الرئيسية الصحة سوء التغذية يحرم 23 مليون طفل من النمو الصحي والسليم

سوء التغذية يحرم 23 مليون طفل من النمو الصحي والسليم

2021-10-17
سوء التغذية يحرم 23 مليون طفل من النمو الصحي والسليم

يكون الأطفال دون سن الثانية من العمر أكثر عرضة للإصابة بأحد الأمراض الناجمة عن سوء التغذية، التقزّم، والهزال، ونقص الوزن. وتقدر اليونيسيف أن نصف الأطفال في هذه المرحلة من العمر لا يتلقون ما يحتاجونه من الوجبات يومياً. فيما يتناول ثلث الأطفال فقط الحد الأدنى من الغذاء الضروري حتى ينموا ويزدهروا. إذ وصل عدد المصابين بالهزال فقط 23 مليون طفل خاصة في المناطق الريفية والفقيرة.



ما هو سوء التغذية وكيف يؤثر على المستقبل الصحي عند الأطفال؟

يحدث سوء عندما لا يحصل الجسم على المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها. ويتراوح بين سوء التغذية والهامشي وسوء التغذية الحاد الذي يُسبب أضرارًا لا يمكن علاجها حتى ولو بقي الشخص على قيد الحياة. ويكثر في الدول الفقيرة والنائية سوء التغذية الحاد بسبب الجوع.

ويكون الرضع والأطفال دون سن الثانية من العمر في حاجة شديدة للمواد الغذائية الأساسية وللطاقة من أجل النمو، لذلك هم معرضين بشكل أسرع لضرر سوء التغذية، وما يترتب عنه من هزال وتقزم، وفقر الدم.


سوء التغذية يحرم 23 مليون طفل من النمو الصحي والسليم

مؤشرات سوء التغذية لدى الأطفال

يعتمد الخبراء على ثلاثة مؤشرات فسيولوجية رئيسية للدلالة على نقص التغذية لدى الأطفال، هي:

  • التقزم: وهو أن يكون الطفل قصيراً للغاية مقارنة بعمره.
  • الهزال: أي نحافة جسم الطفل بشكل خطير مقارنة بطوله.
  • نقص الوزن: بمعنى انخفاض الوزن مقارنة بعمر الطفل.

1* التقزم: قصر الطول بالنسبة للعمر

يصنف الطفل على أنه مصاب التقزم عندما يكون طوله يقل عن متوسط الطول الخاص بعمره، وفقاً لمعايير النمو التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.

ويحدث التقزم بسبب عوامل مركبة، منها ما يتناوله الطفل، ونمط غذاء الأم خلال مرحلة الحمل، وتكرار الأمراض المعدية وغيرها من ممارسات النظافة السيئة.

ويعتبر التقزم مؤشراً على سوء التغذية الحاد.  ويصعب معالجة تأثيرات التقزم على نمو الطفل بعد السنوات الأولى من حياة الطفل. بل يمكن أن يكون له تأثيرات شديدة على التطور المعرفي والجسدي طوال فترة حياته.

2* الهزال: نحافة الطفل مقارنة بطوله

يأخذ الجسم شكلا نحيفاً بشكل ملحوظ مقارنة بطوله. وغالبًا ما يتفاقم الهزال بسبب ظروف التغذية السيئة، فضلاً عن الظروف الصحية غير الملائمة.

وعلى عكس التقزم، يمكن معالجة الهزال من خلال نمط غذائي محسن وتوفير الرعاية الصحية اللازمة.

3* نقص الوزن لدى الأطفال

يمكن أن يتسبب نقص التغذية في انخفاض وزن الطفل مقارنة بعمره. ويمكن ملاحظة ذلك عند الأطفال الذين يعانون من التقزم أو الهزال أو لم يحصلوا على كفايتهم من الغذاء الذي يمنحهم الطاقة لفترات طويلة.


ادعم حملة الشتاء 2021 – 2022

خفف معاناتهم

واغمرهم بالدفء

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.