قطر الخيرية لتنمية المجتمع تطلق حملة نبضة أمل

قطر الخيرية لتنمية المجتمع تطلق حملة نبضة أمل


03/09/2015 |


  • تدشين الحملة باستضافة ناجيات من مرض السرطان استعرضن تجاربهن في مواجهة المرض بالإرادة والأمل
  • الحملة تستمر حتى شهر أكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي العالمي

في إطار اهتمامها الدائم بقضايا المجتمع أطلقت قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع الريان ـ نساء بالتعاون مع الجمعية القطرية للسرطان حملة تثقيفية وتوعوية تحت شعار "نبضة أمل" بهدف الحد من مخاطر السرطان.

رفع التحديات

وتأتي هذه الحملة التي تستمر حتى شهر أكتوبر وهو شهر التوعية بسرطان الثدي العالمي كجزء من المشاريع والأنشطة التي تقدمها مراكز قطر الخيرية لتنمية المجتمع لصالح الأسرة والمجتمع وكل مما من شأنه المساهمة في مواجهة التحديات التي تواجههما من أجل رفع الأداء والكفاءة في كافة المجالات.

كما تهدف الحملة إلى تفعيل دور جمعية قطر الخيرية في كافة المجالات الإنسانية والشراكة مع مؤسسات الدولة المختلفة وتبادل الخبرات والأفكار؛ إضافة إلى تكريم وتقدير صمود مجموعة من السيدات الناجيات من هذا المرض.

وتتوزع الحملة على عدة مراحل؛ حيث بدأت المرحلة الأولى بفعالية أقيمت بالقاعة الرئيسية في المركز، وتضمنت استضافة مجموعة موظفات بقسم التثقيف الصحي بالجمعية القطرية للسرطان وهن الدكتورة مها عثمان والأستاذة هبة نصار والأستاذة دانا باسم إضافة إلى مجموعة من السيدات الناجيات من مرض السرطان للحديث عن تجاربهن في مواجهة المرض إلى أن تم لهن الشفاء منه.

نشر التوعية

وقد أشادت الدكتورة مها عثمان بمبادرة جمعية قطر الخيرية بإطلاق هذه الحملة، وأكدت على أهمية تظافر جهود جميع الجهات الرسمية والجمعيات بنشر التوعية وإقامة الفعاليات والمحاضرات للمساهمة في توعية المجتمع حول هذا المرض وكيفية الوقاية منه.

وأضافت الدكتورة أن هذا المرض يعد أحد أكثر الأمراض اليوم فتكا؛ إذ يمثل تحديا حقيقيا للعالم كله؛ إلا أنه مع ذلك تقول الدكتورة يمكن لنا من خلال حشد الجهود واستخدام كل وسائل التوعية والتثقيف أن نحد منه.

ونوهت السيدة مها بضرورة أن تحذو بقية الجهات الرسمية في الدولة والجمعيات المختلفة حذو قطر الخيرية من خلال مركز تنمية المجتمع فرع الريان ـ نساء في إطلاق الحملات وطرح المحاضرات التوعوية الهامة للمجتمع بكافة فئاته.

درس نتعلمه

من جهتها رحبت الأستاذة ميسون علي المنسقة التربوية بقسم التثقيف الصحي بالجمعية القطرية للسرطان بالضيوف وأثنت على قوة الإرادة والصبر الكبير على المرض ومراحل علاجه الكثيرة التي لا تخفى على أحد.

وأضافت أن هذا الصبر هو درس نتعلمه من كل سيدة خاضت هذه التجربة ولم تقبلها عثرة في طريق مواصلة حياتها الطبيعية مع أسرتها وممارسة دورها في بناء المجتمع؛ منوهة بهذا النموذج الإيجابي الذي تركته تلك السيدات.

وقد أبرزت الأستاذة دانا باسم في كلمتها أن دور الجمعية القطرية للسرطان في رعاية المرضى يتلخص في تقديم الدعم النفسي لهم؛ من خلال مكتبهم في مستشفى الأمل؛ خاصة أثناء مرحلة العلاج الكيماوي؛ كما يقدمون الدعم في مرحلة ما بعد الشفاء بمساعدتهم في الانخراط مرة أخرى في المجتمع.

وتمَّ في إطار هذه الفعالية استضافة مجموعة من السيدات الناجيات من مرض السرطان؛ حيث قمن بالحديث عن تجاربهن في مواجهة المرض، ورحلتهن مع المراحل المختلفة للعلاج، كما تم تنفيذ عدد من المسابقات وفي ختامها قام مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع بتوزيع الهدايا التذكارية على السيدات، تهنئة لهن على قوة إرادتهن وتشبثهن بالأمل، وتمت دعوتهن ليكن جزءا من الحملة في مراحلها القادمة.

 (لآلئ ومرجان ٦)

تجدر الإشارة إلى أن مركز قطر الخيرية لتنمية المجتمع فرع الريان ـ نساء اختتم خلال الأيام الماضية فعاليات البرنامج الصيفي (لآلئ ومرجان ٦) والذي استمر 21 يوما، واستفادت منه 190 طالبة؛ من بينهن أكثر من 30 طالبة من اليتيمات المكفولات في قطر الخيرية.

وقد تم استهداف الطالبات من مستويات وأعمار مختلفة، ومن مناطق متعددة في الدولة؛ حيث وصل عدد المناطق إلى 21 منطقة متفرقة.

كما نظم الريان نساء في الفترة الأخيرة بالتعاون مع المجمع الطبي اللبناني القطري يوما صحيا تحت شعار "صحتك تهمنا2" بمركز قطر للتنمية المجتمعية فرع النساء ـ الريان، واستفادت منه 95 سيدة، حيث تمَّ تجهيز العيادات في المركز؛ بواقع عيادة للصحة العامة، باشر العمل فيها طبيبتين، وعيادة طب أسنان، باشرت فيها أيضا طبيبتان وممرضتان، وعيادة نسائية.

 

يمكنكم التبرع لدعم مرضى السرطان من خلال الرابط : إضغط هنا

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019