عشر أفكار فعالة في العمل التطوعي خلال الصيف

عشر أفكار فعالة في العمل التطوعي خلال الصيف

06/25/2019

يعد فصل الصيف فرصة جيدة للقيام بالكثير من الأعمال التطوعية لجميع الفئات العمرية، الأطفال والمراهقين والرجال والنساء والأسر بجميع أفرادها. ففي فصل الصيف لدينا أوقات فراغ كافية يُمكن أن نستغلها لنعيد فيها ترتيب حياتنا لتكون أكثر نفعًا ويمتد أثرها للجميع ونغمر بها المجتمع والكون من حولنا.

كيف نستغل فصل الصيف بأعمال ومشروعات مثمرة؟

وللعمل التطوعي مجالات عديدة ومتنوعة. إذ يمكنك أن تنخرط في أعمال خيرية عامة و أو تساهم بأعمال لإنقاذ البيئة أو تشارك في مشروعات تطوعية في مجال العمل الاجتماعي لدمج الفئات الأقل حظًا في المجتمع. ما عليك فعله فقط أن تبحث عن مجال اهتمامك التطوعي، حتى تقدم أكثر وتستمتع بالوقت الذي تقضيه في عملك الإنساني.

ونعرض عليك عشر أفكار لمشاريع خيرية بسيطة لكنها فعالة يمكن أن تنجزها في أوقات فراغك بمفردك أو ضمن فريق من أصدقائك أو أفراد أسرتك:

1* تخصيص الوقت العمل التطوعي خلال الصيف عبر دعم ذوي الاحتياجات الخاصة . حيث يحتاج ضعاف البصر أو الصم والبكم أو أصحاب الإصابات البدنية المُقعِدة كضحايا الحوادث وغيرها، إلى وجود أشخاص بجوارهم يقدمون لهم الدعم اللازم ومساندتهم للقيام بالأعمال الحياتية. فيمكنك أن تخصص جزء من وقتك لاصطحاب هؤلاء إلى قضاء مصالحهم، أو لقضاء وقت ممتع معهم للتحدث إليهم أو القراءة لهم أو مساندتهم في الأنشطة المختلفة.

2* التطوع لتنظيف الشواطئ والبحار من البلاستيك. حيث تعد قضية البلاستيك من القضايا البيئية الخطيرة التي تهدد الحياة البحرية وكائناتها بسبب تلوث مياه البحار والأنهار والمحيطات. فيمكنك التطوع في حملات جماعية أو بمجهودك الفردي في التقليل من نفايات البلاستيك في الشواطئ أو استغلال هواية الغوص في تنظيف قاع البجر للحفاظ على الكائنات البحرية.

3* زيارة المرضى في المستشفيات وإهدائهم بطاقات ترفع الأمل في نفوسهم، مثل البطاقات الدعوية التي تذكرهم بأجر الصبر على المرض. فمن أعظم الأعمال جبر الخواطر، وربَّ تذكرة لمريض بأجره عند الله بصبره على الابتلاء وأنه مكفر للذنوب.

4* تنظيم حلقات لتحفيظ القرآن للأطفال، ومدارستهم للصور القصيرة، مثل سورة الفاتحة التي يقرأها المسلمون خمس مرات كل يومٍ على الأقل في صلاة الفريضة. فتصور أخي الصدقة الجارية التي تكسبها فقط من مساعدة أطفال صغار على حفظ سورة الفاتحة.

5* تجميع الكتب المهملة وتنظيمها وترتيبها لوضعها على حامل كتب بشكل جميل وملفت في الأماكن العامة أو المرافق أو المستشفيات لتشجيع الناس على القراءة.

6* زيارة دور الأيتام في الصيف والتفاعل مع الأطفال الأيتام وتكوين رابطة إنسانية معهم، فعلى قدر احتياجهم للدعم المادي فإنهم يحتاجون أيضًا إلى الدعم النفسي والتوجيه وتعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع.

7* الجلوس مع كبار السن من أجل التحدث معهم والاستماع إليهم، ومحاولة كسر الرتابة في حياتهم بأنشطة مفيدة، كتعليمهم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا للتفاعل مع مستجدات العصر وسد فجوة التواصل بينهم وبين الأجيال الأصغر سناً.

8* اكتسب مهارة تعينك على مساعدة الآخرين، مثل تعلم لغة الإشارة لمساعدة الصم والبكم والتفاعل معهم.

9* يمكنك أن تقوم بإعداد بطاقات ومطويات تحث على ترشيد استهلاك الطعام وإخراج الوجبات الزائدة إلى المحتاجين.

10* تعلم مهارات الزراعة المنزلية وتزيين أسطح المنازل ومداخلها بالنباتات لزيادة نسبة الأوكسجين في الجو، أو يكون لك دور في توسيع المساحات الخضراء في الأماكن العامة من حولك، لكي تضفي لمست جمالية على المنظر العام وتمنح شعورًا بالراحة والإقبال على الحياة.

مقالات قد ترغب في قراءتها