للشرب في البلد.

ولقد تم خلال سنة 2014 حفر 46 بئر من مختلف الاصناف من آبار سطحية وآبار ارتوازية منها ما هو بمضخات يدوية ومنها ما يعمل بالكهرباء وأخرى تعمل بالطاقة الشمسية.

 

يمكنكم التبرع لدعم مثل هذه المشاريع من خلال الرابط : إضغط هنا

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019