الرئيسية مواسم الإحسان استجابة دعاء الصائم في رمضان

استجابة دعاء الصائم في رمضان

2021-04-22
استجابة دعاء الصائم في رمضان

رمضان شهرٌ جمع كل الخير والبركة. فهو شهر الصيام والقيام، والعمل الصالح من صدقة وزكاة، وكذلك هو شهر الدعاء المستجاب. وإن كان الدعاء مشروعا في كل وقت وحين، إلا أن هناك أوقات مخصوصة يُلتمس فيها، مثل الدعاء في أيام رمضان ولياليه. فقد روى ابن ماجه في سننه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد] .



رمضان والدعاء المستجاب

الدعاء من أجل وأعظم الطاعات. وقد وصف بأنه العبادة كما في الحديث [الدعاء هو العبادة] لجمعه مقاصدها. كما أته من أعظم أسباب دفع البلاء قبل نزوله، ورفعه بعد نزوله، وانشراح الصدر، وتفريج الهم، وزوال الغم، وهو مفزع المظلومين، وملجأ المستضعفين.

روى الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه من حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ثلاثة لا تُرد دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتى يفطر، ودعوة المظلوم] (صححه الألباني).

وقد قال العلماء في تفسير الحديث أن الدعاء يكون قبل الإفطار ووقت الإفطار وبعده. ورجح بعضهم أنه وقت الفطر أدعى للقبول والله تعالى أعلم.


رمضان شهر الدعاء
إقرأ أيضا: رمضان شهر الدعاء

ترغيب الصائمين في الدعاء

في كتاب الله تعالى ما يدل ترغيب الصائمين في الدعاء. ففي وسط آيات الصيام جاء قوله سبحانه: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}[البقرة:186]. وفي ذلك إشارة إلى أن الدعاء في رمضان من أجل العبادات، وأن دعاء الصائم أقرب للإجابة.

قال ابن عاشور رحمه الله: “نظم الآية مؤذن بأن الله تعالى بعد أن أمرهم بما يجب له عليهم أكرمهم فقال: وإذا سألوا عن حقهم علي فإني قريب منهم أجيب دعوتهم…

ثم قال: “وفي هذه الآية إيماء إلى أن الصائم مرجو الإجابة، وإلى أن شهر رمضان مرجوة دعواته، وإلى مشروعية الدعاء عند انتهاء كل يوم من رمضان”.



إجابة دعوة الصائم حال صيامه أم عند إفطاره

رمضان كله وقت للدعاء. ودعوة الصائم لا تُرد. لحديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاث لا ترد دعوتهم: الصائم حين يفطر، والإمام العادل، والمظلوم. رواه الترمذي وابن ماجه. قال الترمذي: حديث حسن.

واللفظ الأخير يفيد أن دعوة الصائم مستجابة إذا وقعت وقت صيامه، ولا يزال يستجاب له حتى يفطر، وعبارة الدعوة هنا لا تقتضي أنها دعوة واحدة ولا أنها بشيء واحد، بل المراد ـ والله أعلم ـ دعاؤه، فعلى المسلم أن يأخذ بالأحوط فيدعو ويجتهد في الدعاء حال صيامه وعند إفطاره ويدعو بما شاء من أمور الدنيا والآخرة، قال المناوي في فيض القدير عند شرح الحديث المذكور: ومراده كامل الصوم الذي صان جميع جوارحه عن المخالفات فيجاب دعاؤه لطهارة جسده بمخالفة هواه.

صيغة دعاء الصائم عند الإفطار

يجوز للصائم وغيره عند تناوله للطعام أن يسمي الله تعالى، فإذا أفطر قال عقب فطره – كما ورد في الحديث الذي رواه أبو داود – : “ذهب الظمأ وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله”.

وله أن يقول أيضا: “اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت”. رواه أبو داود مرسلاً، وقال عنه عبد القادر الأرناؤوط في تحقيقه للأذكار للنووي: ولكنه له شواهد يقوى بها.

كما روى ابن ماجه من دعاء عبد الله بن عمرو بن العاص، وحسنه ابن حجر في تخريج الأذكار: “اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي”.


عن موقع إسلام ويب (بتصرف).

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.