الرئيسية إستدامة الفقر الريفي: لماذا أغلب فقراء العالم من سكان الأرياف؟

الفقر الريفي: لماذا أغلب فقراء العالم من سكان الأرياف؟

2022-02-01
الفقر الريفي: لماذا أغلب فقراء العالم من سكان الأرياف؟

لا يمكن فهم ظاهرة الفقر داخل أي مجتمع بمعزل عن سياقاته الاجتماعية والاقتصادية. أين تبرز الكثير من الفروقات التي تقوم على أساس العرق، أو العمر، أو الموقع (الريف مقابل الحضر). فهناك مجتمعات يعاني فيها الأطفال والنساء أكثر من الرجال. وفي مجتمعات أخرى، يعاني سكان الأرياف من الفقر أكثر من سكان الحضر. إذ لا يزال الفقر ظاهرة ريفية في الغالب. فمعظم الفقراء يعيشون في المناطق الريفية، وهو ما يُعرف بالفقر الريفي (Rural poverty). ويعتمد فقراء الريف على الزراعة بشكل كبير.

يعتبر الفقر المدقع ظاهرة ريفية بالدرجة الأولى. فأربعة من كل خمسة أشخاص تحت خط فقر الدخل هم من سكان الأرياف (إحصائيات عام 2013). ومع ذلك، فقد تم إحراز تقدم هائل على مدى العقود الماضية في الحد من الفقر الريفي، ويرجع ذلك جزئيًا إلى السياسات الناجحة التي تعزز الفرص الاقتصادية لفقراء الريف وتوسع الحماية الاجتماعية في المناطق الريفية.

لكن عاد الفقر ليعرف تزايداً كبيراً بسبب أزمة كورونا (كوفيد-19). فقد أثر الوباء وتدابير الإغلاق اللاحقة بشكل كبير على سكان الريف، بسبب عدم كفاية الوصول إلى الخدمات العامة والبنى التحتية، مثل قيود السفر والنقل الذي يعتبر من أهم سبل العيش لدى فقراء الريف، إذ يعتمد الكثير منهم على التنقل والعمل الموسمي وعمل المهاجرين والتحويلات المالية. الأمر الذي أدى إلى تفاقم أوضاعهم من خلال انخفاض الدخل وتهديد أمنهم الغذائي.

وقد عرفت يعض البلدان عودة جماعية للمهاجرين إلى المناطق الريفية، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى فقدان الوظائف.

فقراء الأرياف: من هم؟

يعتمد فقراء الريف إلى حد كبير على الزراعة وصيد الأسماك والغابات والصناعات والخدمات الصغيرة ذات الصلة. ولفهم كيف يؤثر الفقر على هؤلاء الأفراد والأسر، نحتاج أولاً إلى معرفة من هم فقراء الريف.

فقراء الريف ليسوا مجموعة متجانسة، فهي تضم عاملين من مختلف الأعمار والأجناس والمهارات. ويشمل ذلك:

  • صغار ملاك الأراضي الذين يزرعون أراضيهم.
  • المستأجرين المعدمين الذين يزرعون أراضي الآخرين.
  • العمال المعدمين الذين يعتمدون على عمل عرضي أو طويل الأجل في الزراعة أو القطاعات غير الزراعية.
  • النساء. فنساء الأرياف هن أكثر الفئات تضرراً بسبب الوضع الاجتماعي المتدني.

 ويشكل أسر المزارعين الجزء الأكبر من الفقراء في البلدان النامية، نظرًا لأن هذه الأسر لا يمكنها تسيير قطع الأرض الصغيرة التي تمتلكها. لذلك يضطر أفرادها إلى توفير العمالة للآخرين في الأنشطة الزراعية وغير الزراعية داخل قراهم وخارجها.


 الفقر الريفي: لماذا أغلب فقراء العالم من سكان الأرياف؟

الفقر الريفي في البلدان النامية

تظل أسباب الفقر الريفي معقدة ومتعددة الأبعاد تشمل المناخ، والمجتمع، والنشاط الاقتصادي إلى جانب عدم الاستقرار والصراعات. كما أن فقراء الأرياف متنوعون بحسب المشاكل التي يوجهونها، ومتنوعون كذلك بحسب الحلول التي يمكن اعتمادها للحد من هذه المشاكل.

ويواجه فقراء الريف في أغلب البلدان النامية ظروفاً أسوأ بكثير من تلك التي يواجهها فقراء المدن الحضرية، من حيث الاستهلاك الشخصي والوصول إلى التعليم والرعاية الصحية ومياه الشرب والصرف الصحي والإسكان والنقل. وقد ساهم ذلك في النمو السكاني السريع والهجرة إلى المناطق الحضرية.

قد تهتم بالإطلاع على مواضيع مشابهة

اترك لنا تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.